آخر تحديث: 2 / 6 / 2020م - 7:59 م  بتوقيت مكة المكرمة
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
البديل عن القروض بفوائد
عبد الجليل الخليفة - 10/05/2020م
ورد الكثير من التساؤلات عن الحل المقترح كبديل عن القروض بفوائد، ونحاول هنا اقتراح بعض البدائل. هناك نظريتان لتفسير قرارات الانسان الاقتصادية. النظرية الأولى كلاسيكية وتعزو جميع قرارات الانسان الاقتصادية الى ...
الشر وخيرية الله
علي محمد عساكر - 10/05/2020م
في مقالنا «الشر: معضلة أبيقور» أشرنا إلى أن من ضمن الإشكالات التي تثيرها هذه المعضلة هي أن الشر ينقض الادعاء بالخيرية المطلقة للإله، إذ كيف يكون متصفا بالخير على الإطلاق، وهو قد أوجد كل هذه الشرور في العالم؟! فوجود الشر ينقض هذه الخيرية المدعاة، ويثبت اتصاف الإله بالشر!!
وهذا - كما أشرنا في مقال «الشر: معضلة أبيقور» - هو المنهج الذي سار عليه الماديون عموما في استغلال هذه المعضلة للطعن في...
الاكتفاء التسوقي في الحي الواحد
أمير الصالح - 10/05/2020م
يُقال بأن المهاتما غاندي كان ايام ذروة شعبيته الوطنية يدفع بقوة نحو تبني وتفعيل فكرة الاكتفاء الغذائي والصناعي الأساسي داخل كل قرية .
عند انطلاق تطبيق الحجر المنزلي الإلزامي وحظر التنقل خارج نطاق الحي الواحد في ساعات محددة من اليوم كاجراء صحي وقائي من تفشي جائحة الكورونا ، لاحت ذات الفكرة التي طرحها المهاتما غاندي في خاطري بنسخة معدلة. والصورة المعدلة للفكرة هي مزيج وتزاوج من ممارسات قائمة في بعض المدن...
وطن بقيادة
عبدالحكيم السنان - 10/05/2020م
لقد من اللّٰه على هذا البلد بأن جعل له قيادة حكيمة متمثلة في قائد مسيرتها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه اللّٰه وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظه اللّٰه.
فنشكر اللّٰه ونشكر حكومتنا على ماتوليه من جهد وعطاء وبذل كل نفيس وغالي في خدمة هذا الوطن الحبيب وشعبه الكريم. وهانحن اليوم نحصد ثمار جهودها بعد ما اجتاح العالم هذا الوباء الخطير وهو مرض كورونا.
فقد...
أنت في حفظ الله
سوزان آل حمود - 09/05/2020م
جعل الله تعالى - الدنيا دار ابتلاء واختبار وليست دار راحة وطمأنينة، فمهما علا شأن النّاس في الدنيا علماً ومالاً وسروراً فذلك كلّه يبقى ابتلاءً ليعلم الله - تعالى - من يشكر النِّعم ممّن يكون غير ذلك، البلاء للإنسان كالدواء من داء الذنوب؛ ليطهّره ويرفعه ويربّي سلوكه، فإذا نزل البلاءعلى المؤمن علِم بأنّه نعمة من الله - تعالى - ليحمده ويصبر عليها.
إن الله تعالى يبتلي الإنسان ليختبره ويمتحنه، حتى يكون...
مع شخصيات الفكر والأدب - الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف «3»
ناصر حسين المشرف - 09/05/2020م
أهمية تدوين التجارب الشخصية
لكل إنسان تجاربه وذكرياته الخاصة به في الحياة، لكن القليل من الناس من يدون تلك التجارب ويحفظها، بالرغم من أهميتها لصاحبها في معرفة صياغة ذاته، وبناء شخصيته، واكتشاف عوامل القوة ونقاط الضعف لديه، كي يبني على تلك التجارب ما يفيده للانطلاق نحو مرحلة جديدة من النمو والبناء والإبداع والعطاء.
ولعلَّ من أجمل الأمور وأحلاها استعادة الذكريات الجميلة، والحكايات المفيدة، والتجارب العملية في عالم القراءة والمطالعة والتصنيف والتأليف، وهو...
