آخر تحديث: 17 / 6 / 2021م - 9:07 ص

9 أسرار للأثرياء لإدارة أموالهم الشخصية بنجاح

عبد الله العوامي *

ترجمة وبتصرف : عبدالله سلمان العوامي

بقلم: السيد هارولد بولاك HAROLD POLLACK

المصدر: مجلة اينك Inc. حسب الرابط أدناه

تهانينا! عملك التجاري جعلك ثريا ”اخطبوطا“. إذا، ماذا ستفعل بعد ذلك؟ إذا كنت شخصا طويل الأناة، ومحظوظا وتعمل بجد في عملك، فقد تجد نفسك في يوم من الأيام تواجه مشكلة وجاهية وأساسية في نهاية المطاف وهي: ماذا تفعل بكل هذه الأموال؟

إنه سؤال كنت قد سألته بشكل متكرر منذ مشاركتي في تأليف كتاب مع السيدة هيلين أولن Helaine Olen وهي كاتبة عمود في مجلة انك Inc.، والكتاب بعنوان: النصيحة المالية التي يمكن اختصارها في بطاقة فهرسية صغيرة financial advice that can fit on an index card. الآن أسمع من أشخاص محظوظين بما يكفي ليصبحوا من المليونيرين - ولكنهم تعثروا في إدارة الأزمات التي رافقت نجاحاتهم الباهرة، بما في ذلك تكرار طلباتهم للمساعدة المالية من الأصدقاء والأقارب، بإلاضافة الى تقديمهم لعروض متعددة للفرص الاستثمارية.

نصائحي جميعها كانت مختصرة ومكتوبة على بطاقة فهرسية صغيرة. إذا كنت ترغب في بيع نشاطك التجاري، أو تحويله الى مساهمة عامة، أو لديك الرغبة في نشاط تجاري آخر، أو في بناء ثروة شخصية، فيمكنني مساعدك باتباع بعض من النقاط التالية التي تناسبك:

أولا - العيش بأقل من امكانياتك على طول الخط:

أنت غنيا. احتفل بفعل شيئا لطيفا لنفسك ولعائلتك. ثم تذكر: أنت تريد الحفاظ على ثروتك، من خلال الاستمرار في الإنفاق بنفس القيود التي ساعدتك في كسب ثروتك في المقام الأول. الادخار والاستثمار ليست حياة تمارسها في أشواط قصيرة وتنتهي. بل تمارسها في عدة أشواط ولمسافات طويلة.

ثانيا - الانفاق بما لا يزيد عن 7٪ من مجمل ثروتك في كل عام:

قل أن ثروتك بلغت 1 مليون دولارا - وهذا المبلغ ليس كثيرا حقا. إذا كنت تريد أن تستمر هذه الأموال، فقم بإنفاقها ببطء، بالاعتماد على عائدات الاستثمار فقط مع ترك بقية رأس المال متماسكا. إنفاق 7 في المائة كل عام، أو 70,000 دولارا ضمن هذا السيناريو، هو في الواقع كثيرا. إذا كنت في مقتبل العمر، وترغب حقا أن تستمر هذه الأموال في حوزتك، ففكر في استثمار يمكنه أن يدر عليك عوائد منتظمة بمبلغ قيمته 50,00 دولار سنويا طول حياتك.

ثالثا - إنشاء ميزانية معقولة لمساعدة الناس من حولك:

من الصعب دائما أن تقول لا عندما يحتاج الأصدقاء إلى المساعدة - خاصة عندما يعرفون أنك ثري ولديك أموال. من المرجح أن تسمع ذلك بداية من الأصدقاء والأقارب والمعارف ومن لديهم أسباب وجيهة وجديرة للمساعدة. قم بإعداد حساب خصيصا لطلباتهم، وتمسك بالحدود المرسومة لهذا الحساب. في بعض الأحيان، عليك أن تخيب أمال بعض الناس أو تمنحهم أقل مما يطلبون.

