آخر تحديث: 26 / 5 / 2020م - 2:56 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
ثمة ضوء في آخر النفق!
علاء محمد المسلم - 26/05/2020م
هانحن وقد ولد هلال شهر شوال لعام 1441 هجري، والذي مر بفصل من فصول استهلال أثير حوله الكثير من البيانات والتصريحات ومقالات رأي تم تداولها بشكل فردي وحتى في مجموعات وسائل التواصل الاجتماعي، من جوانب جدلية او نقاش علمي تشريعي وفلكي.
وهنا يجب أن نتفحص في أصل النظر إلى ظاهرة هلال أول الشهر، فبالرغم أنها ظاهرة فلكية إلا أنها أخذت أهميتها في كونها مسألة تعبدية تشريعية للفقيه الدور الأول في بنائها،...
رحلة العمر
حسين علي الربح‎ - 26/05/2020م
استطيع ان أشبه حياة الانسان العمرية برحلة يستقل خلالها قاطرة يمكث فيها لأمد معلوم من دون علمه وكم تمنى لو علم ولكن هيهات ان يعلم بمحطة الوصول النهائية، وهذا ينطبق علينا كلنا دون استثناء.
ابراهيم ناجي شاعر الرومانسية والجمال المنحدر من مدينة المنصورة وفي الاطلال نقتبس ما يناسب المقالة لحال الدنيا حين يصدح ناجي /
يا حبيبي كل شيئٍ بقضاء... ما بأيدينا خلقنا تعساء...
ربما تجمعنا أقدارنا.... ذات يوم بعد ما عز اللقاء...
فإذا...
زوبعة العيد... وقفة تأمل
عبدالله منصور العبيدي - 26/05/2020م
طوال عدة شهور عجاف من الحظر الاحترازي المفروض عانى الناس خلالها ضغوطا متنوعة وغير مسبوقة من توقف مجريات الحياة الطبيعية وفوبيا تفشي المرض وصولا للضائقة الاقتصادية التي تلوح في الأفق.
وجاء شهر رمضان المبارك فكان بمثابة البلسم المداوي بالأجواء الرمضانية الروحية العبادية والأسرية بطبخها ونفخها وسمرها حتى قاربت فرحة العيد لتضفي على الحياة نفحة فرح وأمل جديد.
لكن ماجرى في أيام العيد أثار زوبعة مستجدة بغير معنى فسمعنا أصواتا تعبر عن التذمر...
التفاؤل
عبدالله الحجي - 26/05/2020م
لاتخلو حياة كل إنسان من المشاكل والابتلاءات والتحديات التي لاينبغي أن تسيطر على حياته وتجعله يعيش حالة من الاضطراب والانتكاسة والعزلة والتعاسة والكآبة ويتصور بأنها نهاية الطريق فتُعطل كل طاقاته وامكاناته ويقف مستسلما فاقدا الأمل فيما يحقق له الخير والسعادة والنجاح والصحة وكل ما يصبو إليه من أمنيات.
ربما يردد البعض منا الحديث الوارد عن النبي الأكرم (ص): ”تفاءلوا بالخير تجدوه”ولكن لايقف عنده بتمعن وتدبر بالرغم من أنه لايزيد على ثلاث...
الإنسان والأوبئة صراع على مر العصور
علي حسين الحداد - 26/05/2020م
صراع الإنسان في هذا الكون مع الأمراض والفاشيات والأوبئة والجائحات قديم منذ قدم الإنسان في هذا الكون، منها ما قد دون وخلد في السجلات والكتب ومنها لم يدون وربما قد أصبح منسيا عبر التاريخ لم يصلنا ولم نعرفه، فعلى سبيل المثال تشير السجلات أن أول فاشية الطاعون كانت بين الفلسطينيين في العام 1320 قبل الميلاد وقد ذكرت في الكتاب المقدس «صموئيل الأول الخامس والسادس»، أما مرض الجدري فيُعتقد أن أصوله...
العلم والمعرفة والابتكار والبحث العلمي
كمال أحمد المزعل - 26/05/2020م
جامعة «جونز هوبكنز» تأسست عام 1876م، وكانت بداية الانطلاقة لأمريكا العظمى الجديدة، حيث بدأ مفهوم مختلف من الجامعات، يهتم بالعلم والمعرفة والابتكار والبحث العلمي، وفي عام 2018م تبرع رجل الأعمال «مايكل بلومبيرج» بمبلغ ملياري دولار لنفس الجامعة، وخصص تبرعه للطلاب الموهوبين الغير قادرين على سداد قيمة الدراسة.