ماذا يعني التاسع من مايو؟
زكي أبو السعود - 09/05/2020م
انه اليوم الذي وقع قادة المانيا النازية وثيقة الاستسلام، وبذاك التوقيع توقف اطلاق النار في اوروبا وانتهت عملياً الحرب العالمية الثانية. تلك الحرب التي تجاوز عدد القتلى فيها 55 مليون ...
الاخوان ذواق وقفاز
عبد الجليل الخليفة - 09/05/2020م
‏‎ولد الأخوان ذواق وقفاز في أسرة كريمة. ذواق رجل أنيق وذكي أكمل دراسته الجامعية في تخصص الهندسة بدرجة الشرف الأولى ثم أكمل دراسة ماجستير ادارة أعمال في إحدى الجامعات المرموقة. ‏‎أما ...
الحسن الزكي، ذرية بعضها من بعض
ليلى الزاهر - 09/05/2020م
المُتصفّح سيرة الإمام الحسن الزكي (ع) سوف يصادفه الإحساس المرهف للخطيب الذي يصول ويجول في ميادين البلاغة فلاغرو فقد نشأ في مُعترك المفاخر، واستنشق عبير الكلم الطيب، فلم يترك فضيلة إنسانية ولا أدبا اجتماعيا إلا وتطرق إليه. فكان المتحدث المُفَوَّه والواعظ الذّلِق، ماترك نُصحًا إلا وفاض فيه ولا فضيلة إلّا زانها بالحديث عنها، وقد أفرد الكتّاب العديد من المؤلفات للحديث فيها عن خطبه ورسائله وكلماته القِصار (ع).
كما حرص الإمام علي...
مجتمعنا والعادات الرمضانية السخية
أحمد منصور الخرمدي - 09/05/2020م
هذا العام 1441 للهجرة، ونحن ما زلنا نعيش في حالة من الحذر الشديد مع جائحة كورورنا، فالأمر لم يقتصر على عدم إقامة المناسبات الدينية أو الإحتفالات الرسمية أو حتى الأهلية ذات الطابع الرسمي، بل أصبح من الضرورة القصوى أن لا تقام مناسبات أو تجمعات إجتماعية، ويأتي ذلك ضمن الإجراءات الإحترازية المشددة المبذولة من الدولة حفظها الله للحد من انتشار هذا الوباء الخطير والفتاك.
فقد اعتادت مجتمعاتنا المتميزة بعطائها السخي، في هذا...
ما بعد كورونا خيارات العالم لن تكون بين مواجهة البرجر والخفاش..! فما هي كلمة السر؟..!
عبدالله منصور العبيدي - 09/05/2020م
يعم العالم شعور بالرغبة الجامحة لتجاوز محنة الوباء بسلام ويتوق للعودة للحياة بشكل طبيعي رغم جراحه.
نعم العالم يتوق وبشدة للعودة لحياته الطبيعية التي سلبت منه لكنه أيضا يبدو متوجسا مترقبا فلا يوجد لديه أي تصور حول ماهية المرحلة القادمة..!
مما دعا الكثير من الإعلاميين والمثقفين لطرح تساؤلات بنكهة تشاؤمية من قبيل ماذا بعد كورونا ونحوها من تساؤلات؟
ولتعاسة وبؤس هذه المرحلة فلا يعلم أحد على هذا الكوكب متى سنخرج...
مركز نعيم للعمل التطوعي
كمال أحمد المزعل - 09/05/2020م
اعتادت الامم على تكريم مبدعيها وشخصياتها، كجزء من الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية، والإحساس بواجب رد الجميل والشكر والتقدير، لدور ما وعمل معين، وتلك لعمري صفة جميلة تسود في الأمم المتحضرة، والمجتمعات التي ترغب في السير في ذلك الاتجاه، فأصبحت هناك جوائز تكريم على مستوى العالم، فهناك جوائز عالمية في مجال التمثيل والرياضة وهناك الجائزة الأكبر وهي جائزة نوبل، وفي المملكة عموما وفي محافظة القطيف بشكل خاص، هناك جوائز متعددة ولعل أبرزها...
كيف نحطِّم الناجحين؟
بسام المسلمي - 08/05/2020م
الخطوة الأولى لتحطيم أي إنسان ناجح هي أن ندخله في فضاء المنافسة، حتى لو كانت وهمية، معنا. فبدلا من الاشتغال بذواتنا وبنائها والبحث عن سبل النجاح؛ فإننا ننشغل بالآخرين وبنجاحاتهم وبكيفية التقليل من شأنهم حتى كأن نجاحنا مقرون بفشلهم. الحقيقة أن الكثير من الناجحين هم خارج فضائنا التنافسي ولكننا نحن من اخترنا بأن نزج بهم في حلبة المصارعة معنا. فالموضوع برمته في أيدينا وبوسعنا أن نختار أن يكون شغلنا الشاغل...
