آخر تحديث: 3 / 12 / 2020م - 1:21 م
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
كشف باحثون من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا عن تصوير علمي أكثر دقةً وحداثةً لفيروس كورونا حتى الآن
عدنان أحمد الحاجي - 03/12/2020م
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 360 لسنة 2020
Scientists reveal the most accurate and up-to-date visualisation of the Covid-19 coronavirus yet
09 Nov 2020
أصدر باحثون جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا «كاوست» أحدث صورة توضيحية لفيروس كورنا المستجد عًملت على الإطلاق، واضعين التوزيع المكاني بالتفصيل لمظهره الخارجي وبنيته الداخلية.
عًمل التصوير العلمي بنموذج ثلاثي الأبعاد والذي يجمع بين أحدث البيانات عن بنية فيروس سارس - كوف-2 الذي يسبب جائحة كوفيد-19.
خبراء في جامعة الملك...
وثيقة تميط اللثام عن المقابر الملحقة بالمساجد في جزيرة تاروت وغيرها
جعفر العيد - 03/12/2020م
تقديم:

قد تكشف الوثائق التاريخية عن أبعاد أخرى مختلفة عن موضوعها، بين أيدينا وثيقة لا تتعدى صفحة واحدة من حيث الحجم، ومن حيث الموضوع لاتتخطى أنها خطاب يستهدف مطلبا بسيطا من محكمة الأوقاف والمواريث بالقطيف.

قصة الوثيقة:

في شهر جمادى الأولى للعام 1398 هـ أراد سكان حي الحوامي بجزيرة تاروت توسيع مسجدهم الصغير، وكانت مقبرة صغيرة أمام محراب المسجد تعيق هذا التوسع، فقصدوا المرحوم الحاج محمد صالح الصفار، فوعدهم خيرا، وراسل ...
وداعا أسطورة كرة القدم «3»
عبد العظيم شلي - 02/12/2020م
مفعم بأجواء الرياض والدراسة مسرة، وأجمل ذكرى، مبنى معهدنا يبعد عن سكننا مسافة 40 دقيقة، يتهادى بنا الباص الأصفر جيئة وذهابا كمهز طفل، والأكتاف تتمايل على الأكتاف التصاقا، بعضنا يغالبه النوم من طول سهر أو من جراء تعب المواد العملية، لكن المتعصبون للأندية لا يهدؤون من الجدل، ثرثرتهم تبدد نعاس المتعبين.
قال زميلي الدحيم بلهجته النجدية: ”عسى محطة غصب واحد بتنقل لنا جميع المباريات“ قصده التلفزيون السعودي والتسمية متداولة شعبيا عند...
مقاول مديرية المياه يعطل المساكن الجديدة
إبراهيم آل إبراهيم - 02/12/2020م
موضوع شائك وفيه تعطيل لكثير من مصالح المواطنين ممن يرغب ان يسكن في منزله الجديد او الحديث... فقد يستغرق منه الوقت الطويل والانتظار حتى يتكرم عليه مقاول مديرية المياه في محافظة القطيف ويرسل العماله لتعمل على توصيل خدمة المياه والصرف الصحي للمنزل... علما بالعادة يكون الحي مخدوم والمواطن قد انهى جميع الإجراءات اللازمة والمطلوبة منه مع مديرية المياه
فما هذا الإهمال في الخدمة المقدمة؟ وما هو الهدف من ذلك التعطيل؟ وما...
طوق المحبة
عبدالله الناصر - 02/12/2020م
منذ أيام أطلقت قدمي نحو ضفاف إحدى سواحل بلادي، كنت أرغب بالتمتع بجمال الأجواء وتعانق الغيوم البيضاء بالسماء. انتابني صمت عميق وأنا أتأمل جمال المكان كأنه عروس تتزين لزوارها. أيعقل أن يكون هذا المنظر ببلاد اكتسحتها الصحاري والهضاب؟ كانت المياه نظيفة لا يبعثر صفائها الأوساخ، تعكس بريقها للعين فتسر الناظرين إليها، ورمالها صفراء كأشعة الشمس المنيرة، صافية لا تشوبها القاذورات، كان الهواء يخترق أنسجة صدري ببرودة فينعش به كامل جسدي. قررت أن أتوقف ...
حُبٌّ يصلُ إلى أعلى عِلِّيِّين
ليلى الزاهر - 02/12/2020م
المرأةُ عَالَمٌ قائم بذاته ، وعندما يُقال أنّ المرأة نصف المجتمع فإن هذا القول ربما يحتاج لإعادة صياغة وذلك لعظيم المَهام الجسيمة التي تقع على عاتق المرأة .
هناك على مشارف كلّ زمن امرأة صارعت بهدوء ، وفُطرت على حبّ البطولات فتغنى التاريخ بشجرة الدر، وعدَّ اليمنيون بلقيس ملكة سبأ مصدر فخر لهم.
نساء غيرن مجرى الزمن وأُخريات حكمن دولا ومماليك .
