آخر تحديث: 3 / 8 / 2021م - 12:15 ص

طريق الحوار ليوسف الحسن

جهينة الإخبارية

صدر حديثاً الطبعة الأولى لكتاب طريق الحوار.. نظرات من أجل العبور.. من القطع المتوسط الحجم وعدد صفحاته 180 صفحة للكاتب الأستاذ يوسف الحسن.

وأبدع الكاتب بقلمه الجميل في الحديث عن الحوار بين مختلف الأديان والتوجهات الفكرية المختلفة وأهمية ذلك.. مستعرضاً من خلال رحلته في الكتاب عن الحوار بشموليته وعن التعايش والتسامح.. يذكر الأستاذ يوسف الحسن في مقدمة كتابه.. " لو كان كل من تحدث عن الحوار وأهميته وحتميته صادقا تم متقنا له لكان حالنا مختلفا ولكان حال العالم اليوم أفضل. لكن المسافة بين القول بالحوار والفعل طويلة جدا لا يعترف بطولها أحد، وإذا ما اعترف بها فإن المسألة لا تنتهي هنا، ففي تفاصيلها يكمن الشيطان مترصدا لأي محاولة للوصول إلى مرفأ الأمان أو حتى تدوير للزوايا يضمن درجة ولو متدنية من التعايش بين مختلف الأطراف.

ومن العناوين الداخلية للكتاب: الحوار.. ضع نفسك في مكاني، الحوار.. بين أكل العنب، وقتل الناطور، مصيبة حوار الطرشان، المنتديات الثقافية والحوار، الحوار وداء النرجسية، من مناقبيات الحوار، فاطمة والحوار، بدايات حوار الحضارات، الحوار الرقمي، حوار الأديان، بين التعايش وأكل الميتة، التعايش بين الانصهار وصحن السلطة، وثيقة نوسترا ايتاتي، عواصف تهز الحوار، الاختلاف ضرورة، الشوفينية والحوار، الحوار.. وليلى.

الكتاب يتوفر في المكتبات قريبا..