الديون «القروض بفوائد»: هل هي الحل؟
عبد الجليل الخليفة - 08/05/2020م
في ظل الضائقة المالية الشديدة على الشركات والأفراد، يراود البعض سؤال مهم وهو: هل الديون «القروض مقابل فوائد»، هي الحل المطلوب؟ الجواب: لا، ليست هي الحل، بل هي الطريق الى المزيد من ...
الزهد في سيرة الإمام الحسن (ع)
عبد الله اليوسف - 08/05/2020م
الزهد من مكارم الأخلاق، ومعالي الأمور، وهو من أعظم المقاصد، وأجل الموارد، وأنجح الوسائل في تزكية النفس وتهذيبها.
والزهد في أصل اللغة: عدم الرغبة. من زهد في الشيء: إذا لم يرغب فيه. و«الزُّهْدُ» ضِدُّ الرَّغْبَةِ تَقُولُ: «زَهِدَ» فِيهِ وَزَهِدَ عَنْهُ مِنْ بَابِ سَلِمَ وَ «زُهْدًا» أَيْضًا. وَ «زَهَدَ» يَزْهَدُ بِالْفَتْحِ فِيهِمَا «زُهْدًا» وَ «زَهَادَةً» بِالْفَتْحِ لُغَةٌ فِيهِ. وَ «التَّزَهُّدُ» التَّعَبُّدُ. وَ «التَّزْهِيدُ» ضِدُّ التَّرْغِيبِ. وَ «الْمُزْهِدُ» بِوَزْنِ الْمُرْشِدِ الْقَلِيلُ الْمَالِ. وَفِي...
شهر التقوى
عبد الرزاق الكوي - 08/05/2020م
قال تعالى:
{يَآ أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}
في هذا الشهر المبارك بأيامه ولياليه وساعاته الفضيلة، هناك دعوة ربانية ورحمانية للإنسان من الخالق جلّ وعلا، من أجل صلاح الحال وأن يعم الخير وتزدان الحياة بأعظم الفضائل وهي التقوى هذه الكلمة التي تحوي
تحت طياتها أنبل وأسمى المعاني والصفات الروحانية الحقة، والإتصاف بمكارم الأخلاق، لتنعكس هذه القيم والمبادئ على جميع الأصعدة الحياتية والتعاملات اليومية، وتحديد...
الإمام الحسن (ع)... بناء الطفل فكريًا
رضي منصور العسيف - 08/05/2020م
لعلك سمعت عن طفل لم يتجاوز العاشرة من عمره ولكنه يمتلك قدرات عقلية جبارة، فهو متفوق في حل أعقد المسائل الرياضية دون الاستعانة بأي آلة حاسبة أو أجهزة الكترونية وفي فترة قياسية..
ولعلك شاهدت إحدى البرامج القرآنية التي تستضيف طفلاً يمتلك تلك الموهبة في حفظ القرآن الكريم، وقراءة الآيات القرآنية وتذكر أرقام الصفحات والآية التي تبدأ في الصفحة «الفلانية»... وهكذا...
في عالمنا يوجد العديد من الأطفال من ذوي المواهب الجبارة، لديهم قدرات...
رفقاً بالمستأجرين
فؤاد الحمود - 08/05/2020م
من الواضح أن جائحة كورونا ظهرت بوجه طبي فتصدت لها الدول بكل ما لديها من طاقات علمية وسخرت الجهود الكبيرة بما يتناسب مع الجائحة، بحيث تم محاصرة انتشار الفايروس بشكل أكبر وبكل ما لديهم من قوى، فبذلت خلالها الدول الأموال الطائلة، ومازال العالم حتى هذا الوقت وقد يكون سابق لأوانه اكتشاف المضاد المناسب.
وحتى ذلك الوقت الذي يُكتشف فيه العلاج فإن الجائحة قد ألقت ظلالها وبوضوح على الجانب الاقتصادي؛ فعطلت المصانع...
