آخر تحديث: 13 / 11 / 2019م - 3:58 م  بتوقيت مكة المكرمة
سلسلة مقالات للمهندس هلال الوحيد
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
طب الأصحاء
هلال حسن الوحيد - 11/11/2019م
أصحاء؟ إذاً لا نأخذ الدواءَ إلا إذا ظهرَ المرضُ ونالَ منا الألم، قاعدةٌ يعمل بها جلنا إن لم يكن كلنا! ننظر إلى حينِ اعتلالِ أجسادنا ساعتها نزور الطبيب فيصف لنا ...
سير الرجال
هلال حسن الوحيد - 10/11/2019م
من أجملِ ما نسمع من الأحياءِ هي حكاياتُ أيامهم التي سلفت يروونها على ألسنتهم، ولأننا لم نعش كلَّ الدهور التي خلت وانقضت ولم نلتقِ كلَّ من تقنا ونازعتنا أنفسنا سماعَ ...
أرواحٌ لا تستريح
هلال حسن الوحيد - 09/11/2019م
هل سمعتَ عن الأرواحِ التي لا تستريح؟ هي ليست أرواحاً من كواكبَ أخرى استقرت في مخلوقاتٍ غريبة، بل هي أرواحُ أقربَ من عرفنا وأرواحُ أجمل من أحببنا. هي أرواحُ أمهاتنا ...
سيَّان عندي حُلوه ومرُّه!
هلال حسن الوحيد - 07/11/2019م
يقر كل مسلمٍ أن اللهَ وحده هو من يضع قوانينَ الكون ومن له وحده التصرف فيها بحكمته دونَ أن يستطيعَ أحدٌ من مخلوقاته منع تلك الإرادة من التحقق، وليس أدل ...
اكتبوا روايةَ حياتكم
هلال حسن الوحيد - 05/11/2019م
حكايةُ حياتنا هي روايةٌ من فصول وقيمتها تأتي من كونها تعبر أراضي ثلاثةَ حقولٍ وأجيالٍ من البشر على الأقل، وفي الغالبِ أكثر من ذلك. يختزن كلُّ جيلٍ نعبر فيه حكاياتِه ...
رحماك يا تاجر
هلال حسن الوحيد - 04/11/2019م
قبل غزو الموازينِ الالكترونية ودفع القيمة نقداً بواسطةِ التحويل المصرفي المباشر، كان التاجر يزن كلَّ شيئٍ تقريباً، ماعدا الذهب والمجوهرات، بكفتي ميزان الصَّنْجَةُ. يضع الصَّنْجَةُ أو السِّنْجَةُ ”ما يوزن به ...
يا ليلُ تبقى ساترًا؟
هلال حسن الوحيد - 02/11/2019م
إن أنتَ في عمري ربما انزاحَ عنك سترٌ من الأستارِ الأربعة التي كنتَ تملكها، جاء ذلك السترُ في سنوات الصبا والدلال، في طول الليالي، كلما ابتعد عنك الستر أعادته امرأةٌ ...
حقاً نحن في الخريف!
هلال حسن الوحيد - 01/11/2019م
لابدَّ وأننا في مطلعِ شهرِ تشرين الثاني، نوفمبر، نكون قد دخلنا في فصلِ الخريف. نعرفهُ من ألوانِ وريقاتِ الزهرِ التي تطل زاهيةً براقةً بعد أن كانت ذابلةً، أو لم توجد ...
فتى الادغال وابن يقظان
هلال حسن الوحيد - 31/10/2019م
في التسعيناتِ من القرن الماضي كنا نستيقظ على صوتٍ في التلفاز يحكي قصةَ فتاً تاهَ في الأدغالِ والغابات. استمتع الكبارُ والصغار بما يحصل لذلك الفتى من أحداثٍ في مغامراته.   ...
بين حي بين يقظان وأبيه
هلال حسن الوحيد - 30/10/2019م
سبقت معرفتي حي بن يقظان معرفة أبيه ”أبو اليقظان“، ومن هو غير الديك! أو ذكر الدجاج الذي كان صوته في زمنِ الصباح يصدح قبل الفجر حيث لا يهدأ سوى سويعاتٍ ...
