آخر تحديث: 25 / 6 / 2021م - 3:47 م

مختص: نقص ”فيتامين K“ نادر.. وقد يسبب ”هشاشة العظام“

جهينة الإخبارية فاطمة الصفواني - القطيف

أكد اختصاصي التغذية العلاجية ظاهر أحمد آل ظاهر، أنه ليس من الشائع الحديث عن فيتامين K لأن نقصه يعد أمر نادر الحدوث ولكن هناك جانب يغفل عنه الكثير وهو تعارض فيتامين K مع الأدوية المضادة لتخثر الدم «مسيلات الدم».

وأوضح في مقال نشر في «جهينة الإخبارية» أن فيتامين K من الفيتامينات الذائبة في الدهون وتوجد منه صورتين كلاهما تدخل في تكوين البروتينات التي تساعد على تخثر الدم طبيعيا وضبط النزف وكذلك له دور في الحفاظ على صحة القلب والعظام.

وأضاف أن أول صورة هي «phylloquinone» K1:، وتوجد هذه الصورة في الأطعمة النباتية وتمتص في الوسط الدهني بشكل أفضل وبكفاءة عالية.

وتابع: أما الثانية، فهي «menaquinone» K2، وتوجد هذه الصورة في الأطعمة حيوانية المصدر وتصنعها أجسامنا بواسطة البكتيريا الموجودة في الأمعاء «Normal flora» ولا تمتص إلا كميات قليلة من هذه الصورة.

وبين أن نقص فيتامين K: لا يعد شائعًا لدى البالغين وفي حال النقص يكون النزف وسهولة الإصابة بالكدمات من أهم الأعراض المترافقة مع نقصه.

وأكمل: تزداد احتمالية نقصه عند الأطفال حديثي الولادة بسبب عدم اكتمال نمو الأمعاء وخلوها من البكتيريا المصنعة له لذلك يحقن الأطفال حديثي الولادة بفيتامين K عضليا، وأيضا تزداد احتمالية نقص فيتامين K لدى مرضى اضطرابات امتصاص الدهون ومرضى اضطرابات الكبد حيث من وظائف الكبد انتاج العوامل والبروتينات المسؤولة عن عملية التخثر.

وفيما يتعلق بمسيلات الدم «الوارفارين» وفيتامين K، فقال: إن الوارفارين أحد مضادات التخثر التي تتعارض مع عمل فيتامين K وهذا التعارض قد يكون خطرا على الصحة أو يؤدي إلى تقليل أو انعدام فعالية العلاج في حال لم يراعي المريض الكمية المتناولة من الطعام عالي المحتوى بفيتامين K.

ونصح بمراجعة عيادة التغذية العلاجية واطلب من الاختصاصي تثقيفك عن فيتامين K والأطعمة المحتوية عليه، وتناول كمية ثابتة من فيتامين K يوميا وحاول أن يكون بينها وبين الوارفارين أو أدوية سيولة الدم فارق زمني لا يقل عن ساعة، وتجنب الأطعمة عالية المحتوى بفيتامين K للاستفادة من الدواء وضمان فعالية العلاج من الأطعمة الغنية بفيتامين K السبانخ والبروكلي والأفوكادو والبقدونس والخردل والبنجر والبصل الأخضر، وتعتبر الطماطم والكرفس والجزر والخيار والكمثرى والتوت من الأطعمة قليلة المحتوى بفيتامين K.

وبشأن صحة العظام، أوضح أن هناك دراسات تربط هشاشة العظام وخصوصا عند النساء في فترة ما بعد انقطاع الطمث بالمستويات المنخفضة لفيتامين K حيث يستخدم الكالسيوم فيتامين K في تعزيز بناء العظام وزيادة كثافتها.