آخر تحديث: 20 / 6 / 2021م - 10:47 م

عنك: الحاج علي مشهد علي المشهد في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقل إلى رحمة الله تعالى الحاج علي مشهد علي المشهد «أبو عبدالله»، من أهالي عنك.

الفقيد السعيد الحاج أبو عبدالله، موظف متقاعد من شركة ارامكو السعودية، شقيق خادمة أهل البيت القارئة الحسينية، نوال المشهد، واجه الفقيد أبو علي متاعب صحية تنفسية في الآونة الأخيرة، ودخل المستشفى لتلقي العلاج منذ شهر الى أن اختاره الله الى جواره.

الزوجة: الحاجة سكينة محمد علي المشهد «أم عبدالله».

الأبناء: عبدالله «أبو علي» وحسين «أبو علي» وعباس «أبو فاضل» ومشهد ومحمد وحمزة وسعيد وأحمد.

البنات: خديجة «أم أحمد مكتوم المشهد» وأسماء «أم مهدي حسين السدرة» وفاطمة «أم حسن أحمد الفضل» وآمنة.

الأشقاء: علي «أبو أحمد» وجاسم «أبو محمد» ويوسف «أبو يعقوب» وحسين «أبو علي» وصالح «أبو أحمد» وجعفر «أبو علي» وسعود «أبو محمد» ومحمد «أبو رضا» وعباس «أبو فاضل» ومهدي وعبدالله وعبد الرحمن وموسى.

الشقيقات: شهزلان «أم خليل ابراهيم المشهد» وفاطمة «أم مهدي علي المشهد» ونوال «أم محمد حسن القصاب» ونرجس «أم علي عبد المجيد المشهد» وزينب «أم جاسم أحمد المحيشي» وحكيمة «أم علي سلمان المشهد» ومعصومة «أم عبدالله علي الفضل» وزهراء «أم السيد سراج السيد منير الشاخوري» وليلى «أم علي عيسى آل سالم» ووديعة ومريم.

التشييع: اليوم السبت.

تاريخ الوفاة: السبت 26 رمضان 1442 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد السعيد بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
أبو أحمد
[ سنابس ]: 8 / 5 / 2021م - 11:36 م
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.
2
علي عبدالله المضوي
[ تاروت ]: 9 / 5 / 2021م - 12:23 ص
وبشر الصابرين الذين إذا أ صابتهم مصيبة قالو أنا لله وأنا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدن
عظم اجوراكم وأجزل الله لكم المثوبة والهمكم الصبر والسلوان وخلف الله على الفقيد بلجنه ونعم الاخير وحشره الله مع النبي وآله
3
{ابوموسى}
9 / 5 / 2021م - 1:04 ص
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيد السعيد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمده بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّه فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُه مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَه وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.