آخر تحديث: 26 / 2 / 2017م - 10:47 ص  بتوقيت مكة المكرمة
زوجتي تتحدث مع شاب
ع. ع. - 04/01/2017م
السلام عليكم أستاذة مريم

أنا عندي مشكلة زوجية، وهي:

زوجتي على علاقة مع شخص ثاني تتحدث معه بالجوال، ولا أعلم هل تخرج معه أم لا؟.

في مرة من المرات كان جوالها مفتوح بدون قفل وقمت أتصفح رسائل الواتساب ورأيت محادثات بينها وبين هذا الشخص.

عندما صارحتها بالموضوع قالت: إن المحادثة ليست لها علاقة بها، بل تتبع إحدى صديقاتها، أنا تغاضيت عن الموضوع وسكت.

عندما وصلت فاتورة جوالها، رأيت نفس الرقم وفيه مكالمات شبه يومية لمدة ساعة أو أكثر!.

عندما تحدثت معها في الموضوع أنكرت وقالت: كل هذه المكالمات لصديقاتي!!

مع العلم أن الرقم باسم شخص «ولد» وهو نفس الشخص الذي كانت تراسله في الواتساب

وأمس وصلت لها هدية عبارة عن سماعة جوال + حذاء، قالت لي: هذه الهدية من عند خالتها، لكن بالخطأ كانت الفاتورة داخل الكيس باسم نفس الشخص الذي تتكلم معه.

أستاذة مريم:

انصحيني هل أنفصل عنها؟
الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

الله يكون في عونك

* إذا كانت محادثة الواتساب مع الشاب فيها كلمات غرامية لا علاقة لها به، لماذا تسمح لصديقاتها الحديث من جوالها؟، المفترض عليها عدم قبول ذلك، بل واجب عليها نصحهن وإرشادهن الى خطأ هذا التصرف.

* فاتورة الجوال واضح فيها الوقت والتاريخ تأكد من الأوقات التي تتواجد فيه مع صديقاتها، وقارنها بأوقات الفاتورة.

* صارحها بخطأ تصرفها وكل تبريراتها غير صحيحة، وافهم منها لماذا تلجأ لهذه العلاقة؟ وما الذي ينقصها وتبحث عنه، فقد يكون تقصير عاطفي ناتج منك، لذلك تلجأ للبحث عنه في الخارج.

* أمنحها الثقة مرة أخرى وراجع نفسك في علاقتك العاطفية معها.

* لا تستعجل في الطلاق، إلا بعد التأكد من الموضوع هل هو كلام عابر أم كلام غرامي عاطفي، وافهم منها الأسباب المتعلقة به.

وفقك الله لكل خير.

الأخصائية الاجتماعية مريم العيد