الدكتور «إريك كاندل» الحائز على جائزة نوبل في الطب أستاذ جامعة «كولمبيا» يقول أن جوهر الجامعات العظيمة هو تقديم العلماء وليس الخريجين، ويضيف أنه...
انفخ يا شريم!
هلال حسن الوحيد - 26/05/2020م
تسعٌ وتسعون بالمائة من خلافات وسجالات الحياة المهدورة هي في سياق المثل القديم: قال انفخ يا شريم، قال: ما من برطم"! يقال أن شخصًا اسمه ”شريم“ أصابته علة فضاقت عليه الأرض ...
ثقة أم بلبلة؟
محمد يوسف آل مال الله - 26/05/2020م
تتعدد الرؤى وتتباين وجهات النظر وتختلف الأقوال حول الكثير من المواضيع الاجتماعية، فمنها ما هو صحيح وفي محلّه ومنها ما هو ثرثرة ليس لها أساس ولا تحمل من الصحة شَيْئًا، وهذا شيء طبيعي إذ الاجتهاد في مثل هذه المسائل مَفْتُوحٌ على مصراعيه ومساحته واسعة.
أمّا حينما يتعلّق الأمر بالمواضيع الشرعية التي تتطلب أحكامًا شرعية فمكانها عند ذي الاختصاص من المراجع والفقهاء وهم أهلها بغض النظر عن حجم المعلومات ومدى المعرفة بها...
الدليل على أفضلية وضع الإعانات النقدية مباشرة في جيوب الفقراء
عدنان أحمد الحاجي - 25/05/2020م
أسفر كوفيد-19 وعمليات الإغلاق ذات الصلة التي تقودها الحكومات عن صدمة اقتصادية وفقدان وظائف على نطاق واسع في المملكة المتحدة وحول العالم. وقد استجابت الحكومات، بما في ذلك في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، بتدخلات اقتصادية لتخفيف الصدمة. كانت الأداة الحكومية الأكثر استخدامًا هي برامج التحويلات النقدية: وجد البنك الدولي 234 إجراءً يشمل توسيع برامج التحويلات النقدية في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى 100 مخطط لتوزيع مواد الغذائية أو قسائم.

التسامح زينة العقلاء
موسى الخضراوي - 25/05/2020م
قال تعالى: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم}. الآية واضحة الدلالة في أن الله تعالى خلق الإنسان في منتهى الكمال والجمال في جميع الصفات الخَلقية والخُلُقية على حد سواء، وتعالى الله ...
من الطارق؟
وديع آل حمّاد - 25/05/2020م
- من الطارق؟ - أنا الفاطر. - ماذا تريد؟ - أريدك أن تفطر هذا اليوم، ألا تعرف بأنه يوم عيد. بعدها بدقيقة طُرق الباب مرة أخرى. - من الطارق؟ - أنا الصائم أريدك أن تصوم هذا ...
من يطفيء الحرائق؟
عبد الجليل الخليفة - 25/05/2020م
في عالم الأعمال والشركات، يتحمل رئيس الشركة الناجح مهمة الحفاظ على روح الفريق فيقضي نصف وقته تقريبا يطفيء الحرائق التي لاتفتأ تشتعل بين وقت وآخر بين أعضاء الفريق الواحد سواء ...
معرفات نفسية
فاضل علوي آل درويش - 25/05/2020م
ورد عن أمير المؤمنين (ع): «حاسب نفسك لنفسك، فإن غيرها من الأنفس لها حسيب غيرك» «نهج البلاغة ص 213».
للمحاسبة أهميتها التي تكمن في تفحص مواطن الخلل والزلل التي يقع فيها الإنسان، وتساعده على تجاوزها من خلال التعديل والمعالجة ليعتلي في فضاء الإنجاز وتحقيق الأهداف بأعلى درجاتها المتألقة، ويخطئ من يجعلها حربة يطعن بها أعراض الناس وينشر من خلالها أوبئة نفسه المريضة، والتي تحركه نوازع الشر نحو انتقاص الآخرين والتشهير بهم...