منى الراحة
هلال حسن الوحيد - 29/10/2019م
في معظم المرات التي أغلي فيها الماء أو اللبن أترك حجماً فارغاً من الوعاء يغلي فيه السائل دون أن يفيض. يسبقني السائل في الفيضان من الوعاء فأسأل نفسي أين ذلك ...
الأيادي الخفية
هلال حسن الوحيد - 28/10/2019م
في هذهِ الأيام التي ترتاح فيها الطبيعةُ والناسُ من قساوةِ الحر زرعتُ بعضَ النباتات، فمنْ منَّا ليس له علاقة بالأرضِ التي هي أمُّنا، منها جئنا، تشبعنا وتروينا، نبني فوقها ونعمرها ...
أمِنْ تَذَكُّرِ جِيرانٍ بِذِي سَلَمٍ!
هلال حسن الوحيد - 27/10/2019م
دخلتُ منزلنا القديم من البابِ المقابلِ للجيران من جهة الغرب، بابٌ جديد في زقاقٍ لم أعبرهُ منذ سنوات. لا يزيد طول الزقاق عن مائة متر بعرضِ ستة أمتار، اصطفت على ...
يومَ بكيتُ فاطمة
هلال حسن الوحيد - 26/10/2019م
هل لديك ابنة؟ إن كان عندكَ واحدة فسوفَ تعرف شيئاً من كمِّ حبِّ البنات لآبائهن. سرُّ انجذاب البنتِ لأبيها يبقى سراً كما انجذاب الأبِ وحنانه وعطفه عليها. يملك الأبُ نهرين ...
السر والبئر
هلال حسن الوحيد - 25/10/2019م
تتجمع غيومُ أحزان الدنيا حتى يظنَّ البشر إنها سوف لا تنقشع، ولكي تظهر الشمسُ من وراء السحاب فليس إلاَّ الله والبئر. نشكو لغيرنا الهمَّ والبلوى وهم في ثلاث: منهم من ...
الحقيقةُ أم الطريقة؟
هلال حسن الوحيد - 24/10/2019م
لم توجد الحاسبات الآلية المتطورة بعدُ في أوائلِ الثمانينات فكان هناك نوعان من الفلسفةِ في امتحانِ الطالب للتأكد من فهمهِ المادة واجتيازها. كانت محاولات الإجابة على المسائلِ الرياضية تتطلب كثيراً ...
قاصرٌ عن فهمِ نفسي!
هلال حسن الوحيد - 23/10/2019م
تسكن في رأسي أسئلةٌ لم أعرف جواباً كاملاً لها ولأنني أتقدم في العمر ولم أستطع الإجابةَ عنها فلا أظن أنني سوفَ أتمكن من الإجابة عليها. وبكلِّ صراحةٍ لا أظنك أنتَ ...
جودُ السنابل
هلال حسن الوحيد - 22/10/2019م
جاءُ فصلُ الخريف وارتخت قبضةُ القيظِ قليلاً، فرميتُ في الأرضِ حباتٍ وبذور، وبعد أيامٍ اخضرت وكبرت وكل حبةٍ جاءت بحباتٍ من الثمرِ والحب. وعندما رويتُ الأرضَ بالماءِ نبتَ ما تساقط ...
الأخيرة
هلال حسن الوحيد - 21/10/2019م
الأمتارُ الأخيرة، الثواني الأخيرة، والمحطات الأخيرة هي أثمن ما في الوجود. فيها يتدفق الدم أقوى في كلِّ عروقنا ليكون ناتجها أجود ما في الحياة. أكاد أجزم أن أعذبَ السيمفونيات وأرق ...
بين زمانين
هلال حسن الوحيد - 20/10/2019م
رأى المفيد أبو عبد الله محمد بن النعمان الفقيه في منامه كأن فاطمة بنت رسول الله (ص) دخلت عليه وهو في مسجدهِ بالكرخ ومعها ولداها الحسن والحسين (ع) صغيرين فسلمتهما ...