ولابد أن تكون المرأة القوية المُناضلة ذات قامة فارعة...
أناس ترفض أن تبيعَ الماء - ما العمل؟
هلال حسن الوحيد - 02/12/2020م
ماءٌ يملكه كل الناس وهو أغلى ماء، فلا يباع إلا إذا ضاقت على صاحبِه الأرضُ بما وسعت. الصنف الأول من الباعة: لا تبحث عنه، فهو سوف يجدك ويلح عليكَ في السؤال، فكم من مرة نسمع عن شخصٍ عاش شحاذاً مستعطٍ فقيراً في مكانٍ ما من العالم، لكنه ترك بعده ثروةً كبيرة بعد موته لا يملكها الأغنياء؟ فحتى صفة الحاجة لها منتحلونَ فيضيع صاحب الحاجة المحق بين غيره من غير المحتاجين، ...
ميليشيات المشاعر
ندى عبد الجليل الزهيري - 02/12/2020م
غالبا ما استوقفتني عبارة الكاتبة والقاصة الإنجليزية: أجاثا كريستي أن الإنسان الضعيف يصبح وحشاً مفترساً إذا أتيحت له الفرصة، إذا كان ‏حاقداً على الحياة والمجتمع.
من الضرورة بمكان الإعتناء كثيرا بتربية النشئ منذ الصغر، على بناء نفسه روحياً وجسدياً وعقلياً ليحدث التوازن البشري والإنساني بداخله، ليكون فرداً صالحاً وبنّاءاً لنفسه ومجتمعه، ‏قوياً لتخطي كل نواحي الحياة وعثراتها وهزائمها وانكسراتها
‏الفرد الضعيف يولد مجتمعاً ضعيف متأزم حاقد ومخفق ليس له أهداف وأحلام...
ما بعد التكريم
رضي منصور العسيف - 02/12/2020م
قال تعالى: {إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِّلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} النحل/ 120
سألته بعد حفل التكريم: ما هو شعورك وأنت تستمع لتلك الكلمات التي كانت تعبر عن ذلك الحب والتقدير الذي يكنه لك الأصدقاء؟!
أجابني: أشعر بالسعادة الممتزجة بالخوف، نعم إني خائف.. خائف من المستقبل، أخشى ألا أواصل المسيرة.
قلت له: لا تقل هذا فأنت ممن أصبح العمل الاجتماعي يجري في شرايينك... لا أعتقد أنك ستتوقف بعد هذا التكريم...
نظر إلي...
أُحبُّ طفلي بين كلماتي وبين الجدران المغلقة
ليلى الزاهر - 01/12/2020م
من أهم النشاطات التي تُثير الأطفال، وتخلق المتعة عندهم الذهاب للسوبرماركت والركض بين ممراته لاختيار أصناف الحلوى التي يعشقونها.
إنّ المتاجرَ التجارية مكانٌ جميلٌ للمتعة وغرس الكثير من القيم والمبادئ الراقية في عالم الطفل.
تبدأ من وضع قائمةٍ لشراء الاحتياجات
وتنتهي بإعادة عربة التّسوق إلى مكانها.
إن إخبار الطفل بالالتزام بالقائمة الشرائية يربي فيه شعور النظام المصرفي للمال، وإبداع التخطيط منذ بداية حياته فلا يشتري إلا ماهو بحاجة إليه.
وحتى لانقع في اصطدام مع أطفالنا...
تخطيط الشوارع لرؤية مستقبلية
عباس سالم - 01/12/2020م
شبكة الطرق في البلاد تعتبر من أهم عناصر البنية التحتية اللازمة للتطور في خطوط المواصلات، نظراً للفوائد المتعددة التي تقدمها فيما يتعلق بتسهيل انتقال الناس إلى أعمالهم ومدارسهم وكذلك لتسهيل نقل البضائع والتموين وغيرها، وأصبحت اليوم معياراً أساسيًا يقاس من خلاله مدى تطور الدول.
يعيش قائدي المركبات في البلاد بشكل يومي معاناة حقيقية مع الازدحام المروري، بسبب عمليات الإصلاح المستمرة التي تطال التخطيط الهندسي للشوارع، والناتجة من الأخطاء الهندسية الفادحة التي...
الأمر بالمعروف - تغير الأجيال والأدوات
هلال حسن الوحيد - 01/12/2020م
سافر للدراسة في الخارج في السابعة عشر من عمره، وعاد بعد أربع سنوات تقريبا، شاباً ليس ممن يصلون النوافل ويأتون بالمستحبات، ولم يكن أيضاً ممن تركوا الصلاة، أو الواجبات. بعد يومين أو نحوه من عودته، رغب في الصلاة في المسجد الذي لا يبعد سوى خطوات عن دارهم، فلبس لباساً لا يلبسه الناس في صلاة الجماعة، أقصر قليلاً بنحو البنطال الذي يصل للركبة، فقد اعتاد أن يلبسه في درجات الحرارة المعتدلة ...