رابعا - سداد الديون عالية الفائدة، والابتعاد عن القروض الجديدة باستثناء قرض البيت وبسعر ثابت للفائدة:

لا تستغرب أبدا، والآن أنت غني، فأنت مؤهل لاستعارة الأموال. قاوم هذا الإغراء. سدد قروض بطاقات الائتمان أو أي قروض أخرى عالية الفائدة، وتجنب الاقدام على أي قروض جديدة، باستثناء قرض البيت والذي يجب أن يكون بشكل بسيط ومتعارف عليه لمدة 15 أو 30 سنة. إذا كان عملك التجاري يواجه ديون مرهقة، تحدث مع المستشار المالي عن إيجابيات وسلبيات دفع هذه القروض.

خامسا - كن الأمين الحصيف في ادارة ثروتك، وليس المستثمر المبدع:

أنت جيد في ما تقوم به في عملك التجاري. ولكن لا ينبغي أن يغريك هذا النجاح أن تصدق بأنك ذكيا في الاستثمار أو قادرا في اتخاذ قرارات مالية أكثر من امكانياتك. تمسك باستثمارات الأعمال والصفقات التي تتماشى مع خبراتك الاساسية، وقم باستشارة المهنيين وذوي الخبرة للمشورة حول استثماراتك الشخصية.

سادسا - الاستثمار في صناديق المؤشرات منخفضة الرسوم وبعائدات منتظمة:

صناديق المؤشرات البسيطة تتفوق على جميع الاستثمارات الأخرى تقريبا. تجنب الاستثمار في بعض الاصول ذات الاسماء الطنانة أو ذات افكار مبتدعة مثل صناديق جلب العملات الرقمية الى الاسواق، أو الصفقات التي يتم الإعلان عنها لحماية الأصول من الضرائب أو لحمايتها من الالتزامات المالية من مساعدات التعليم الجامعي. ضع بعض من أموالك في مثل هذه الصناديق، والتي سوف تمنحك فكرة واقعية عن مدى ما يمكن ان تستثمره في هذه الصناديق لاحقا.

سابعا - الحصول على محاسب جيد، ومحام، ومستشار مالي يلتزم بمعيار ائتماني واضح في جميع المعاملات:

ثروتك تحتاج الى اتباع استراتيجية مالية مملة، وتحتاج أيضا الى مهنيين ذوي سمعة طيبة للمساعدة طوال هذا الطريق. تحتاج إلى حماية ائتمانية محددة، أيضا - وبدون هؤلاء، يمكن لمستشارك المالي «وغالبا ما» بيع الاستثمارات المبالغ في قيمتها. إذا كنت تتوقع ثروة ما أو عقد صفقة وازنة، استشر هؤلاء المهنيين قبل الاقدام أو الحصول عليها، حتى يكون لك السبق في معرفة وادارة خفايا الامور اللوجستية والآثار الضريبية.

ثامنا - عدم الاقدام منفردا في اتخاذ قراراتك المالية:

استشر محاسبك والمحامي والمستشار المالي سواء كنت تفكر في فتح حساب تقاعدي جديد أو بيع بعض الأسهم لتمويل التعليم الجامعي لأحد أطفالك. يمكن لهؤلاء المهنيين تقديم الشرح الوافي لكي تتجنب التداعيات الضريبة والتداعيات الأخرى لك ولعائلتك وكذلك ورثتك.

تاسعا - العطاء بسخاء للجمعيات الخيرية ذات السمعة الطيبة:

أنت مبارك حيث وصلت الى هذه المنزلة المالية. تذكر أن تدعم المشاريع ذات هدف وقيمة لك ولمجتمعك. في الطرف المقابل لا تنسى أن تتحرى الدقة وعمل اللازم لمعرفة هذه المؤسسات الخيرية قبل الشروع في مساعدتها؛ ابدأ بتقديم تبرعاتك الى المؤسسات الخيرية المعروفة.

هذا الموضوع متوفر في المدونة عبر نقر الرابط التالي:

https://awamispaces.net/archives/720

الموضوع الاصل باللغة الانجليزية متوفر عبر نقر الرابط التالي:

https://www.inc.com/magazine/201806/harold-pollack/index-card-windfall-financial-advice.html