العالِمُ العامِل
محمد يوسف آل مال الله - 25/05/2020م
بداية أودّ أنْ أُلفِتَ نظر القارئ الكريم إلى أنّ المقصود ب العالِم هنا هو ذلك الإنسان الذي يحوي بين جنبيه عِلْمًا بغض النظر عن نوعه، فقد يكون عِلْمًا دِينِيًّا أو رِيَاضِيًّا أو فِيزْيَائِيًّا أو أي عِلْمٍ آخر.
من المعروف أنّ كلّ عَالِمٍ مهما كان نوع عِلْمِه عليه أن يُظهره للناس وَإِلَّا أصبح علمًا خاويًا لا فائدة فيه، ولذا يجب على كل عالِمٍ أنْ يفيد بعلمه البشرية حتى يكون زكاة له، فزكاة...
العيد.. والاسئلة الصعبة
عبد الغفور الدبيسي - 25/05/2020م
الان وقد افطر الجميع واحتفلوا بالعيد كل حسب قناعته تقبل الله منهم جميعا وكنا قد رأينا قبلها الجدل الفقهي والاخذ والرد والبيانات الالحاقية العاجلة والتسجيلات الصوتية الشارحة والتي تواصلت الى ...
فإن مع العسر يسرا
أسياد الصالح - جهينة الإخبارية - 25/05/2020م
قد لم يكن يدور في خلد أحد منا أن نجبر على تغيير نمط حياتنا عقب تسجيل حالات كورونا محليا وفرض القيود الاحترازية حفظا لسلامة الجميع. فمنذ بداية الجائحة عالميا حين كانت تردنا بعض مقاطع الفيديو لانتشارأعراض مرض غريب في بلاد أخرى، كانت ردة الفعل التلقائية أننا لسنا معنيون كثيرا بذلك باعتبارات البعد الجغرافي والإختلاف الثقافي.
حتى سجل تاريخ الثاني من مارس لهذا العام تغييرا جذريا في المعطيات المحلية وبشكل متسارع ومتوالي...
لا إكراه في الدين
فؤاد الحمود - 25/05/2020م
اتفقت كلمة العقلاء على مبدأ مهم وهو رجوع الجاهل إلى العالم لتحصيل العلم أو اليقين، وجاء الشرع الشريف مؤيداً لذلك فأوجب على المكلف إحدى الخيارات الثلاثة وهي: إما أن يكون مجتهداً فيعمل بما يرى أو محتاطاً فيأخذ بأحوط الأقوال بين فتاوى الفقهاء أو مقلداً إذا لم يكن من الصنفين الأوليين.
وعندما كان الاجتهاد لا يتأتى لكل أحد والاحتياط فيه مشقة كبرى على أغلب الناس أصبحت الوظيفة الشرعية للمؤمنين منحصرة في رجوع...
الضجيج في رؤية هلال العيد
عباس سالم - 24/05/2020م
ظاهرة الضجيج والخلافات التي تحدث في كل عام بين الناس في المجتمع، داخل المجالس وعلى وسائل التواصل الاجتماعي بالسؤال عن العيد، والكل يسأل هل غداً عيد أم صيام؟
من منا لا يتمنى أن يكون العيد يوماً واحداً يجمع الناس ومختلف المراجع ومقلديهم؟ بدلاً من الضجيج والخلافات في البيت الواحد فهناك من هو صائم والآخر فاطر، لكن هناك شرع ومشرعين وللأسف الشديد قد لا يعرفهم البعض من المقلدين إلا في ليلة العيد!
لا...
في القطيف: عيدان في نفس البيت بسبب صراع الدين والعلم
نادر الخاطر - 24/05/2020م
المقال مجرد فتح نافذة صغير يمكن أن نبصر منها بعض مرئيات التفكير، وليس تعدي على تخصص أحد من العلماء، لكن حصل لي شخصيا انقسام في بيتي، أصبح العيد عيدين الأحد والاثنين، فنحن نقبل تيجان رؤوس العلماء في خدمة المنطقة، العلم ينير الأفكار الله يتقبل من الجميع صيامهم.
انقسمت القطيف الى قسمين، البعض اتجه الى منحنى يوم الأحد العيد اعتماد الرؤية من المنظار الفلكي «العين المسلحة» أو الرؤية البصرية «العين المجردة» والبعض...
