آخر تحديث: 17 / 9 / 2021م - 7:33 م

أكثر من ساعتين يقضيها الطفل على الشاشة يوميًا تسبب مشاكل لدى الأطفال المولودين قبل الأوان

عدنان أحمد الحاجي *

ارشادات لاستخدام شاشات الوسائط: أكثر من ساعتين يقضيها الطفل على الشاشة يوميًا رُبطت بمشاكل معرفية وسلوكية لدى الأطفال المولودين قبل الأوان


15 يوليو 2021

المترجم : عدنان أحمد الحاجي

المقالة رقم : 203 لسنة 2021

Media Advisory: More than two hours of daily screen time linked to cognitive، behavioral problems in children born extremely preterm

Thursday، July 15,2021

دراسة مولتها المعاهد الوطنية للصحة وجدت عجزًا في معدل الذكاء ومهارات حل المشكلات والتحكم في الاندفاعية ومقاومة الاغراءات

من بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و7 سنوات ممن ولد قبل الأوان - أي قبل الأسبوع الثامن والعشرين من الحمل - أولئك الذين قضوا أكثر من ساعتين غلى الشاشة يوميًا كانوا أكثر احتمالًا للإصابة بنقص في معدل الذكاء[1] ، والوظائف التنفيذية «مهارات حل المشكلات» «انظر[2]  لمزيد نن المعلومات»، والتحكم في الاندفاعية ومقاومة الاغراءات وعدم كتم الأفكار «نختصرها هنا بالتحكم بالاندفاعية impulse control» وفي الانتباه، وفقًا لدراسة مولتها المعاهد الوطنية للصحة. وبالمثل، فإن أولئك الذين لديهم جهاز تلفزيون أو كمبيوتر في غرف نومهم كانوا أكثر احتمالًا لمشاكل التحكم في الاندفاعية وفي إيلاء الانتباه. تشير النتائج إلى أن الفترات الطويلة من وقت الشاشات قد تؤدي إلى تفاقم القصور المعرفي / الادراكي «[3]  و[4] » والمشاكل السلوكية الشائعة للأطفال المولودين قبل الأوان «أي ولدوا قبل الاسبوع الثامن والعشرين من الحمل».


​ربطت دراسات سابقة فترات زمنية طويلة أمام الشاشات بين الأطفال المولودين بعد الفترة الكاملة من الحمل الطبيعي بمشاكل اللغة ومشاكل نمائية ومشاكل سلوكية وغيرها من المشاكل الأخرى. في الدراسة الحالية، حلل الباحثون بيانات من دراسة أجريت على الأطفال المولودين في الأسبوع ال 28 أو قبل ذلك. من بين 414 طفلاً، كان 238 منهم يقضون أكثر من ساعتين أمام الشاشة يوميًا و266 لديهم جهاز تلفزيون أو كمبيوتر في غرف نومهم. مقارنةً بالأطفال الذين قضوا فترات أقصر أمام الشاشات يوميًا. سجل أولئك الذين قضوا فترات طويلة أمام الشاشات متوسط عجز بلغ حوالي 8 نقاط على درجات الوظائف التنفيذية المئوية الشاملة [يستخدم اختبار يُعرف اختصارًا ب BRIEF، انظر[5]  و[6] ]، وتقريبًا 0,8 نقطة أقل في التحكم في الاندفاعية «التحكم التثبيطي، انظر[7]  للتعريف» وأكثر من 3 نقاط أعلى في عدم الانتباه. كما سجل الأطفال الذين لديهم جهاز تلفزيون أو كمبيوتر في غرف نومهم درجات أقل في مقاييس التحكم التثبيطي وفرط النشاط والاندفاعية.

خلص المؤلفون إلى أن النتائج تدعم حاجة الأطباء لمناقشة الآثار المحتملة لوقت الشاشة مع أسر الأطفال المولودين قبل الأوان «أي قبل الاسبوع 28 والمصطلح عليه ب extremely preterm».

الدراسة نشرت في دورية الجمعية الطبية الأمريكية JAMA «انظر[8] .