الحسين رحيق الدموع
علي صالح البراهيم - 08/05/2020م
«حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينا» النبي الأكرم ص
بعض من يشكل علينا يظن أن رسول الله كأحد منا، قال لولده أو حفيده إني أحبك وأنت جزء مني أو قطعة مني وأنا جزء منك. هل يعقل أن رسول الله الذي لاينطق عن الهوى كرر هذه الكلمات إعتباطا أوجهلا وبأكثر من مناسبة؟ أم أنها تحمل دلالات ومعاني عميقة تتجذر بالنفوس أراد بها تبيان شي عظيم، وكأنه يقول بأن...
‎تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «23»
عبد العظيم شلي - 08/05/2020م
تتصاعد وتيرة فيلم الإثارة CONTAGION ”عدوى“، بإتجهات متعددة، ومسارات الخط الدرامي تكشفت بعد رحيل ”بيث امهوف“ وولدها بسبب الفيروس الغامض. انخرط الباحثون الطبيون ومسئولو منظمة الصحة العالمية مع تلقي أنباء عن ...
في زمن الجائحة لا صوت إلا للعلم والصحة
عباس سالم - 07/05/2020م
عندما اجتاح وباء فيروس كورونا العالم وسكت كل شيء فيه، رست البواخر العملاقة التي تجوب البحار بركابها في جميع مواني العالم، وتوقف هدير الطائرات التي تعبر الأجواء تنقل ملايين البشر ...
ادعوني أستجب لكم
زكي الشعلة - 07/05/2020م
لماذا أنا أدعو ربي ولا يستجيب لي؟
كيف أعرف بأني دعائي مستجابا ومقبولا لدى رب العالمين؟
ما هي أوقات استجابة الدعاء؟ وآدابه؟
هل الدعاء له تأثير على حياتنا الطبيعية وتغيير سلوكياتنا؟
ما أثر الدعاء على أولادنا وحياتهم؟
كثير من الناس يشتكي بأن لديهم مشاكل أو مظلومين من جهة معينة أو لديهم ضغوط مالية وظروف معيشية صعبة أو يتمنون شيئا لتحقيقه في حياتهم، ويلجؤون لله سبحانه وتعالى بالتضرع والدعاء وبعدها لا يُستجاب لهم وأحيانًا تأتي الدعوة...
بين رسائل نزار قباني ومراهق في الخمسين!
ليلى الزاهر - 07/05/2020م
عندما تتبادل امرأة تجاوزت الأربعين كلمات الحب مع شاب في الثلاثينات من عمره فهذا يعني نسيانها لزمنها المُسْتهلك بالكثير من الإنجازات.
إن الصراعات النفسية التي مرّت بها الممثلة هدى حسين وصديقتها في الدراما الخليجية «شغف» صوّرت مواجهة صارخة لسلوك يبدو غريبا نوعا ما، وبعد أحداث مريرة أقرّته بتدرّج مُعلنة أزمة قد تُغيّر مجرى حياتها التي رسمتها بإيقاع مُنظّم.
أزمة منتصف العمر من الظواهر التي يمرّ بها الرجل والمرأة على حدّ سواء، وتبدو...
مسافرونَ دون رواحل!
هلال حسن الوحيد - 07/05/2020م
نتبادل الآراءَ والأفكارَ بيننا وبين الشياطين عشرات المرات في اليوم إن لم يكن أكثر! هذه المطارحات والمحادثات تشمل الوجودَ والعقائد والجرائمَ والغش والخداع وكلَّ الطاعات، والجرائر التي يضحك منا الشيطان حين نقاربها. إن كنت تعرف إنساناً لا تخالطه هذه اللوثة فدلني عليه، إنه أفضل من الملائكة أو أن هذا الإنسان كائنٌ ميت دون نفس، إذ في تعاليمِ المسيح (ع): ”من منكم بلا خطيئة فليرمها بأول حجر“، وفي تعاليمِ النبي محمد...
الحياة ما بعد كورونا
أمين العقيلي - 07/05/2020م
كيف ستبدو حياتنا بعد التعافي من وباء كورونا، وماذا سنشاهده من تغيير في عاداتنا الاجتماعية التي كنا نمارسها ما قبل هذا الوباء، وهل يكون لها انعكاس إيجابي على أطباعنا وتصرفاتنا، ...