الحراك الثقافي التقني بزمن كورونا
علي عيسى الوباري - 24/05/2020م
من فوائد الأزمات أنها توجهك إلى شيء موجود لكنه معطل لديك أو مغفول عنه في الحالات الطبيعية، لا تهتم ولا تلجأ إلى وسائل وأدوات ما دام الأوضاع طبيعية وتعيش بدون عقبات، مثال ذلك أدوات الرياضة تستعمل بعد زيادة الوزن أو السمنة أو المرض، الأزمات من طبيعة الحياة التي لها فوائد للبشر تضعهم أمام تحديات وتقفز بهم إلى ما هو أفضل في أغلب الأحيان بل تجعلهم في صراع مع واقعهم والطبيعة...
جزء عمً في ذاكرة الأطفال
أمين محمد الصفار - 24/05/2020م
ارتبط الجزء الثلاثون من القرآن الكريم - والمسمى بجزء عم - في ذاكرة الأطفال بمجتمعنا المحلي ارتباطاً وثيقاً، ومختلفاً عن باقي الأجزاء الأخرى من القرآن الكريم، فأول جزء من القرآن يتعلمه الطفل منذ بدأ تعليم الأطفال - لدى المعلم/ة في الكتاتيب - حتى الآن هو هذا الجزء الذي يحوي العدد الأكبر من السور التي تتميز بقصرها وقصر آياتها أيضا كونها آيات مكية.
كبر الأطفال وظل جزء عم راسخاً في الذاكرة، قد...
متى يتفق فقهاء الشيعة على رأي واحد؟
تركي مكي العجيان - 24/05/2020م
عشنا ليلة العيد ونهاره تجاذبات كنّا قد تناسيناها منذ سنوات، حتى جاءت هذه السنة التي اجتمعت فيها العجائب منذ بدايتها فابتلينا بلاءٍ نسأل الله تعالى أن ينجّينا منه عاجلاً.
وجاء الشهر الفضيل وقضيناه في منازلنا، وصلاة القصر كانت في بيوتنا بعد أن كانت تعج بأصوات الداعين مساجدنا وحسينياتنا.
وجاءت ليلة العيد التي تضمنت تجاذباً غريباً قد تجاوزه مجتمعنا منذ سنوات، فكانت الآراء تتسرّب بتناقضاتها بين جهةٍ وأخرى حتى أصبح من يمتلكون رأياً...
الهلال الشيعي... وإشكالية ثقة الذات بالذات...!
محمد المسعود - 24/05/2020م
مأزق الأهلة ليس في نفسها.. عند الطائفة الشيعية، ولا في تباينها وتشظيها، وفق تبرير اختلاف الاجتهاد والمبنى الفقهي للفقهاء والمجتهدين... المشكلة الأعمق فيما يفضحه هذا الهلال النحيل ويظهره من الفردية وعدم ثقة الكل في الكل.. وعدم اعتبار أحد بأحد حتى وفق المبنى الفقهي الواحد والمرجعية الواحدة... العمامة القطيفية تصدر بيانا على مقاسها المكاني.. والعمامة الإحسائية والمدنية... والعراق هناك نجفيات وليس نجف وكربلائيا وليست كربلاء واحدة..
لا أحد يلتفت لغيره ولا أحد...
عزيز قوم ذل
عبد الرزاق الكوي - 24/05/2020م
وباء كورونا حرب شرسه وما تخلفه الحروب الا الخسائر والتأثير المباشر والغير مباشر على الأوطان والمواطنين، وينتج عن ذلك تردي الأوضاع المعيشية وتراجع الحركة الاقتصادية، وتأثر البنية التحتية.
يحتاج هذا الوقت المصيري إلى العمل والنظر في الأولويات التي يحتاجها الوضع الحالي، بوضع دراسات وخطط من أجل الخروج من هذه المعركة الخطرة بأقل الخسائر سواء الصحية أو الاقتصادية، وليس السير على وتيرة واحدة للوطن والمواطن فالسير على منوال واحديعني المزيد من التخلف...
العيد: لنبتعد اليوم ونتقارب أعيادا قادمة
سهام طاهر البوشاجع - 24/05/2020م
يوم أو أقل منه ويطل علينا العيد ولكن بحلة جديدة والكل يلهج ويصفه بالعيد المختلف الذي لم يصفه أحد من السابقين الأوائل لا من الآباء ولا من الأجداد ولا حتى من القاصين للقصص والأساطير عبر الأزمان والعصور.
إنه العيد في زمن ”الكورونا“ العيد الذي تخلو شوارعه من المارة المتبادلة فيه للتهاني والتبريكات
العيد الذي تخلو مساجده من المصلين فيه لصلاة العيد
العيد الذي لا تعبث فيه الصغار بزينة الشوارع وأنواره
العيد الذي لن تجد...