مصادر من داخل وخارج النص

[1] - https://ar.wikipedia.org/wiki/نسبة_الذكاء

[2] - ”الوظائف التنفيذية «والتي تعرف أيضاً باسم التحكم المعرفي والنظام الانتباهيالإشرافي» هو مصطلح شامل لإدارة «أي التحكم والضبط» للعمليات المعرفية، [1]  بما في ذلك، الذاكرة العملية والتعقّل والمرونة المعرفيةوحل المشكلات، [2]  بالإضافة إلى التخطيطوالتنفيذ.“ مقتبس من نص ورد علي هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/وظائف_تنفيذية

[3] - القصور الإدراكي أو الاختلال الادراكي «Cognitive deficit أو cognitive impairment» هو مصطلح شامل يعبر عن أي خواص تمثل عائقًا أمام العملية المعرفية / الاذراكية cognition «انظر 4» المصطلح يصف النقص في الأداء الفكري العام مثل التخلف العقلي، أو يصف نقصًا معينًا في القدرات المعرفية مثل عجز التعلم وعسر القراءة، أو يصف خللًا في المعرفة أو الذاكرة الناتج عن استخدام المخدرات والكحوليات، وقد يكون العجز والخلل المعرفي نتيجة لعيب خلقي أو لظروف خارحية مثل إصابات الدماغوالاضطرابات العصبية والاضطرابات النفسية. " مقتبس بتصرف من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/نقيصة_معرفية

[4] - المعرفة الادراك cognition هي ”عملية عقلية أو عمليّة اكتساب المعرفة والفهم من خلال التّفكير والخبرة والحواس“. وتشمل عمليّات مختلفة مثل القدرات العقلية وعمليات اجرائية كالانتباه والادراك الحسي واكتساب المعرفة والتذكّر والحكم التقديري علي الأشياء «صحيحة أو خاطئة، نافعة أو ضارة وما الى ذلك» والتقييم والاستدلال المنطقي والحساب، كما تشمل حلّ المشكلات واتّخاذ القرارات والاستيعاب وانتاج اللغة المنطوقة والمكتوبة. " ترجمناه من نص ورد على عذا العنوان:

https://en.wikipedia.org/wiki/Cognition

[5] - ”يعد رصد معدل السلوك للوظائف التنفيذية Behavior Rating Inventory of Executive Function واختصار يعرف ب «BRIEF» تقييمًا لسلوكيات الوظائف التنفيذية في المنزل والمدرسة للأطفال والمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عامًا. ينطوي على استبيان مكون من 86 مادة بنموذجين منفصلين للآباء والمعلمين، ويستغرق عادةً 10-15 دقيقة لانجازه و15-20 دقيقة لوضع الدرجة عليه «لتقييمه». توجد أيضًا إصدارات أخرى من BRIEF للأطفال في سن ما قبل المدرسة الذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 «BRIEF-P»، وهناك اصدار يتمثل في الافادات الذاتية للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عامًا «BRIEF-SR»، والافادات الذاتية للكبار الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و90 عامًا «BRIEF - A»“ ترجمناه من نص ورد على هذا العنوان:

https://en.wikipedia.org/wiki/Behavior_Rating_Inventory_of_Executive_Function

[6] - https://www.sciencedirect.com/topics/medicine-and-dentistry/behavior-rating-inventory-of-executive-function

[7] - ”التحكم التثبيطي ويسمى كذلك تثبيط الاستجابة، هو عملية إدراكية وبشكل أدق وظيفة تنفيذية تسمح للفرد بتثبيط ومنع نزواتهوتثبيط الاستجابات السائدة أو الطبيعة، والاعتيادية للمنبهات «الاستجابة الأكثر قوة» في سبيل اختيار السلوك الأنسب الذي يتسق مع تحقيقه لأهدافه. ضبط النفس هو جانب مهم من التحكم التثبيطي. على سبيل المثال: التثبيط الناجح للاستجابة السلوكية الطبيعية المتمثلة في تناول كعكة حين يشتهيها الفرد بشدة أثناء اتباعه حمية غذائية يتطلب استعمال التحكم التثبيطي.“ مقتبس من نص ورد على هذا العنوان:

https://ar.wikipedia.org/wiki/تحكم_تثبيطي

[8] - https://jamanetwork.com/journals/jamapediatrics/article-abstract/2782025

المصدر الرئيس

https://www.nichd.nih.gov/newsroom/news/071521-infant-screen-time