كبر دماغك
فاضل علوي آل درويش - 06/05/2020م
نظرتنا للأمور والأحداث والمصاعب التي نمر بها وما يكتنف علاقاتنا المتنوعة من اهتزازات، تعد منطلقا مهما لشق طريقنا في الحياة وتحصيل راحة البال وهدوء النفس، إذ هناك من يرى المواقف البسيط كأنها صخرة متدحرجة ستسقط على رأسه وتقضي عليه، وكل مواجهة مع كل صعوبة يسبقها الإحساس منه بالهزيمة والسقوط فيخفق قبل أن يبدأ أي خطوة، وهناك من يقتله القلق من المستقبل المجهول لا لشيء سوى مروره بأزمة عابرة، إذ يستطيع...
جائحة كورونا والإمتنان للوطن
حسين أحمد بزبوز - 06/05/2020م
بدأت جائحة كورونا كوباء محدود في الصين، بل قيل في البدايات أن المرض لا ينتقل بين البشر، فلم تكن جائحة إذاً، ولا وباء محدود حتى. وشيءً فشيءً، بدأت مدينة ووهان الصينية تطفو إلى السطح، فأصبح الكثيرون منا يعرفون مدينة لم يكن أكثرنا يعرفها من قبل. وتسارعت الأحداث، فطوقت المدينة بالإجراءات الصارمة، وأحرقت الجثث في الصين، في إجراءات وقائية ضرورية. وبين التحذير والتطمين في البلاد البعيدة، كان هناك وباء ينتشر في...
مع شخصيات الفكر والأدب - الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف «2»
ناصر حسين المشرف - 06/05/2020م
السلام عليكم أيها الصائمون القائمون
في الحلقة الأولى من مبادرة ناصر حسين المشرف «مع شخصيات الفكر والأدب»
والتي تناولت السيرة الذاتية للشيخ الدكتور عبدالله بن أحمد اليوسف حيث تعرفنا بشكل مختصر على جوانب كثيرة من حياته الفكرية والثقافية والمجتمعية وعناوين بعض كتبه ومؤلفاته القيمة.
في الحلقة الثانية سوف ندعو سماحته ان يبحر بنا في تجربته الدينية والإجتماعية
فلنستعد للإبحار معه... حيث يقول:
تدوين التجارب والمذكرات من الأمور التي لم تحظَ باهتمام كبير في عالمنا العربي والإسلامي،...
برنامجنا الرمضاني
عبد الرزاق الكوي - 06/05/2020م
قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}.
في ظل الحجر الصحي يقضي الناس ساعات طويلة من أوقاتهم في منازلهم فالوباء حرم الجميع من فعاليات هذا الشهر الكريم من مجالس القران الكريم الجماعية والمجالس والتجمعات والأسواق العامرة في مثل هذه الأوقات التي يتمنى الجميع إنقضاء الوباء والجميع يتمتع بالصحة والعافية بالإلتزام وتفعيل العقل بدلا...
الغائب الحاضر
أمير الصالح - 06/05/2020م
عندما تم طرد المحامي الشاب الناجح غاندي ذو البشرة الحنطية من قاطرة الدرجة الأولى عنوة وبشكل مذل من رجل أبيض في منطقة بريتوريا جنوب أفريقيا قبل تسعين سنة ماضية، أحس غاندي بضرورة استرداد الاعتبار لكرامته وكرامة مواطنيه في بلده الأم، الهند. وكانت الهند وجنوب أفريقيا يرزحان تحت الاستعمار البريطاني. لامس مهندس غاندي حجم الظلامة والامتهان الجاثم على مواطنيه بعد إن ذاق من نفس الكأس. رجع غاندي إلى بلده الهند تاركا...
كرامة المؤمن أولى
فؤاد الحمود - 06/05/2020م
ربما يتصرف البعض بحسن نية وبعنوان مستحب لكنهم يرتكبون حراماً، بل قد يدخلون في كبيرة من الكبائر وهي التشهير بالمؤمن، والله تعالى كرم بني آدم وحباهم دون غيرهم من المخلوقات.
وللأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ضوابط يجب على كل من يريد أن يقوم بها أن يتعلمها أولاً - أي الأحكام الشرعية - حتى لا يدخل في ارتكاب الحرام بقصور وجهالة.
إن تصرفا بسيطا قد يرتكبه بعض من يركب موجة السوشيال ميديا في...
عَمَالة يعيشون في مقابر!
ليلى الزاهر - 05/05/2020م
يبدو أنّ كورونا فتح لنا أبواب الحصون المنيعة تشرق أنوارها بين خبايا الألم، عزف كورونا ألف مقطوعة، وبألحانه المختلفة.