حكايات مقاتل الطالبيين
هلال حسن الوحيد - 19/10/2019م
بعد أربعينَ يوماً من القطعِ عادَ رأسُ رأسِ الطالبيين، الحسين (ع)، سنةَ 61 هجرية وغفا معه في لحدٍ واحد جانبَ النهر الذي قطع بالقرب منه وشفتاه ذابلتان! الآن يستطيع جدهُ ...
أنا أفهمك!
هلال حسن الوحيد - 18/10/2019م
كلمتان نسمعهما مراتٍ كلَّ يوم دونَ أن تتجاوزا صوانَ آذننا، عندما يقول إنسانٌ لآخر: أنا أفهمك! في زمنِ ما قبلَ السيارة والانقلاب الاقتصادي كان في جزيرتنا حظائر كثيرة، على الأغلبِ في ...
قصيدةُ التاروتي المظلومة
هلال حسن الوحيد - 17/10/2019م
منذ أن كنتُ طفلاً حين زرتُ مرقدَ الإمام الحسين (ع) كنت أتهجى خمسةَ عشر بيتاً من قصيدةٍ كتبت بماءِ الذهبِ على بابِ القبلة، المدخل الرئيس للضريحِ المشرف، ذُيلت باسم كاتبها ...
من داخلِ الكهف
هلال حسن الوحيد - 16/10/2019م
كم هو محزنٌ حينَ لاحظتُ أنني لازلتُ أعيش في كهفِ السنين. مضى زمني وأتى زمنٌ تغير فيه كلُّ شيء ولا زلتُ أحتفظ بورقي أريد أن أشتريَ به خبزاً الآنَ من ...
السؤالُ العميق
هلال حسن الوحيد - 15/10/2019م
سؤالٌ نسأله بعضنا كلَّ يومٍ ببساطةٍ وأريحية، لا نلتفت لحجمِ وعمقِ هذا السؤال، فهو في كثيرٍ من الأحيان لا يعدو كونه سؤال مجاملة: كيف ترى الدنيا وكيف ترى الحياة؟ ماذا لو ...
وهذا زمانٌ بنا يلعبُ
هلال حسن الوحيد - 14/10/2019م
قصةُ صاحبي هي حكايةُ ملايين البشر الذين عبروا الدنيا منذُ آدم ونوح. قصةٌ يحكيها من يقول: تَقَضَّى زمانٌ لعبنا بهِ وهذا زمانٌ بنا يلعبُ! حكاية الأبِ والأمِّ والابن والبنت، إذ ...
روحُ الحياة
هلال حسن الوحيد - 13/10/2019م
هل فكرنا يوماً ماهو أقوى وثاق يشد غرباءَ لم يلتقوا لحظةً في حياتهم، رباطٌ يشدهم ولا يفارقهم حتى الموت؟ إنه حبلُ المودةِ الذي يشد الإنسانَ للإنسان ويشد الزوجَ والزوجة معاً. ...
المشكوُّ والشَاكي
هلال حسن الوحيد - 12/10/2019م
اشتريتُ صباحَ اليوم صُرَّةَ بقلٍ ومع أنه كانت في ساعاتِ الصباحِ الأولى إلا أنَّ وريقاتِ البقلِ كادت تذبل. تذمرتُ واستكثرتُ ثمنَ الوريقاتِ الذابلة لأنني اعتدتُ أن أعطيَ رأياً في كلِّ ...
شوك الطريق يثمر قمحاً
هلال حسن الوحيد - 10/10/2019م
من لا يصدق أن عجلةَ الزمنِ تدور فليسأل من عاشَ عشراتِ السنين كم رأى من غنيٍّ افتقر وكم من فقيرٍ استغنى! تدور العجلةُ على يد الإنسانِ الذي في كلِّ جزءٍ ...
نوح الحمام
هلال حسن الوحيد - 09/10/2019م
‎في صباحِ اليوم بحثتُ عن قلمٍ لأكتب به رسالةً ولم أجد واحداً، ثم ورقةً ولم أجد! قلتُ تبَّاً لها من حرفةٍ انكسرت وماتت كل أدواتها التي كانت تمدها بالإشراق والتميز. ...
