آخر تحديث: 14 / 5 / 2021م - 7:34 ص

مشاركة واسعة.. 557 متبرعًا في اختتام حملة ”التوبي“ للتبرع بالدم

جهينة الإخبارية محمد الاحمد - تصوير: موسى صليل - القطيف

اختتمت مساء الأحد حملة ”البطولة تأتي بأكثر من طريق“ للتبرع بالدم التي نظمها بنك الدم بمستشفى القطيف المركزي، بالتعاون مع لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالتوبي، ومكتب التعليم بالمحافظة على مدى 5 أيام بمدرسة المجيدية الثانوية بالقطيف.

وحظيت الحملة بمشاركة واسعة، حيث بلغ عدد المتبرعين خلال الأيام الخمسة 606 متقدمًا، تم قبول 557 متبرعًا منهم. ووصل عدد المتقدمين في الليلة الأولى الى 101 متقدم، وإجمالي المقبولين 85 متبرعًا، فيما بلغ المتقدمين في الليلة الثانية 113 متقدمًا، والمقبولين 103 متبرعين.

وفي الليلة الثالثة بلغ عدد المتقدمين 172 متقدمًا، والمقبولين 160 متبرعًا، وبلغ إجمالي المتقدمين في الليلة الرابعة 135 متقدمًا، والمقبولين 127 متبرعًا.

فيما بلغ عدد المتقدمين في الليلة الخامسة 85 متقدما والمقبولون 84 متبرعا.

وقال منسق بنك الدم بمستشفى القطيف المركزي مصطفى الأسود أن الحملة هدفت إلى تعزيز ثقافة التبرع بالدم وأهميته، وتغطية احتياجات المرضى المحتاجين للدم، وسد النقص لمخزون بنك الدم، والمسؤولية تجاه المجتمع والإسهام في إنقاذ حياة المرضى الذين هم في أمس الحاجة لنقل الدم وإبراز القيم الإنسانية التي يتمتع بها أفراد المجتمع.

ونوه بالإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية والوقائية التي اتخذتها إدارة المستشفى، والكوادر الصحية خلال هذه الحملة حفاظاً على سلامة الجميع من فيروس كورونا.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالتوبي عدنان الجراش أن الحملة هدفت إلى تعزيز ثقافة التبرع بالدم، وتأمين مخزون وحدات من فصائل الدم المختلفة لخدمة المستفيدين من الرعاية الصحية بالمستشفى، وتمكين الجميع من التبرع دون الذهاب للمستشفيات داعياً المجتمع للمبادرة من أجل أنقاد حياة إنسان.

وقدم شكره لجميع المتبرعين بالدم على مبادرتهم وحسهم ووعيهم في سبيل إنقاذ أرواح المرضى والمحتاجين للدم وجميع الكوادر الطبية والفنية المشاركة من المستشفى بالحملة والمتطوعين لإنجاحها.

من جانبه، أعرب الناشط الاجتماعي صالح ال عمير ”نيابة عن عائلة ال عمير والتي تم اهداء هذه الحملة كمبادرة وفاء لروح الفقيد الحاج مكي عبدالله آل عمير“ عن شكره للقائمين على جميع من شارك في الحملة وكذلك المتبرعين لسرعة استجابتهم وجميع المتطوعين على تفاعلهم الكبير معها، خصوصاً الذين ساهموا بتغطياتهم الإعلامية في إنجاح الحملة.

وأشاد بالتنظيم والإقبال الكبير والمميز للمتبرعين، مؤكدًا أن المبادرة تدعو لتحفيز المتبرعين بالدم على الأعمال التطوعية، وتنمية هذه الثقافة وزيادة الوعي والمشاركة المجتمعية، مبينًا أن حملة التبرع بالدم عمل إنساني نبيل وواجب ديني عظيم.