العلاقات بين المد والجزر
ياسين آل خليل - 23/05/2020م
أن يحمل البعض منا براءة الطفولة في حُبُهم ووُدّهم للآخرين، لدليلٌ لا يقبل القسمة على أن هذه الأنفس لم تُلَوثها جاهلية هذا العصر ولم تتأثر بقشوره التي لا وزن لها ...
العيد الأمثل
فؤاد الحمود - 23/05/2020م
من نعم الله على عباده الكثيرة والتي لا تعد ولا تحصى، أن جعل للمؤمنين مواسم ومحطات تذكرهم بأمر الآخرة والأولى، وحيث أن الإنسان جسم وروح ومادة ومعنى، ولا بد من التكافؤ فيما بينهما.
فاليوم الذي يتنازل فيه الإنسان عن بعض الماديات لصالح أموره الروحية والمعنوية هو العيد.
وهذا العيد الذي يأتي بعد مرور شهر كامل على تنازل الإنسان عن أهم الحاجات الجسدية، والرغبات الشهوانية والجسمانية؛ وهي حاجته للطعام والشراب وما إلى...
{وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا}
موسى الخضراوي - 23/05/2020م
حين تذهب للمباركة لزواج أحد الذين دعوك فادع له بالخير، وللعريسين بالسعادة والموفقية والذرية الطيبة.
من المعروف أن ثقافات الناس مختلفة وظروفهم كذلك، فضلا عن قناعاتهم أو عاداتهم وتقاليدهم، كما أنهم ليسوا بمستوى واحد من الإمكانيات ولا العلاقات.
وعليه؛ فإن ما ينطبق على هذا الفرد في الدعوة للزواج قد لا ينطبق على الآخر تماما؛ ولهذا لا توجد قاعدة عامة في ذلك يمكنها أن تكون موحدةً بين جميع الناس.
أحيانا -...
”اللوجوقراطية“ والحرب على فيروس
أحمد فتح الله - 23/05/2020م
الكلمة، ذات الجناحين في الهواء «أي المنطوقة» أو ذات الرجلين على الورق «أي المكتوبة»، شكلت منذ القدم دائمًا الواقع والوعي الإنساني، وأصبحت ”قوية“، بل ومهيمنة، بشكل خاص في المجتمع المعاصر القائم على الاتصالات، حتى أصبح العالم يعيش في ”لوجروقراطية“، أو ”لوغاريستية“ منتظمة، أي ”حكم الكلمات“ أو ”السيادة بقوة الكلمات“.
خضع معنى ”اللوغاريستية“، أو ”اللوجوقراطية“، لعدة تغييرات عبر التاريخ. الكلمات التي يتحدث بها القادة العسكريون في أوقات الحروب أو الاضطراب تحفِّز الجماهير....
احتفلوا بالعيد
رضي منصور العسيف - 23/05/2020م
كيف نحتفل بالعيد ونحن نعيش هذه الأجواء، وفي كل يوم حالات جديدة من المصابين بفيروس كورنا، لقد انتهى الشهر الكريم ولم نشعر به... الأجواء كانت كئيبة... حتى البسمة كانت باهته.
عيد بلا صلاة العيد في المساجد... عيد بلا تجمع وزيارات عائلية... عيد بلا رحلات أو ملاهي الأطفال... عيد مغلق في مساحة لا تتجاوز 500 متر مربع... إنما هو عيد صامت.
وكما قالوا: عيدٌ... بأي حال عدت يا عيدُ...
هكذا يتحدث البعض!!! وهكذا...
بين الخوف والرجاء
علي منصور الطويل - 23/05/2020م
هكذا يعيش العبد المسلم في سائر حياته بين الخوف من الله ورجاء رحمته تعالى، ونحن على أعتاب ختام الموسم العبادي العظيم وإتمام فريضة الصيام المباركة والضيافة الإلهية الكريمة يجب علينا أن نستحضر هذا المعنى في أذهاننا، ونسأل أنفسنا: هل صيامنا مقبول؟ وهل نحن من المكرميّن في هذه الضيافة؟ أم من المحرومين؟
وكثيراً ما نقرأ قوله تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ}!
وقد يُجيب آخر: الله كريم وما يردنا خائبين....