من يحضر السُفرة!
هلال حسن الوحيد - 08/10/2019م
قبل أن تختفي سفرةُ سعف النخيل التي كانت هي والحصير سيدا الأكل والنوم، كنا ننظف سفرتنا بعد كلِّ وجبة وننفض ما بقي من الأكل للدجاجات، ثمَّ نعلق السفرة على الجدار ...
جرمٌ صغير؟
هلال حسن الوحيد - 07/10/2019م
ما هي أقدم وأذكى وأعقد وأثمن آلة عرفها الإنسانُ منذ بدء الخليقة؟ ليست هي آلة الحراثةِ أو الصناعة أو الحاسوب بل هي جسم الانسان ذاته، أنا وأنت. آلةٌ أبدعَ صانعها ...
درجة 24م
هلال حسن الوحيد - 06/10/2019م
كانت درجةُ الحرارة 24 مئوية في صباحِ اليوم، وأنا أمشي أشم الهواءَ الرقيق رفعتُ رأسي إلى السماء شاكراً اللهَ أنني أمشي وكم في السريرِ من نائمٍ لا يستطيع النهوض. ثم ...
ساعاتُ السلام
هلال حسن الوحيد - 05/10/2019م
ليست الوحدةُ أن ينبلجَ النهار وأنت تمشي وحدك تملأ رئتيكَ بهواءِ الخريف دونَ من يصاحبك سوى صدى أفكارك وصوتك الذي تسمعه كأنهُ شخصٌ آخر يمشي معك، تفكران وتتكلمان وتقرران، سوياً. ...
حيطانٌ دون آذان
هلال حسن الوحيد - 04/10/2019م
كبرت الحيطان ونمت لها أعين وآذان، فهل هدمنا أسوارَ حمايتنا بأيدينا؟ لم يكن في مجلسنا بدايةَ السبعينات من القرنِ الماضي مكيف هواء،   كان في سقفه مروحة زرقاء معلقة من نوع ...
دنياً في حرف
هلال حسن الوحيد - 03/10/2019م
كتبتُ متلازمةَ الحياةِ هذه بُعيد العشاء يومَ أمس حيث كنتُ أمشي والهواء رطبٌ ساكنٌ سكونَ الموتى والبحر راكدٌ لا حراكَ فيه. كان في الممشى من ينط ويُسرع في حلبةِ العمر ...
ندامات من ماتوا
هلال حسن الوحيد - 02/10/2019م
هل فكرتَ يوماً أيَّ شيءٍ كنت تندم عليه وتأسى بحرقة لو كان هذا اليوم أو هذه الساعة هي كل ما تملك قبل أن يزمجرَ قطارُ رحلة الموتِ بالمسير؟ هو فكرٌ ...
ما أنتَ إلا طائر!
هلال حسن الوحيد - 01/10/2019م
نصبَ صيادٌ فخاخاً للطيورِ المهاجرة التي تعبر أراضيه منذ مدة، إلا واحداً منها كان غِرَّاً صغيراً، يجهل حيلَ البشر وكيف يجعلونَ الموتَ يبدو جميلا. لم ينتظر ولم يستشر من معهُ ...
إرثُ والدي
هلال حسن الوحيد - 30/09/2019م
مرَّ شطرٌ من الليلِ أيقظني فيه محاولةُ فحص ما تركَ لي والدي من ذكراه، وقبيلَ الفجرِ جاءت لحظةُ إشراق نور ذاكرةٍ من العالم غير المحسوس إلى ذهني أدركتُ حينها أن ...
تعاونَ البينُ والحادي على أجلي
هلال حسن الوحيد - 29/09/2019م
لو كان للإنسانِ جناحان أحدهما العقل فلا بدَّ أن يكونَ الثاني هو القلب. هما معامل الحياةِ التي لا تهدأ في النومِ واليقظة منذ أن تشرق شمسُ الحياة علينا حتى نغرب ...
