آخر تحديث: 26 / 9 / 2021م - 12:59 ص

صفوى: الشابة فتحية أحمد محمد أحمد آل الشيخ أحمد «الفارس» في ذمة الله

جهينة الإخبارية

انتقلت إلى رحمة الله تعالى الشابة فتحية أحمد محمد أحمد آل الشيخ أحمد «الفارس» «أم محمد»، من أهالي صفوى «حي الخياطية».

الفقيدة السعيدة الشابة أم محمد، ربّة منزل، «المرحومة فقدت والدتها المرحومة زهراء آل مطر قبل شهر، وزوجها الحاج صلاح المعيني قبل ثمانية شهور وشقيقها الحاج يوسف آل الشيخ أحمد قبل ستة شهور»، والدة المهندس محمد المعيني. عمّة المرحومة زهراء الشيخ أحمد، الادارية السابقة بالبرج الطبي بالدمام، خالة المعلمة خالدة الخلف. واجهت الفقيدة متاعب صحية في الآونة الأخيرة وأختارها الله الى جواره.

والدة الفقيدة: المرحومة زهراء رضي محمد آل مطر «أم علي».

حرم: المرحوم صلاح صالح عبد الواحد المعيني «أبو محمد».

الأبناء: محمد وعلي وحسن.

البنات: مريم وروان.

الأشقاء: علي «أبو محمد» ومحمد «أبو وحيد» وحسين «أبو فارس» والمرحوم يوسف.

الشقيقات: زهراء «أم خالدة أحمد عبدالله الخلف» والمرحومة زينب «أم فاطمة محمد رضي الخميس» وحكيمة «أم علي عبدالله الشقاق» ونعيمة «أم علي حسين العبادي» وفهيمة «أم علي حسن المطر» وبدرية «أم مصطفى عبدالله حبيب آل قاسم - الحداد» ومنى «أم قاسم محمد حبيب آل قاسم - الحداد».

الأعمام: المرحوم رضا «أبو محمد» والمرحوم جعفر «أبو علي» وسعيد «أبو فراس».

الأخوال: محمد «أبو علي».

العمات: المرحومة فاطمة «أم علي حبيب آل قاسم - الحداد» وآمنة «أم حبيب محمد آل حميد».

الخالات: سلمى «أم جعفر علي آل مطر» ومريم «أم أحمد علي آل مطر».

التشييع: اليوم الإثنين.

تاريخ الوفاة: الاثنين 6 صفر 1443 هـ.

«جهينة الإخبارية» تسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة السعيدة بواسع رحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

للإبلاغ عن أخبار الوفيات في محافظة القطيف؛ يرجى التواصل عبر:

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
Ahmad
[ القطيف ]: 13 / 9 / 2021م - 7:11 ص
الله يرحمها برحمته الواسعه ويسكنها الواسع من جنته ويلهم اَهلها ومحبيها الصبر والسلوان ورحم الله من يقرء لروحها الفاتحه
2
{ابوموسى}
13 / 9 / 2021م - 7:26 ص
أَنَا لِلهِ وَآنَّا إِلَيْهُ رَاجِعُونَ.. ولا حول ولا قوة ألا بالله العلي العظيم
عَظْمُ اللهِ لَكُمْ الأُجَرُ للفاقدين وَأَحْسَنُ لَكُمْ العَزَاءُ.. أَتَقَدَّمُ لَكُمْ بأحر التَعَازِي وَالمُوَاسَاةُ فِي الفقيدة السعيدة الشابة ام محمد ، سَائِلَا اللهَ العَلِي القَدِيرُ أَنَّ يتغمدها بواسع رَحْمَتُهُ وَيُسْكِنَّها فَسِيحَ جُنَاتُهُ، وَيَحْشُرُها مَعَ مُحَمَّدٍ وَآلُ مُحَمَّدٍ الطَيِّبَيْنِ الطَاهِرَيْنِ، وَأَنْ يَلْهَمَكُمْ الصَبْرُ والسلوان.. وَرُحِّمَ اللهُ مَنْ يَقْرَأُ لَها وَلِلمُؤَمِّنِينَ وَالمُؤْمِنَاتُ سُورَةٌ الفَاتِحَةُ.
3
علي عبدالله المضوي
[ تاروت ]: 13 / 9 / 2021م - 8:25 ص
إنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الله يرحمهم بواسع رحمته ويسكنهم الفسيح من جنته وحشرهم الله مع النبي وآله الأطهار
4
أبو أحمد
[ سنابس ]: 13 / 9 / 2021م - 10:07 ص
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون
الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته
عظم الله لكم الأجر وأحسن الله لكم العزاء.