مع شخصيات الفكر والأدب - الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف «6»
ناصر حسين المشرف - 23/05/2020م
بعد أن استعرضنا لكم ما قاله أهل الفضل والعلم من المراجع والأعلام في تقريظاتهم لبعض مؤلفات الشيخ اليوسف، ننقل لكم في القسم الثاني مستخلصات مما كتبه مجموعة من الباحثين والكتّاب من السعودية وخارجها حول مطالعاتهم وقراءاتهم لبعض مصنفات الشيخ اليوسف، وبعضها له أكثر من قراءة ومطالعة، حتى تكتمل لكم الصورة حول النتاج العلمي والمعرفي للشيخ الدكتور عبدالله اليوسف، وعناصر القوة والتميز في مصنفاته وكتبه وما خطه يراعه، والبداية مع كتاب...
أزمة نفايات جديدة من مخلفات الوقاية من الفيروس
علي حسن آل ثاني - 23/05/2020م
يمكن لفيروس أن يعلمك درسًا لن تنساه، يمكنه أن يؤكد لك دروسًا سبق وتعلمتها، فيروس كورونا ليس مجرد فيروس كما تظنون، بل هو كاشف لحقيقة بني البشر في التعامل مع المصائب ومواجهة المشاكل، ترعت مجتمعات كثيرة وبان جهلها وعدم وعيها، في الحفاظ على البيئة النظيفة.
مُذ انتشار هذا الوباء يؤكد لك بعض الناس أنهم أقل وعيا من أي كائن على سطح الكوكب، ففي مواقف كثيرة شاهدنا ممن يسخر من بعض المرضى...
لك قيمتك فحافظ عليها
عبدالله الحجي - 23/05/2020م
كل إنسان له قيمته في هذه الحياة وعليه أن لايستهين بنفسه ويستحقرها ويقلل من شأنه باختلاف الأدوار. قال الإمام علي (ع):“قيمة المرء مايحسنه”وكما ورد في البيت: «وقدر كل امرئ ماكان يحسنه *** والجاهلون لأهل العلم أعداء».
قيمة المرء تتجلى في خوضه للمجالات التي يحسنها والعلم الذي يحمله فإن عمل بجد وإخلاص وأتقن مايقوم به قولاً أو فعلاً ازدادت قيمته؛ والعكس صحيح فإن خاض فيما لايحسنه ولايتقنه وبقي في غيه وجهله سقط...
بماذا يوصف الذين يخزنون المؤن؟
عباس سالم - 23/05/2020م
بشتى الأوصاف تم نعتهم منها أنانيون أولائك هم الذين يهجمون جماعات على مراكز التموين والمخابز ويملؤن عرباتهم بكل ما هب ودب جراء شعورهم بالخوف والهلع من الحجر المنزلي الإحترازي للوقاية من عدوى فيروس كورونا، إنهم جشعون لا يفكرون إلا في أنفسهم.
علماء النفس لهم مسميات أخرى لهذه التصرفات التي تحدث من بعض البشر في الأزمات، فأستاذة الاقتصاد العصبي بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو «أوما كارماركر» تقول ”عندما يشعر الناس بعدم اليقين...
السعادة: قبل وداع رمضان شكر وامتنان لهم
نادر الخاطر - 22/05/2020م
العنوان يمثل سؤال أجابته لكل امرأة تعبت لتجهيز مائدة الإفطار، حيث لولا كم لم يكتمل رمضان، أنتن الأخت البنت الأم والزوجة زرعتن روح السعادة في البيت من إعداد الإفطار، ومن كان يعتمد على الخادمة أو الشيف فقد خسر السعادة واللذة في تذوق القيمة المعنوية التي تقدمها المرأة إلى أسرتها من حب وتقدير أثناء تجهيز وجبة إفطار رمضان.
تقدير واحترام لهن من تحمل لهيب حرارة الزيت وحرارة الفرن..... والوقوف على الأقدام إلى...
ناطر ليل العيد!
هلال حسن الوحيد - 22/05/2020م
دعائي أن يكون عيد فطركم أبيض من اللبن وأنعم من الحرير وأحلى من المنّ، كل ذلك في الدنيا وفي الآخرة أنتم من الذين ”لَهُمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ ...