إبراهيمُ يطلب واحدة!
هلال حسن الوحيد - 28/09/2019م
تزوجَ النبيُّ إبراهيم (ع) وعاشَ مدةً طويلة لم يكن له ولد، قاربَ المشيبُ أن يحرمه من متعةِ الولد، ثم جاءه إسماعيلُ وإسحاق ولكن تذكر الأحاديثُ أنه طلبَ شيئاً آخر! أعطاهُ ...
ورقٌ معتق
هلال حسن الوحيد - 27/09/2019م
لا شيءَ يبقى كما هو تحتَ الشمس! يعتاد الناسُ أشياءَ ويعشقونها، أكلٌ وشربٌ ولباسٌ ومركب، ثم يأتي زمانٌ يميل ذوقُ الإنسانِ عما اعتاد. يصارع الذوقُ القديمُ من أجلِ البقاء في ...
شاهدٌ على كلِّ ما أدعي
هلال حسن الوحيد - 26/09/2019م
نصحني صديقٌ لي أن أنشرَ ما أكتب في منصاتِ التقاطعِ الاجتماعي. قال إن بعضاً مما أكتب قد يقرأه بعضٌ من الناسِ في مكانٍ بعيدٍ عن مدينتنا، ثم يتجمع عندي ألفاً ...
180 درجة
هلال حسن الوحيد - 25/09/2019م
عندي علاقةٌ حميمةٌ وقوية بشيئينِ في الحياة، منذ أمدٍ بعيد كانت السيارة وحدها ثم جاءَ الهاتف. أشياء أصبحت علاقتي بها أمتن وأقوى من علاقةِ الفصيل والناقة. متى ما اعتلَّ أيٌّ ...
أصعب سؤالين
هلال حسن الوحيد - 24/09/2019م
أسئلةٌ كثيرةٌ نَسألها وأخرى نُجيب عنها كل حين، هكذا هي الحياة منذ ولادتنا تحاصرنا الأسئلةُ ونحاصرهَا، لكن سؤالين اثنين نُسألها وكأنَّ من يَسأل قد حكم علينا بالموت، وقال هذه هي ...
العينُ والحِذاء
هلال حسن الوحيد - 23/09/2019م
ما أسرعَ ما يعطيني صديقي حلاًّ هو الناجع على ما يظن لكلِّ ما أشتكي! له في كلِّ أمرٍ وجهة نظر يعتقد أنني لابدَّ غفلتُ عنها. هذا ما عليكَ أن تفعل ...
أجنحةُ ملاك
هلال حسن الوحيد - 22/09/2019م
هل تذكر عندما كان أبوك يدخل من باب الدار كنتَ تفرد يديك مثل جناحي ملاكٍ تطير بهما على كتفيه المرتفعتين، إلى أي سماءٍ سوف يرفعك، السادسة أم السابعة؟ تلاحقه عيناك ...
العشبُ الأخضر
هلال حسن الوحيد - 21/09/2019م
لم أحتج فجرَ اليومِ رجلَ أحوال الطقسِ الذي يقف نهايةَ نشرة الأنباء يقرأ ما سوف يكون عليه الطقسُ عندنا وفي مدنٍ بعيدةٍ وقريبة منا. كاد أن يختفي الرجلُ من شاشاتِ ...
عودةُ الأيام
هلال حسن الوحيد - 20/09/2019م
ترتخي السنواتُ وتتجدد فيها الذكريات من تشابهِ الأيام التي هي ليست إلا أوعيةً تحفظ ما نضع فيها، ما نقول ونفعل، فتعود أو لا تعود. الآن تعود بي الأيام إلى ”كمار“ ...
في عام 2050م
هلال حسن الوحيد - 19/09/2019م
الآنَ وعلى مشارفِ عام 2020م، عندما أمشي خطواتٍ مع طفلي الصغير ”الغير جاهل“ يحدثني فيها عن كثيرٍ من المعارفِ التي لا زلت أجهلها حتى الساعة من الصحةِ والعلوم العامة والطيران ...