آخر تحديث: 22 / 9 / 2017م - 1:48 م  بتوقيت مكة المكرمة
زوجتي ناشز
ا. ا. - 09/03/2017م
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب تم عقد قرآني قبل ثلاثة أشهر، من أول ليلة التقيتُ بزوجتي طلبت اللقاء الجنسي معها كما يفعل الأزواج، لكنها واجهت طلبي بالرفض، بعد عدة أيام حاولت اقناعها أن ذلك حقي كزوج وإلا ستُعتبر ناشزًا، لكنها استمرت بالرفض بحجة أنها تخاف من الحمل، وتذكر لي نماذج نساء في المجتمع تزوجنَّ وهنّ حوامل، أصبحت تتعامل معي بخشونة، وأصبحت أتعامل معها بعنف عندما ترفض تقربي منها، في يوم من الأيام رفضتني وقمت بلطمها على وجهها حتى بان ضربي على وجهها، فتدخل أهلها وطلبتُ العفو والسماح منها، هي تقول: أنها لا تشعر بالاطمئنان من استمرار حياتنا الزوجية، لذلك هي لا تفكر معي في تحديد موعد الزواج.

كيف أتعامل معها حتى أحصل على حقي في الفراش كزوج؟ شكرًا لكم.
الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

* شكرًا لك لأنك استشرت في أمور حياتك الزوجية منذ بدايتها، وهذا مؤشر للنجاح الأسري.

* كلامك سليم بأن حق الفراش من حقك كزوج، والزوجة ينبغي أن تعرف هذا الحق.

* إذا مكّنتك زوجتك من نفسها، وجبت عليك نفقتها وإن كانت في بيت أهلها.

عندي بعض الملاحظات:

* الأمور الزوجية الخاصة تأتي بالتدريج، واللطف واللين وليس بالعنف.

* الفتاة لم تتعرف ولم تتعود عليك، فكيف تُمكنك من نفسها من أول أيام العقد؟

* من الخطأ طلب اللقاء الجنسي بزوجتك من أول ليلة العقد، فمن المؤكد أن تواجهك بالرفض والعناد.

* تختلف الفتاة في مجتمعنا عن فتيات المجتمعات الغربية، التي تكون فيها الفتاة أكثر انفتاحًا وأسرع تجاوبًا في مثل هذه الأمور.

* من حقها أن تخاف من الحمل في فترة العقد، لأن المجتمع لازال ينبذه ويعيبه.

* استشر ذوي الخبرة لينصحوك بطرق أخرى غير اللقاء المباشر مع زوجتك في فترة العقد.

* تحتاج أن تقرأ في الجانب الأسري، وتحضر بعض الدورات الأسرية لتتعرف على طريقة التعامل مع الزوجة في مختلف الأمور الحياتية.

* العنف لا يولد إلا عنادًا وبعدًا بين الزوجين.

* تعامل مع زوجتك بلطف ولين حتى تشعر بالأمان معك، فعندما تُقدم لها العاطفة ستقدم لك الطاعة والتعامل الحسن، وستشعر أنها لم ترتبط بزوج يريدها لأغراض جنسية فقط!!.

وفقك الله لكل خير

الأخصائية الاجتماعية مريم العيد