الكتب عشق من نوع آخر
يوسف أحمد الحسن - 22/05/2020م
عندما تقول الكاتبة الأمريكية «هاربر لي»: أنا لا أحب أن أقرأ، فالإنسان لا يحب أو يكره أن يتنفس، ويقول آخر: عندما يراني أحدهم أشم كتابا يظنني مجنونا.. فماذا يمكن أن نسمى هذا غير الحب الأعمى؟
ثم ماذا نسمى كلام الكاتب والروائي ماريو بارغاس يوسا في «حياة الكتابة» حين قال إنه رافقه في رحلة بالطائرة أحد أصدقاءه - وهو كاتب كبير أيضا - وقضى كامل الرحلة ممسكا بنسخة بالية من كتاب «مدام...
ما أطيب العيش بقلوب الفقراء وأموال الأغنياء
عبد الجليل الخليفة - 22/05/2020م
أحمد ابن أسرة فقيرة تعيش في إحدى القرى، يعمل الوالد موظفا في مؤسسة أهلية براتب شهري قدره ثمانية آلاف ريال، أما الوالدة فهي ربة الأسرة حيث تهتم بأبنائها وبناتها الثمانية. تسكن الأسرة في بيت بناه الوالد قبل أربعين عاما مستفيدا من قرض الصندوق العقاري آنذاك. لم تسافر الأسرة خلال العشر سنوات الماضية، ولم تجدد أثاثها المنزلي، وغالبا ما أشترت الملابس الجديدة في الأعياد والمناسبات الضرورية من مراكز التخفيضات. يجتمع الأب...
نجوم في سماء سيهات «1»
مهدي صليل - 22/05/2020م
{وَقُلْ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ}
تُبنى الأوطان بسواعد أبنائها، وتتقدم بما تمتلك من شخصيات فاعلة، ومشاريع ناهضة، وقد برز في مجتمع سيهات رجال أفذاذ، أسهموا بعطائهم المميز في مختلف المجالات، العلمية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والفنية.
لكن على صعيد النساء نجدهنَّ عدداً محدوداً، لا يتناسب والإمكانات الكبيرة التي تمتلكها المرأة في العصر الحاضر.
وذلك لأسباب وعوامل متعددة، من أهمها الثقافة والتربية والأجواء الاجتماعية العامة.
ولهذا أحببت أن أقدم لفتيات الجيل الواعد، نماذج مميزة...
من أعلام الأحساء المغمورين: الشيخ عبد الله بن أبي دندن المبرزي الأحسائي أستاذ الشيخ أحمد بن زين الدين‎
محمد علي الحرز - 22/05/2020م
الشيخ عبد الله بن محمد بن أبي دندن من الشخصيات العلمية الأحسائية الذين اتسمت حياتهم بالنشاط العلمي الكبير، فقد نشأ في وسط علمي في أحضان أسرته، ثم هاجر إلى مدينة ...
وداع شهر البركات
عبد الرزاق الكوي - 22/05/2020م
قال الإمام الصَّادق (ع): أنه مَن ودع شَهر رَمَضان في آخر لَيلَة مِنهُ وقالَ: {اللهُمَّ لا تَجْعَلُهُ آخِرَ العَهْدِ مِن صِيامِي لِشَهْرِ رَمَضانَ، وَأَعُوذُ بِكَ أَنْ يَطْلُعَ فَجْرُ هذِهِ اللّيْلَةِ إِلاّ وَقَدْ غَفَرْتَ لِي". غفر الله تعالى له}.
رغم الوباء والحرمان من أداء الشعائر المعتادة عاش المسلمين أيام حافلة بالروح الإيمانية والأجواء العبادية أوقات من الصفاء في أيام روحانية لا تتكرر طوال السنة، ذهبت تلك الأيام كساعات من عمر الإنسان بعد...
كيف نكتسب لياقة القراءة
يوسف أحمد الحسن - 21/05/2020م
كما في الرياضة البدنية حيث نحتاج إلى تدريب متواصل حتى نصل إلى اللياقة البدنية بعد مدة نعاني فيها من آلام في المفاصل والعضلات، كذلك القراءة حيث قد يعاني المبتدئ فيها من حالة من الرفض الداخلي لمواصلة القراءة وعدم القدرة على الاستمرار، ولا تزول هذه الأعراض إلا بعد مدة من مواصلة القراءة والإصرار عليها.
ونقدم هنا بعض النقاط التي قد تفيد من اتخذ قرار القراءة لكنه يعاني منها.
يجب أن تكون...