التناقض المكشوف
زكي أبو السعود - 01/12/2020م
شهدت عدد من المدن الفرنسية يوم السبت 28 نوفمبر مظاهرات صاخبة شارك فيها الآف المتظاهرين مدعومين من منظمات المجتمع المدني والنقابات وأحزاب سياسية متعددة التوجه، تعبيراً عن رفضهم لمشروع قانون الأمن الشامل، وتحديداً المادة 24 منه، التي تحضر تصوير رجال الأمن أثناء القيام بمهامهم، وتضع عقوبات مالية وسجن لمن يقوم بذلك. وحجج المتظاهرين أن هذا القانون لو أقر فأنه ينتهك الحريات الأساسية ومبادئ السيادة الوطنية التي ثبتها الدستور الفرنسي كما جاء ...
ما قبل الافتراضي من الحياة!.
أثير السادة - 01/12/2020م
أدرك أن الوقت يمضي بنا سريعا، ومعه تمضي التحولات التي تحيل حياتنا إلى مشهد مفتوح على كل قنوات التواصل، هذه القنوات والوسائط التي تراقبنا ونراقبها طول الوقت، نهبها كل جوارحنا، طمعا في أن نحيلها إلى شيء آخر غير ما تحمله من صفات وأسماء، أن نجعل منها منصتنا الحقيقة لا الافتراضية، نبتكر لها الكثير من العناوين والمواعيد، حتى تظل صورتنا حاضرة فيها. أدرك ذلك جيدا، لأني أرى الحياة برمتها وقد تحولت إلى ...
مسؤولية من؟
موسى الخضراوي - 30/11/2020م
يحمّل الكثير من الناس المكاتب العقارية مسؤولية ارتفاع الأسعار في المناطق ظنا منهم أنهم المسؤولون المباشرون عن تقييم الأسعار وتوجيه البوصلة، غافلين في الوقت نفسه عن أن للعقار ملاكا - من عوام الناس - يحدّدون الأسعار حسب رغباتهم وطموحاتهم بعيدا عن الحس الإنساني المجتمعي.
ومن خلال تجربتي الموشكة على العقدين في عالم التجارة والعقار أرى أن جل المكاتب العقارية هم المتضررون من هذه الارتفاعات غير المبررة في عالم العقار ويدفعون سمعتهم...
صَبيّ أم صَبِيَّة؟
هلال حسن الوحيد - 30/11/2020م
لي صديقٌ تزوج حديثاً ولم يرزق بمولود بعد، فدعوت اللهَ له بأن يُرزق بنتاً وصبياً في حملٍ واحد، فلكلٍّ طعمه وميزته في حياةِ والديه. البنت أرق وأحن، والصبي أنفع في المحن وكلاهما فتنة وأمانة. أما الأبوة فهي رسالة يؤدي الأبوان مهتهما من خلالها في إنشاء جيلٍ حي فاعل ومستقيم. هو الله وحده الذي يقرر التنوع في حركةِ الحياةِ الإنسانية فتراه تارةً يهب لنا أنثى وتارة ذكرا، وأخرى كليهما، أو يحرم ...
وداعا أسطورة كرة القدم «2»
عبد العظيم شلي - 29/11/2020م
للصحف اليومية حظوتها في العقود الماضية، والكثير يحرص لشراء نسخة من الصحيفة التي تستهويه أو تهمه مواضيعها سواء المحلية أو العالمية. عندما كنا طلابا يأخذنا الشوق لشراء الجريدة التي تروق لنا والتي كان سعرها نصف ريال، ليس حبا في مطالعة الشؤون السياسية أو القضايا الدولية، إنما من أجل الاطلاع على صفحة واحدة هي صفحة الرياضة المفضلة لدينا، فهي سبيلنا لمعرفة الجديد في عالم لعبة كرة القدم وغيرها من الألعاب سواء المحلية ...
الغَرام بالمقاطع الصفراء - كلنا عورات وللناس أعين
هلال حسن الوحيد - 29/11/2020م
حقا، كم منا من يتمنى أن سره في لحظةٍ ما طُمر في جٌبِّ النسيان ولم يُكشف، ولم يعرفه سوى خالقه ومن يحتاج أن يعرفه؟ ربما أغلبنا، فمن الأجدى إذاً أن لا نعين من يفضحنا ولا نعطيه الفرصة. فكثير من علاقاتنا يحكمها المثل الشعبي القديم ”جلد ماهو جلدك جرّه على الشوك“. فلا الناس ولا الصحف الصفراء ولا المواقع الالكترونية يهمها أو يعنيها الستر، بل السبق ونقل الخبر! وحقا، ما الفائدة الاجتماعية من ...
كيف يؤثر المناخ على العنف: باحثون يقدمون نظرية جديدة
عدنان أحمد الحاجي - 29/11/2020م
24 يونيو 2016
بقلم قرابميير
المترجم: عدنان احمد الحاجي
راجعه المهندس عادل عبد الله البشراوي
المقالة رقم 355 لسنة 2020
How does climate affect violence? Researchers offer new theory
Grabmeier ...