تنوعتْ الاتجاهات الإنسانية، وظهر معدنُ الإنسانِ وجوهره الحقيقي بل أشرقت أيادي محمد (ص) البيضاء في طرقات أُخْفِت نورها. فمن مبادرة إعفاء المستأجرين إلى ظهور كؤوس الرحمة التي ارْتشفها بعض المؤمنين في الحفاظ على الوحدة الاجتماعية ومساندة المحتاجين مُجسّدين أروع صور رقي الإسلامِ، وحضارة فكر معتنقيه.
لقد وضع الإسلام موازين موحّدة للبشر لايستطيع أحدٌ...
هبوط السكر ومريض غسيل الكلى
رضي منصور العسيف - 05/05/2020م
قال لي ابنتي عمرها 20 سنة وهي مريضة بالفشل الكلوي وتعمل غسيل كلى دموي، وسمح لها الطبيب بالصوم في الأيام التي لا تعمل فيها غسيل... لكننا لاحظنا أنها تصاب بهبوط في السكر... ولا نعلم ما هو السبب؟!
قلت له:
مرضى الفشل الكلوي يكونوا أكثر عرضة لهبوط السكر. ومن المهم جدا مناقشة خطة علاج انخفاض مستويات السكر في الدم مع طبيبك لتجنب الاثار الجانبية والتي قد تصل إلى فقدان الوعي أو حدوث تشنجات...
فايروس الدراماكونا
مرتضى محمد - 05/05/2020م
يوسف صار في بطن الحوت والأجهزة الطبية توضع في مكان من الجسم وكوميديا السعودية ما هي الا سماجة قاتلة واليهود غارقون في المسلمين والمشاهد المتضرر الوحيد. هذا المرض غالبا ما يصيب ...
استثمر صيامك.. وعزز جهازك الهضمي
ظاهر أحمد آل ظاهر - 05/05/2020م
تنسب المقولة الآتية للنبي (ص): «المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء وأعط كل بدن ما عودته».
لعل أبرز فوائد الصيام تظهر على الجهاز الهضمي والغدد الملحقة به حيث تمثل فترة الصيام راحة واستجمام للجهاز الهضمي في حال التزم المريض او حتى غير المريض بنظام غذائي صحي وعادات غذائية سليمة خلال الشهر الكريم.
ونستعرض في هذه الرسالة بعض أجزاء الجهاز الهضمي وفوائد الصيام لتلك الأعضاء ونصيحة صحية لاستثمار الفائدة بشكل صحيح
- الفم...
طريقك إلى الانضباط الذاتي
ياسين آل خليل - 05/05/2020م
الانضباط الذاتي هي واحدة من أهم الصفات التي يتمنى كل فرد أن يتصف بها في حياته. ويُعَرّف الانضباط على أنه القدرة التي يمتلكها الفرد على فعل أشياء حتى لو لم تكن لديه الرغبة في القيام بها. يعتقد بعض العُمُوم أنه حتى تكونَ منضبطًا ذاتيًا، فإنه بات عليك أن تقسُوا على نفسك وأن تُقَيّدها وتحد من حريتها. على النقيض من ذلك، يرى بعض المختصين أن الانضباط يعني أن تكون قادرا على...
استشراف المستقبل من رحم الأزمات
عباس رضي الشماسي - 05/05/2020م
منذ أن أخذت التقنيات الرقمية تزاحم الإنسان في أداء الأعمال، تزايدت التساؤلات والمخاوف حول مستقبل الأعمال، وبمعنى آخر هل ستختفي بعض الوظائف المعتمِدة على المهارات البشرية وما تأثير ذلك على مستقبل الاجيال الشابة من الخريجين، وازدادت هذه المخاوف مع التطور التكنولوجي الرقمي السريع، وأضحت هناك حاجة لاستشراف آفاق مجالات الأعمال المستقبلية.
وجاءت أزمة كورونا التي فاجئت العالم على حين غرة ومن عدو خفي، لتلقي بظلالها على المشهد العالمي، حيث أسهمت جليا...
تنبؤات درامية أم سينما متواطئة «22»
عبد العظيم شلي - 05/05/2020م
مع بداية أيام الخوف التي اجتاحت العالم من جراء جائحة كوفيد 19، برزت أفلام في الواجهة على حساب أخرى بعد أن ترددت أصدائهافي كل مكان، فقد تصدرت عناوينها الصحف والمجلات ...
