آخر تحديث: 28 / 9 / 2021م - 12:13 ص

أمين الشرقية يشدد على تكثيف أعمال معالجة التشوه البصري

جهينة الإخبارية

شدَّد أمين المنطقة الشرقية م. فهد الجبير، على أهمية معالجة مظاهر التشوه البصري، وذلك ضمن خطة متكاملة خلال الفترة القادمة، بالشراكة مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية، والمجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية.

وطالب كافة الوكلاء ورؤساء البلديات والإدارات المعنية بتسخير كافة الإمكانيات لتنفيذ خطة العمل الخاصة بمعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري.

وأكد م. الجبير، خلال الاجتماع المرئي مع الوكلاء ورؤساء البلديات، اليوم، بمقر الأمانة، عقد اجتماعين أسبوعيًا، برئاسته، واجتماع يومي لرؤساء البلديات والإدارات المعنية بالأمانة لمتابعة تنفيذ خطة العمل في هذا الملف، من خلال غرفة العمليات.

وأشار إلى أن طموح الأمانة أكبر لمعالجة مظاهر التشوه البصري من خلال آليات عمل أسرع؛ لما لهذا الملف من أهمية بالغة، وأهاب بالجميع بضرورة إعطائه حقه من خلال متابعته متابعة دقيقة، استمرارا لحملات الأمانة في هذا الجانب، وتحقيق إنجاز عالٍ ضمن الأهداف والمرتكزات المحددة في خطة الأمانة.

وبين ان ذلك عبر تكثيف العمل واللقاءات الدورية للمتابعة والرصد للنتائج المرجوة مع الوكلاء ورؤساء البلديات، في ظل التقنيات التي طورتها الأمانة لرصد مظاهر التشوه البصري من خلال المعدة ذات التقنيات العالية التي بإمكانها مسح أكثر من 200 كيلو متر طولي خلال يوم واحد، لرصد مظاهر التشوه وإرسال إحداثياتها لغرفة العمليات، ليتم معالجتها بأسرع وقت ممكن من خلال مقاولي الأمانة ومتابعتها من قبل الإدارات المعنية والبلديات بالأمانة والرفع بتقارير يومية عن نسب الأعمال والإنجاز، كما شدد على متابعة مقاولي الجهات الخدمة الأخرى، وتطبيق العقوبات والغرامات على المخالفات التي تنتج عن المشاريع التي يتم تنفيذها من قبلهم، إضافة إلى متابعة حالة المشاريع منذ تنفيذها حتى الانتهاء منها، وفق المعايير والاشتراطات المطلوبة.

واستمع إلى خطة الأمانة لمعالجة مظاهر التشوه البصري خلال الفترة الوجيزة القادمة، والتي قدّمها وكيل الأمين للتعمير والمشاريع م. مازن بخرجي، وتضمنت إنشاء وتفعيل غرفة عمليات معالجة التشوه البصري، وإشراك مقاولي التشغيل والصيانة بالأمانة والبلديات في مسؤولية الرصد والمعالجة، وتمكين البلديات من رصد ومعالجة عناصر التشوه البصري، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص ضمن الخطة، والمساهمة في تطوير وتحسين التشريعات والأنظمة لرفع مستوى التمكين، والتركيز على معالجة التشوهات البصرية في مداخل المدن وأحيائها والمحاور الرئيسية، والطرق، ونطاق الجذب، وإتاحة الفرص للأعمال التطوعية والمشاركة المجتمعية في رصد مظاهر التشوه البصري، بالتنسيق مع مركز البلاغات 940.

كما تضمنت الخطة التأكيد على الفرق الميدانية التابعة للأمانة للوقوف الميداني لمتابعة خطة العمل عن طريق رصد المخالفات بصورة مستمرة ومعالجتها أولاً بأول؛ نظرًا لما تسببه من تشوّه بصري، مما يسهم في تعزيز الوعي والسلوك الحضاري بأهمية المحافظة على البيئة وحماية المرافق العامة ومعالجة التشوه البصري بجميع مدن ومحافظات المنطقة، مع تكثيف الجانب التوعوي لنشر ثقافة الوعي وتعزيز القيم والمفاهيم لدى أفراد المجتمع في المحافظة على المكتسبات الوطنية.

وبيّن م. بخرجي أن الخطة اللازمة لرصد ومتابعة وتنفيذ معالجة التشوه البصري ستكون من خلال إصلاح الأساسيات والتشريعات، بالإضافة إلى الممكنات التقنية والمشاركة المجتمعية والرقابة والامتثال والمتابعة بجانب التوعية من خلال الإعلام، مشيرًا إلى قنوات الرصد المخصصة للخطة وهي مُعدّات التصوير الرقمي، والبلاغات الخاصة بالتشوه البصري، وتطبيق «رصد»، ومبادرة «شغف» 2030 من خلال الاستفادة من الأعمال التطوعية ورفع الشراكة المجتمعية في رصد مظاهر التشوه البصري، مُستهدفة مدن ومحافظات المنطقة.

وطالب أمين المنطقة الشرقية، الجميع، بضرورة الوقوف على نتائج الرصد والمتابعة والمُنجزات، التي توضح مسار العمل، ورفعها أولًا بأول لإدارة تحسين المشهد الحضري للمتابعة والتوثيق، ودعمها بكافة الإمكانيات المتاحة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
حسن
[ القطيف ]: 26 / 7 / 2021م - 8:50 م
القديح البلدية لم تقم بأي مجهود لإزالة التشوه البصري لايزال المظلات والحواجز مستمرة بدون أي رادع إلى متى يا بلدية القديح
2
يا رحمة الله الواسعة
[ القطيف ]: 27 / 7 / 2021م - 2:35 ص
الشوارع المتعرجة و الغير مسفلته أيضاً تندرج تحت مسمى التشوه البصري