الثلاثاء من يوم إلى منتدى
أحمد محمد الملا - 28/11/2020م
لمنتدى الثلاثاء الثقافي حضوره المميز على قمة المنتديات الأهلية السعودية من حيث غزارة وتنوع المحتوى المعرفي الذي يقدمه، من جهة، ومن استمراره المنتظم، طوال عشرين عاما، متصلة دون انقطاع. حتى بدى لي أن يوم الثلاثاء، الذي كان حائرا بين أيام الأسبوع على أي كفة يميل، هذا الثلاثاء امتلأ بالمنتدى وانتسب له. ”الثلاثاء“ في تجربة نادرة، رسم خططه الواضحة والمعلنة، وتناوبت على إدارته قيادات جماعية، تعاقبت بيسر وسلاسة، فابتكرت أسلوبها الفريد...
تجربتي في التعلم عن بُعد
حسن مفيد المرهون - 28/11/2020م
بخطوات طفل في السادسة من عمره «وأنا في الخامسة عشرة من عمري»، وبأيدٍ حانية نحو أسوار العلم والمعرفة بدأنا في مسيرتنا التعليمية نسابق الزمن نحو قمم النجاح. لم يمنعنا صيف ولا شتاء. نخرج لها مبللين بقطرات المطر.. بقفزاتنا وضحكاتنا، نمسك بأبوابها فننهل منها إشعاع الضوء وجسيمات الذرة والأحياء الدقيقة.
في يوم السبت الموافق 12/ 7/ 1441، قد حال بيننا وبين مواصلة تعليمنا في فصولنا الدراسية، فايروس لم تره أعيننا؛ فوقفنا مكتوفي...
هل يصبح الألماس أرخص الأحجار الكريمة؟
محمد جواد آل السيد ناصر الخضراوي - 28/11/2020م
أودع الله سبحانه وتعالى في باطن الأرض كنوزًا كثيرةً، ومنها الألماس وهو من الأحجار الكريمة الثمينة النادرة التي تتكون في باطن الأرض. وهو الحجر الوحيد من بين جميع الأحجار الكريمة المتكون من عنصر واحد، حيث يتكون في أعماق الأرض من عنصر الكربون فقط تحت الضغط والحرارة العاليتين وبظروف غير معلومة. وبالرغم من أن الكربون هو أيضًا المكون الأساسي للغرافيت والفحم الحجري، إلا أن خصائص كل منهما تختلف عن الأخر بشكل...
المفارقة العجيبة
فراس حسين الشواف - 28/11/2020م
هنالك قصة مشهورة أن فيلا هرب من الغابة، فسألوه لماذا هربت؟ قال الفيل: لأن الأسد قرر أن يقتل الزرافة فقالوا له: لكنك فيل ولست زرافة!
فقال الفيل: أعلم هذا ، ولكن الأسد كلف الحمار بمتابعة الموضوع.
“حين تتولى «…..» الإدارة.. إهربوا”.
إن المفارقة هي بيان بالرغم من أن التعليل يبدو ظاهرياً مبني على مقدمات وحجج منطقية، إلا أنه يؤدي إلى تناقض البيان نفسه أو يؤدي إلى استنتاج عبارة غير منطقية أو أمر مُحير في...
نمبر ون: فلم يأجوج السعودي ”الفكرة المجنونة بالعالم“ 30 نوفمبر
حسن آل ناصر - 28/11/2020م
هل تحب أن تكون مخرجا؟! أو مؤلفا لفلم أنت تحدد ابعاده وشخصياته؟! هل تود تجربة البطل الاسطوري الذي لا يقهر؟! هل أنت رجل ظلام؟! هل أنتِ أنثى مغامرة؟! سيكون ذلك عندما تدخل الفلم الافتراضي ”يأجوج“ لعنة إرم، يعتبر الأول من نوعه في المملكة والعالم العربي على مستوى التقنية والتحضير.
يسعى فريق هذا الفيلم السعودي المباشر «التفاعلي الافتراضي» الذي قرر طرحه يوم 30 نوفمبر2020م، والذي يعنى بالتجارب الحياتية والاجتماعية والتعمق والخوض بعلم...
طرد الوردي بسبب الكتب
يوسف أحمد الحسن - 28/11/2020م
يبدو أن المفكر وعالم الاجتماع العراقي الدكتور علي الوردي «1913 - 1995» قد ولد بجينات القراءة.. فبعدما اضطر إلى ترك الكُتّاب لكي يساعد والده في عمله كعطار، ترك والده والتحق بالمدرسة ثم طلب منه والده أن يتركها لأنها لا تطعم خبزا، فقام بالعمل لدى عطار في السوق ولكن هذا الأخير طرده بسبب انشغاله عن الزبائن بقراءة الكتب والمجلات، فما كان منه إلا أن افتتح دكانا صغيرا لنفسه، لكنه عاد بعدها...
حوامل يسقطن أجنتهن ولا يرضعن، وما خفي أعظم!!
