آخر تحديث: 25 / 6 / 2021م - 3:47 م

جديد الشيخ اليوسف: «الحفاظ على الصحة في تراث الإمام الصادق (ع)»

جهينة الإخبارية

صدر حديثاً عن دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف كتاب جديد لسماحة الشيخ عبدالله اليوسف بعنوان: «الحفاظ على الصحة في تراث الإمام الصادق»، الطبعة الأولى 1442 هـ  - 2021م، ويقع في 77 صفحة بقياس 11/20 سم.

وقد بدأ المؤلف كتابه بمقدمة جاء فيها:

إن من أفضل النعم التي أنعم الله بها على الإنسان نعمة الصحة، إذ أنه بهذه النعمة الإلهية يستطيع أن يقوم بأعماله الدينية والدنيوية بكفاءة عالية، ويستلّذ بمتع الحياة المباحة، ويستمتع بحياته على خير وجه وبأفضل صورة؛ ولذلك يجب الحفاظ على هذه النعمة العظيمة، وعدم التفريط بها، لأن من يفرط بصحته يفرط بحياته كلها.

وعندما يتمتع المرء بالصحة والعافية يستلذ بجماليات الحياة، ويحس بلذة الطيبات، وأما الشخص المريض بأمراض مزمنة فإنه يفقد الشعور بلذة الحياة، ولا يستذوق جمال الأشياء، ولا يستمتع بما أحلّه الله له من نعم وطيبات وخيرات، فلو قدم له أحلى طعام فإنه لا يحس بلذته، ولو قدم له أحلى شراب فإنه لايستذوقه، فالمرض يفقد صاحبه اللذة والمتعة والجمال؛ ولذا يجب على الإنسان أن يكون حريصاً أشد الحرص على صحته، وألا يستهين بها؛ فالصحة حاجة إنسانية، وضرورة حياتية لكلّ إنسان، فهي ليست أمراً مُترفاً أو حاجة كمالية يمكن الاستغناء عنها؛ بل هي نعمة كبيرة وحاجة مهمة يجب الحفاظ عليها؛ ومع ذلك فإن بعض الناس لا ينتبهون إلى أهمية هذه النعمة الكبيرة إلّا عند المرض، والعاقل الكيّس هو من يحافظ على صحته أشد المحافظة، ويغتنم أيام صحته في العمل الصالح، ويوظفها بما يفيده وينفعه في دنياه وآخرته.

وكما لا يصح للإنسان أن يفرط بصحته الشخصية، لا يصح له كذلك أن يفرط بصحة مجتمعه، لأن الحفاظ على الصحة العامة من أوجب الواجبات عقلاً وشرعاً.

وفي تراث الإمام جعفر الصادق - وهو إمام من أئمة المسلمين - مخزون كبير من التوصيات والتوجيهات والإرشادات الصحية سواء فيما يتعلق بالجانب الوقائي أم الجانب العلاجي، والذي يعكس اهتمامه الكبير بتوجيه الناس للحفاظ على نعمة الصحة والوقاية من الأمراض المختلفة، وحفظ سلامة المجتمع.

ويسلط المؤلف في هذا الكتاب المختصر الأضواء على جوانب مهمة من التراث الصحي للإمام الصادق والتي تدعو في مجملها إلى الحفاظ على سلامة الإنسان من الأمراض، والتمتع بصحة النفوس والعقول والأبدان.

ويتضمن هذا الكتاب ثلاثة مباحث رئيسة، وهي:

المبحث الأول - الوسائل الوقائية.

المبحث الثاني - الوسائل العلاجية.

المبحث الثالث - الحكمة من المرض.

ويهدف هذا الكتاب المختصر إلى تعزيز ثقافة الصحة العامة عند الناس، والعناية الشديدة بما تتطلبه المحافظة على نعمة الصحة، والاهتمام الواعي بوسائل الوقاية من الأمراض المختلفة.

وهذا الإصدار هو الكتاب الثاني عن الإمام الصادق، والإصدار السبعون في ببليوجرافيا الشيخ اليوسف الذي تنوعت مؤلفاته حول مجالات معرفية متعددة، أهمها: الفقه، والفكر والثقافة الإسلامية، وسيرة أئمة أهل البيت الأطهار، وقضايا الشباب، والمرأة، والأعلام، والاجتماع الإسلامي... وغيرها.

وقد طبع بعضها طبعات عدة، كما ترجمت بعضها إلى ثمان لغات عالمية، هي: اللغة الإنكليزية، واللغة الآذرية، واللغة التركية، واللغة السواحلية، واللغة الفارسية، واللغة الهندية، واللغة البنغالية، واللغة الأوردية.