السيدة الطاهرة (ع) تجليات العفة والصبر
فاضل علوي آل درويش - 04/05/2020م
من أبرز الطرق التربوية تقديم تلك النماذج الرائعة التي امتازت بالرشد والنضج الفكري ففاضت بالمنطق الحكيم من جهة، وبما برز من مواقف رائعة تشكل أوج الكرامة والتألق الإنساني الذي يحيا بإرادة قوية وهمة عالية يخوض بها غمار العمل في الحياة من جهة أخرى.
ومن تلك النماذج التي يحتذي بها كل الأجيال من رجال ونساء ممن يبتغون الكمال الروحي والنفسي هي السيدة خديجة بنت خويلد (ع)، فهي سليلة الأمجاد والطهارة والشهامة والشجاعة...
سقوط الدراما الخليجية والعربية
عمر الزاير - 04/05/2020م
الكل ينتظر سنويا شهر رمضان بشوق لمتابعة الأعمال الدرامية الرمضانية، لكنها للأسف لم تكن على مستوى التطلعات هذا العام.
أغلبها احتوى على مادة لا تحاكي واقعنا وانما إسفاف وحوار مبتذل لا يمت للواقع بصلة وسيناريو مكرر لأجل التسويق التجاري فقط.
كنا نتوقع من رائدة الدراما الخليجية الكويت تقديم مادة تمس شرائح المجتمع ولكن للأسف سقطت في فخ التكرار والتشابه في نفس الحوار وهذا بالطبع ينطبق على الدراما السعودية فعلى سبيل الذكر هنا...
أشرقوا.. ولكن
موسى الخضراوي - 04/05/2020م
يسعى البعض من عشاق الشهرة ومغرمي الأضواء إلى استغلال بساطة المجتمعات للتسقيط بشرائح فاعلة ومهمة تصفيةً للحسابات أو حقداً وحسدا.
يتحدث هؤلاء النفسيون عن الفئة المستهدفة من تجار، أو مقاولين، أو عقاريين، أو معلمين، أو سواهم بأبجديات تسقيطية مؤلمة وبعبارات خادشة للكرامة وللذوق وللأدب. كما أنهم لا يتورعون عن التعميم الجائر والفاقد للموضوعية في الحكم في أغلب الأحوال.
نحن لا ننزه أحدا عن الخطأ فالعصمة لأهلها فحسب؛ ولكن لا نتفق مع هؤلاء...
حديث الطّيبات من النّعم
ليلى الزاهر - 04/05/2020م
كثيرةٌ تلك الصور التي تُداعب خيالنا نُشيّدها فوق الرمالِ أو نرسمها في الهواء لتنتقل بعدها من الواقع الافتراضي إلى الواقع الحقيقي وبلمسة حانية تتحول إلى حياة حقيقية وتصبح عادة مُمارسة عن اقتناع.
إن مظاهر صور التّرف التي تلازم الشهر الفضيل لازالتْ متجددة كلّ عامٍ، ولا حاجة لذكر أرقامٍ لإحصائياتٍ سوف تُدْرجنا في المراكز الأولى لإهدار الطاقة الغذائية لأن الوضع الآن أصبح مرئيا تعكسه لذي عينين جميع وسائل التواصل الاجتماعي مُجسدةً صور...
خديجة.. أم المؤمنين
عبد الرزاق الكوي - 04/05/2020م
من دواعي الغبطة أن يخط ويتشرف قلم أن يكتب لقامة بعظمة أم المؤمنين الناصرة الصابرة المضحية الفاضلة، هذه الليلة العاشرة من شهر رمضان المبارك ذكرى وفاة مولاتنا نرتجي من هذه الكلمات المتواضعة شيئا من فيض بركات عظيمة نساء عصرها.
السيدة خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبدالعزى بن قصي بن كلاب بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر.
يلتقي نسبها مع النبي (ص) عند الجد الأكبر «قصي»، ولدت (عه) سنة 565...
لا تنسوا جمعيتكم الخيرية من أعمال الخير
عباس سالم - 04/05/2020م
عمل الخير من أفضل الأعمال التي يقوم بها الإنسان في حياته، ومن أهم مقومات المجتمع المترابط، وهو من الأعمال التي يحبها الله تعالى بأن تكون في عباده لكي يفوزوا برضاه ...