من محاسن الضيف الثقيل ”كورونا“
عباس سالم - 21/05/2020م
من محاسن فيروس كورونا الذي حل ضيفاً مرعباً على العالم، هو تخفيف العبء عن كواهل الناس الذين أرهقتهم ارتفاع حمى أسعارالصالات التي ألهبت ميزانيات الشباب المقبلين على الزواج. تعتبر المبالغة بتكاليف ...
14 طريقة من تقنيات الذكاء الاصطناعي ستنفع أو ستضر المجتمع
عبد الله العوامي - 21/05/2020م
ترجمة وبتصرف: عبدالله سلمان العوامي
تاريخ النشر: 1 مارس 2018م
تمت كتابة هذا الموضوع بواسطة مجلس فوربس للتكنولوجيا
مجلس فوربس للتكنولوجيا Forbes Technology Council هو منظمة يتم الاشتراك فيها بدعوات خاصة وبرسوم معينة، وتتألف من نخبة تضم كبار المسؤولين والمدراء التنفيذيين في تقنية المعلومات. ويقدم هؤلاء النخبة رؤى أولية ومباشرة من المصادر ذات الصلة حول التقنية وإدارة الاعمال.
تزداد تقنيات الذكاء الاصطناعي «AI» تألقا في كل من الأعمال التجارية والعالم بشكل عام. ما مدى...
كيف يضع الدماغ القرارات في سياقها؟
عدنان أحمد الحاجي - 21/05/2020م
جمعت أبحاث جامعة كولومبيا بين علوم الرياضيات والأعصاب. سلطت الضوء على القوة المدهشة لمنطقة دماغ واحدة لدمج كميات هائلة من المعلومات بشكل متزامن.
تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «27»
عبد العظيم شلي - 21/05/2020م
تضج الصحف الإلكترونية وكثير من المواقع الإخبارية، وبعض وسائل الإعلام والبرامج التلفزيونية بعرض التنبؤات القديمة والمحدثة لبعض المنجمين الذين تحدثوا تحديدا عن ظهور فيروس خطير سيربك مجتمعات العالم قاطبة. دائما والتاريخ ...
الحلقة الأضعف
فاطمة صادق الخليفة - 21/05/2020م
ضمن منهاج عمله المعتاد يقضي الرئيس وقته متتبعاً سير عمل أفراد دائرته، مؤنبًا ذاك على تقصيره، ومشيدًا بروح المبادرة لآخر، ومستفهمًا دواع تأخر عمل ما كان من المفترض إنجازه، ومذكراً بمدى أهمية ابتكار سبق عملي متفرد، يضفي لدائرته وسام الجودة والإتقان فيميزها عن ما سوها من دوائر أخرى.
يحدث أن يشوب سير العمل بعض الإخلال؛ نتيجة ما تسببه بعض الخلافات الهامشية من ترسبات في الصدور بين أفراد فريق العمل الواحد، فتؤول...
صراع وأمل
علوي محمد الخضراوي - 21/05/2020م
تختلف النفوس البشرية المؤمنة بقضاء الله عز وجل من شخص لآخر نجد من تكون نفسه مطمئنة عند أصعب الظروف وأقسى المواقف وأشد الابتلاءات وأعظم الكوارث الكونية يتلذذ لسانه بذكر الله صابراً محتسباً لهذه المتغيرات يستغل وقته بالعبادة الروحية والجسدية وإعطائها جرعات من القوة والصبر والإيمان يقوم بواجباته الأسرية والمنزلية والشخصية دون كلل أو ملل، يقسم واجباته حسب أولوية العمل هؤلاء من البشر لديهم الأمل كلوحة مشرقة يرسمون جمال ما لديهم...
ألا تطغَوا في الميزان
موسى الخضراوي - 21/05/2020م
كانت الذكرى السنوية التي يقيمها شيعة أهل البيت عبر تاريخهم كلّه مقتصرة على محمد وآل محمد من المعصومين (عع)، أو تالي المعصوم.
وكانت هذه الذكريات تحمِل في طياتها عِبرة وعَبرة شكّلت ثقافة نوعية غذَّت العقول والأرواح عشرات السنين.
كانت جامعة الحسين (ع) هي أكبر المناهل العذبة التي غذّت الفكر الشيعي عبر امتداده الزمني. كانت هذه الجامعة الحسينية جامعة القرآن المحمدي الأصيل ورسالته حقيقة لا اعتبارا.
من المعروف أن محمداً وآله لا يقاس بهم...