هلال حسن الوحيد - 28/11/2020م
ليس ضرباً من روايات الخيال، بل هو الحقيقة بعينها؛ والكثير منا - إن لم يكن كلنا - قرأ هذه الحكاية عن المستقبل، ومع أننا قرأناها لا نتفاعل بما يتماشى ويَتناسب مع فصولها ومشاهدها وأحداثها المخيفة! الأم هي نبض الحنان والحياة، فعندما يفتح الطفل عينيه يتوقع منها الحبّ والغذاء معا، ولكن على الرغم من فطرة الأم في موقف الرضاع من رغبتها للاستجابة لنداء رضيعها، بحيث لا تستطيع أن تقاوم دمعته عندما يبكي، ...
نزيف
فاضل علوي آل درويش - 28/11/2020م
نواجه في حياتنا من المسارات التي نختارها على مستوى الأهداف التي نعمل على تحقيقها ونؤمل رؤيتها عما قريب على أرض الواقع، وكذلك من الظروف والأحداث ما يعتصر قلوبنا ألما لا يطاق، وكذلك على مستوى علاقاتنا الاجتماعية نواجه شخصيات صعبة ومضرة تلحق بنا الأذى والحزن أكثر من الارتياح والفرح الذي لا يدوم معهم إلا للحظات متقطعة، فكيف يمكننا مواجهة ما يؤلمنا ويؤذينا بحيث نتخلص من آثاره ومتاعبه؟
البعض يجد في واقعه المرير...
مريض القولون ما هو غذائه وما يجب تجنبه؟
مصطفى آل عبيدان - 28/11/2020م
القولون مرض مزمن يتلهب فيه الغشاء المخاطي المبطن للأمعاء الغليظة وينتج عنه غازات واسهال دموي وقد يحدث في بعض الاحيان امساك ومع هذا الامساك تضطر عضلات القولون ان تضاعف الجهد كي تدفع الفضلات إلى الخارج.
ماهي أسبابه؟
1 - العادات الغذائية السيئة
2 - الحساسية من الغذاء
3 - التوتر النفسي
4 - ناتج من الإصابة بنوع من العدوى الناتجة عن البكتيريا
ماهي أعراضه؟ ...
البحث عن مارادونا أو عن نستولوجيا لن تعود
محمد أحمد آل محسن - 28/11/2020م
من شاهد مارادونا خصوصا في سنوات عز تألقه في ثمانينات القرن الماضي، حتما لن يقتنع بأفضلية لاعب قبله ”بيليه“ او لاعب بعده ”ميسي“.
ذلك ان تأثير اللاعب في مرحلة مهمة من مراحل الحداثة والتطور التكنولوجي، حتما تربط الجمهور ليس بالملعب فقط، بل هي نستولوجيا مرحلة يتمنوا لو انها تعاد او لم يتقدم قطار الزمن منها.
مارادونا برأيي لا يرتبط بالملعب والكرة بين قدميه فقط. بل قد يكون مارادونا خارج المستطيل الأخضر ”مع...
الديمقراطية المعوّقة
أمير أبو خمسين - 28/11/2020م
المفكر الأميركي نعوم تشومسكي في كتابه الصادر من مركز دراسات الوحدة العربية - بيروت عام 2000 بعنوان «إعاقة الديمقراطية - الولايات المتحدة والديمقراطية». يشير في أكثر من مناسبة إلى أن حريته هذه غير متاحة للملونين الأميركيين. فهؤلاء يعاقبون بالتصفية. أما البيض من أمثاله فيعاقبون بتحويلهم إلى سائقي تاكسي «يقصد إفقارهم».
على أية حال فهو كتب ما كتب ونقد بعنف وبقوة وبحجج دامغة، وأضطر لطباعة كتبه خارج الولايات المتحدة. إلا أنه مع...
أنا والرأي الآخر
ليلى الزاهر - 28/11/2020م
من المؤكد أن الأفكار لاتبقى ساكنة مستقرة بل تتمرّد على أصحابها، ويصحبها تحديثٌ مستمرٌ، فتمرّ بمراحل مختلفة من التغيير بحكم التجربة الزمنية والمواقف المختلفة.
هذه هي أفكار الإنسان، فكيف بالإنسان نفسه؟!
إنّ متطلبات التغيير عند الإنسان تخضع لإيمان المرء بضرورة التغيير نفسه إذا خامره الشعور بأنه يتصرف بآليّة، ساعتها ينتفض انتفاضة يُحرك بها جميع القدرات الفسيولوجية والسيكولوجية لديه، وربما استدعى المواقف المؤلمة في حياته محاولا شطبها من أرشيفه الزمنيّ، فيملي على نفسه...