العملة الرقمية الصينية ”ستهز أركان أمريكا“: عنوان مزوّر ومحوّر
عبد الله العوامي - 03/05/2020م
تداول البعض من المغردين العرب هذه الأيام عناوين مختلفة حول اصدار الصين عملتها الرقمية التجريبية. والكثير منها امتازت بالتزوير والتحوير لتكون رنانة وجاذبة للآخر. فمنها الذي هز أركان أمريكا، واخر ...
لكي نصبح أمة تقرأ
ابراهيم الزاكي - 03/05/2020م
تتعدد الأسئلة حول إشكالية ”الأجيال الناشئة والقراءة“، وأسباب نفورهم منها، وطرق تحبيبهم وجذبهم إليها. إذ كيف يمكن تشجيع الناشئة وتحفيزهم على القراءة في هذا العصر الرقمي الخالص، وها هي أجهزة التكنولوجيا تحيط بهم من كل صوب واتجاه، وتجذبهم وتغريهم بوسائل الترفيه واللعب الكثيرة، وتُقدِم لهم ألف مبرر لترك الكتاب والابتعاد عن القراءة؟
إن غرس حب القراءة في نفوس الناشئة، من الأطفال والأبناء وطلاب المدارس، وتربيتهم على حبها، وجعلها نهجاً وأسلوباً حياتياً،...
السعودية.. الخيار الأصعب في محاربة كورونا
حسن آل جميعان - 03/05/2020م
شاهد العالم كيف واجهت الدول فايروس كورونا «كوفيد - 19» والاجراءات الاحترازية الوقائية في مكافحته وعدم انتشاره بين رعاياها من مواطن ومقيم على أراضيها، لكن الملاحظ أن طريقة كل دولة في كيفية التعامل مع هذا الوباء اختلفت عن الأخرى، هناك من تعامل معه بحسب نظرية ”مناعة القطيع“ أي البقاء للأقوى أما الضعفاء فمصيرهم مجهول في مقاومة كورونا الذين في رحمته، وهناك من تعامل مع الفايروس وفق نظرية أخلاقية ”الانسان أولا“...
الرياضة والإحماء في شهر الصيام
فؤاد الحمود - 03/05/2020م
الرياضات التي يمارسها الإنسان في حياته مختلفة منها على سبيل الحصر الرياضة البدنية والروحية وكلاهما يحتاجان إلى مقدمة مهمة حتى يحصل المتريض على مراده.
فالرياضة هي مجهود جسدي عادي أو مهارة تُمَارَس بموجب قواعد مُتفق عليها بهدف الترفيه أو المنافَسة أو المُتعة أو التميز أو تطوير المهارات أو تقوية الثقة بالنفس أو الجسد، واختلاف الأهداف من حيث اجتماعها أو انفرادها.
والإحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية من شأنه أن يزيد درجة حرارة...
نعيم الروح
سوزان آل حمود - 03/05/2020م
‏داخل كلِّ إنسانٍ عالمٌ مسكونٌ بالكثير من الكائنات العمياء وأحياناً تثور هذه الكائناتحتى تطغى على السُّلطان الذي يحكمهم ”الأنا“ ‏وفي كل روح ألفُ روحٍ أخرى سجينة تُحَدِّق لتنتهز فرصة خروجها.
كل شيء في هذه الدنيا إما أن تتركُه أو يتركك! ”إلا الله“ إن أقبلت إليه أغناك، وإن ابتعدت ناداك.!
إذا رضي الله - تعالى - عن أحد عباده فأدخله جنته، كان ذلك أعظم فضلٍ ونعيمٍ قد غمرهطوال عمره، فإنّه من دخل الجنة...
التغيير الأخلاقي
فاضل علوي آل درويش - 03/05/2020م
ورد عن رسول الله (ص): «مَن حَسَّن خُلقَه بلّغَه الله درجةَ الصائم القائم» «عيون أخبار الرضا ج 2 ص 72».
مدرسة الصوم التربوية لا تشمل ضبط النفس وكبح جماحها من الإفراط والاستجابة السريعة للأهواء والشهوات، وإنما تتسع الدائرة التهذيبية إلى كل جوانب شخصية الصائم وأهمها الجانب الأخلاقي، فالحصول على مكتسبات من الصفات الحميدة والألق في التعامل مع الآخرين بعيدا عن المزاجية والانفعال، يعد من الغايات التي تعمل إمساكية المفطرات على تثبيتها...