وداعا أسطورة كرة القدم «1»
عبد العظيم شلي - 28/11/2020م
ليلة البارحة كنت خارجا من مكتبة الصفار وفي يدي كتاب صحي مترجم بعنوان ”5 خطوات لكشف ومعالجة النوبة القلبية“ للدكتورة الهندية ”انجالي أرورا“، صعدت للسيارة وفي بالي عناوين الكتاب الفرعية ”هل كنت تهتم بقلبك؟، تعرف قلبك، كيف تعالج نوبة قلبية..“ وإذا بابنتي تبلغني بالخبر
”مات ماردونا“ وكأني لم استوعب ما قالت مبديا لها دهشتي، وكررت العبارة ثانية على مسمعي، قلت لها يمكن إشاعة فقد خضع لعملية جراحية في الدماغ وتكللت بالنجاح...
يد بيضاء
كمال بن علي آل محسن - 27/11/2020م
«لو سبحت في فضاءِ مشاعرِ مَنْ تُعطي، ووجدت كلَّ ذلك الكم الهائل من السعادةِ بسببِ عطائك؛ لجعلت العطاءَ واليدَ البيضاء تمتد لكل ذي حاجة...» الكاتب
العطاءُ صفةٌ سامقةٌ رفيعةٌ تُقَدِّمُ - على طبقٍ من نورٍ - وصفةً روحيةً وجدانيةً مدادها الوفاءُ والإخلاص، يتناولها مَنْ وجدت هذه الصفة طريقها إليه، فتسري نهرًا صافيًا سلسالًا متدفقًا يفيض حبورًا وسرورًا وارتقاءً إلى أن تضعَ رحالها في آخر محطةٍ لها، هي محطةٌ نابضةٌ بالمشاعرِ والأحاسيس...
«الاصطفاء بين اللغة والقرآن»
علي محمد عساكر - 26/11/2020م
الحمد لله وكفى، وسلام على عباد الذين اصطفى.
إن لم يكن الاصطفاء هو أهم المفاهيم في الفكر الديني الإسلامي على الإطلاق، فلا شك أنه من أهمها وأعلاها مرتبة، ولهذا اهتم به القرآن الكريم اهتماما كبيرا، وتحدث عمه في الكثير من آياته البينات.
كما أن النبي وآله الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين إنما فضلوا على سائر الناس حتى أصبحوا سادات البشر، وأعظمهم مرتبة، وأعلاهم مقاما عند الله سبحانه وتعالى بالاصطفاء، كما سيتضح...
أبو طبيع ما يجوز من طبعه!
هلال حسن الوحيد - 26/11/2020م
أنا من جيل، كما بعضكم متعكم اللهُ بعمرٍ مديد وصحة جيدة، شبَّ مع رائدِ النكتة والطرفة الفنان عبد الحسين عبد الرضا، المتوفى عام 2017م، بما يعني أنه مستغنٍ عن التعريف. لم يكن في السنواتِ الأولى من طفولتي، منتصف السبعينات، في بيتنا تلفاز فكنت أحرص على نيلِ قسطٍ من الفكاهة في بيتِ الجيران الكرام، وكذلك الاستمتاع بفناني كرة القدم، مثل اللاعب العالمي الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، الذي توفي يومَ أمس، فذاك ...
الإمام العسكري، إمضاء الأمر في زمنٍ معاصر
ليلى الزاهر - 26/11/2020م
يمتلك الإمام الحسن العسكري شخصية تثقيفية تجلّت واضحة في أساليبه الحوارية والجدل الموضوعي الأنيق في اللفظ والمحتوى.
وكثيرا ماكان يردف الإمام العسكري مناقشاته العلمية وإطروحاته القيّمة بإصدار البيانات العلمية المنطقية التي توثّق أقواله.
يعجبني الإمام الحسن العسكري في قدرته المعرفية المُتكاتفة مع موقفه الناصح، والمُسدّد لأصحابه خاصة ولعامة الناس.
لقد اصطدم الإمام (ع) بفيلسوف العراق في زمانه يعقوب بن إسحاق الكندي حيث عمد الأخير إلى تأليف كتاب يدور حول المتناقضات في القرآن فاتصل...
مارادونا
سالم الأصيل - 26/11/2020م
إذا سمعت صوتًا عاليًا بين مشجعي وعشّاق كرة القدم؛ في تحديد مَن مِن نجومهم المفضلين يستحق أن يُنعت ”أسطورة“، فلا تعجب! فذلك تعريف نسبيّ سيخضع لمقاييس ومعايير عديدة في رأس كلّ مشجع بل ومتابعٍ رياضيّ، وستتأثر أو ربما تخضع كلّ خضوع للميول الشخصية والأحكام الذاتية العاطفية غالبًا لمُطلِق الحكم. وهذا طبيعيّ جدًّا. لكنك لن تجد أحدًا يختلف على موهبة وفرادة ”مارادونا“ وحده، هكذا، ودون أن نحتاج إلى ذكر اسمه كاملاً ”دييغو أرماندو ...
المعنى الحقيقي للحياة
علي حسن الفردان - 26/11/2020م
لا يكون لهذه الحياة التي نعيش فيها معنىً أو قيمة دون أن يكون للإنسان فيها هدف يسعى إلى تحقيقه والوصول إليه، فالإنسان بطبعه يميل إلى الأفضل ساعيا إلى كمال الأمور. فكل شخص له هدف في الحياة يريد به أن يضيف شيئا جديدا لنفسه ليشعر بنشوة الانتصار بتحقيق أهدافه والوصول إلى طموحاته. فمن المهم أن نعرف طريقة الهدف الصحيح وكيفية استخدام طرق محددة للوصول للهدف.
تعريف الهدف:

يعرّف الهدف بمعان كثيرة منها أنّها...
عمل جليل يا سماحة السيد علي الناصر
سعود عبد الكريم الفرج - 26/11/2020م
الخبر الجميل والرائع الذي نقلته جهينة عن تبرع السيد علي الناصر بالقيام بعمل وإنشاء مركز لعلاج الأورام بمنطقة المجيدية بالقطيف هَوة خبر مميز نحن تعودنا في مثل هذه الأعمال الخيرية يقوم بها بعض رجال الأعمال.. لكن هذه المرة كسر السيد علي هذا النمط وجاء رجل دين له وزنه الديني ودوره الاجتماعي الفريد وأعتقد أنه أول رجل دين من الطائفة الشيعية في هذه المنطقة يجعل اخماس أبناء الوطن داخل الوطن. إنه...
الشللية.. القاتلة بالعمل المؤسسي والاجتماعي
سامي آل مرزوق - 25/11/2020م
تعتبر من الظواهر البارزة في المجتمعات العملية بشتى أنواعها، المأجور والمستقل والتطوعي، يرى البعض إنها وجدت لتحبيط المبدعين المستقلين والغير منضوين تحت مظلة شكل معين ممن يتمحورون حول المصالح الضيقة ودائرة النفعيات الشخصية، ويرى آخرون أنها يمكن أن تشكل جمعية يتم الالتقاء فيها بما يخص فئات عملية إبداعية في عمل أو فن معين يمكن لها تُغني وتطور العمل والمشهد الثقافي بحراكها الفني العملي الإبداعي المؤثر.
ففي قواميس اللغة بمعجم المعاني نجد...
حقائب سفر لا يحملها عَتّال!
هلال حسن الوحيد - 25/11/2020م
اتفقنا أنا وصاحبي أن نسافر، ليس الآن بالطبع ولكن بعد عودة الحياة إلى قربِ طبيعتها المعتادة. بلد لم أزره من قبل فبدأت أقرأ وأشاهد ما توفر عنه من معلومات تنفع في الرحلة. وبدأت أفكر ماذا أضع في الحقيبة؟ وهي ليست إلا عشرون أو ثلاثون كيلو جراماً من الوزن! وكيف احملها في المطارات؟ ثم تذكرت أليس في كلّ مكان يرتحل له الناس عتَّال، يأخذ أجرة ويحمل الحقائب؟ وإذا زاد حملها عن ...
الأطفال وقدوة القراءة
يوسف أحمد الحسن - 25/11/2020م
لو أن أطفالنا وعوا على الدنيا وهم يرون آباءهم وأمهاتهم يمسكون بكتاب أو مجلة فماذا يمكن أن يحصل؟ المتوقع منطقيا أنهم سوف يكونون متعلقين بالكتب أكثر من غيرهم رغم أن عددا كبيرا من كبار القراء والكتاب في العالم لم يورثوا هذه الصفة لأبنائهم.
تقول الكاتبة المعروفة «إليف شافاك» مؤلفة «قواعد العشق الأربعون»: قالت لي أمي ذات يوم وهي تحمل في يدها دفترا: انظري ماذا اشتريت لك مفكّرات شخصيّة لك كي تكتبي...
لا يكفي أن نبكي الحسين محرما
زكريا أبو سرير - 25/11/2020م
الإمام الحسين (ع) سر من أسرار الله جل شأنه، وهو من عباده المخلصين ومن صفوة أوليائه الصالحين، أعطى ربه كل شيء فأعطاه الله كل شيء، أعطاه كل شيء في الدنيا والآخرة، لأنه شهيد والشهيد حي يرزق لا يموت، فما بالك إذا كان هذا الشهيد هو ريحانة رسوله المختار محمد (ص)، القائل فيه حسين مني وأنا من حسين، ورسول الله أول من بكاه حين ولادته، وذرف عليه تلك الدموع الطاهرة على...
خبر الساعة
زكي أبو السعود - 25/11/2020م
ما تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي اليوم حول تكفل سماحة السيد علي الناصر السليمان بتحمل تكاليف اقامة مركز طبي للكشف المبكر على الاورام في القطيف، يعد سابقة في سجل التبرعات من رجال الدين الشيعة المحليين، وفي الاستفادة من اموال الخمس «الذي يقدمها المواطنون الشيعة لمراجعهم الدينية» في اقامة مشاريع محلية لها قيمتها العالية من حيث مردوها المنفعي لكافة المجتمع.
من المعروف أن الغرض الاساسي الذي يفترض ان تصرف فيه اموال الخمس هو...
العودة المؤجلة
ندى عبد الجليل الزهيري - 25/11/2020م
‫‏دعيت للكتابة بعد توقف طويل، لم أحرر رداً على الدعوة حتى الآن، رغم أنها أيقظت في أعماقي أجراس العودة، فكرت كثيرا في خلق العناوين ‏، وسرب الأفكار من أعماق روحي وتجاربي، لا شك بعد أن بلغت من العمر مضياً، وبعد أن خضت أغوار التجارب بحلوها ومررها متقلبة بين أطباق وغمرات المواقف، مما رأيت وعاشرت من أصناف البشر وألوانها، فنونها وأشكالها، المتباينة والمتلونة والسطحية منها والعميقة، ومن يدعي الفهم وفردانية الثقافة...
رسالة أب إلى ابنه: الدروس التسعة في الحياة والمال، التي يتعلمها معظم الناس متأخرًا جدًا في حياتهم
عبد الله العوامي - 25/11/2020م
ترجمة وبتصرف: عبد الله سلمان العوامي
بقلم: السيد مورغان هاوسل Morgan Housel
المصدر: ملحق أصنعها، التابع لقناة سي ان بي سي CNBC الاقتصادية
تاريخ النشر 20 يونيو 2020م
في 3 يونيو 2019م، رحبت أنا وزوجتي بقدوم ابنتنا الى هذا العالم. إنها بالكاد لا تبلغ من العمر ما يكفي لتستطيع أن تمشي، لذا فإن وظيفتها «الأكل والنوم في الغالب» لم تتغير كثيرًا.
لكنها في يوم من الأيام، ستحتاج إلى بعض المال والنصائح الحياتية. بصفتي أب قضى...
ابن سيهات حسن الرميح أَيْقُونَة الموهبة والإبداع
ليلى الزاهر - 24/11/2020م
تُبرز المجتمعات التنافسية مكانة الفرد المُتميز؛ لأنه يمتلك القدرة على اكتشاف مواهبه الحقيقية، ويعمل على تطويرها ليواكب طموحه المنسجم مع تيار المنجزين. حسن الرميح أَيْقُونَة الإنجاز في مضمار الحياة الاجتماعية، مُتجذّر في الموهبة، له صوت رَخِيمٌ عندما يتلو القرآن الكريم، أو ينشد الشعر. قصةُ حسن مزمارُ إنشادٍ، أنغامه لحن جميل يتَرَنَّمَ به روّادُ الإنجازِ، يقتفون أثره، ويسيرون خلفه. دعوني أحدثكم أكثر عن حسن الرميح الطفل الموهوب البالغ من العمر ثلاثة عشر عامًا. وُلِد حسن ...
خبز بـ 350 ريال!
رضي منصور العسيف - 24/11/2020م
توقف عند السوبرماركت وقال لزوجته انتظري في السيارة سوف أحضر كيس خبز، هل هناك أشياء أخرى نحتاجها؟!
أجابته زوجته: لا أعتقد، كل شيء متوفر في المنزل.
عندما كان الزوج يختار الخبز ذو الصلاحية الجديدة، وإذا به يتفاجأ بوجود زوجته تقف بجانبه وتخبره بالعروض الجديدة، انظر يا زوجي عروض هذا الشهر أفضل من الشهر الماضي.
نظر إلى العربة وقال: ولماذا العربة، ولماذا هذا الجبن؟! ألم تقولي أن كل شيء متوفر عندنا؟!
أجابته زوجته: أحببت...
دعْ أفعالك تتكلم
بدر شبيب الشبيب - 24/11/2020م
قد يلقي أحدهم عشرات الخطب العصماء في الحث على مكارم الأخلاق، فتؤثر بعض الأثر المحدود الذي قد لا يستمر طويلا؛ ولكنه بموقف واحد أخلاقي عملي منه قد يقول ببلاغة الفعل ما لم يستطع قوله في تلك الخطب كلها، فيحدث في النفوس أكبر الأثر، ويظل الموقف محفورا في الذاكرة الجمعية ينتقل من جيل لآخر. لذا نجد الخطاب القرآني يوبّخ المؤمنين الذين يتخلف فعلهم عن قولهم: «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ...
نحن والطيور والأشكال
هلال حسن الوحيد - 24/11/2020م
عَرِفَت الطيورُ المهاجرة جمالَ فصلِ الشتاء عندنا واعتداله، فهاهي تطير وتحلق من فوقِ رؤوسنا في أسراب، كلها متشابهة، ولا تُميز طيراً من آخر مع قربِ المسافة. الشكل الواحد والسلوك الواحد والجينات المتقاربة هو ما يجعل بعضَ الطيور جميلة ومتناسقة، فأين هذا من الإنسان؟! هو الإنسان من يقول: الطيور على أشكالها تقع، وصاحِب السعيد تسعد، وجاوِر السعيد تسعد وشارِك الناجح تنجح؛ كلها نصائح بديعة تدعو الى الاقتران والتجانس والتشابه وانتقاء الإنسان ذي ...