آخر تحديث: 17 / 6 / 2021م - 1:45 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
ركن اللغة والأدب
عاشوراء.. وعي ومسؤولية
كل يوم سؤال
كلمة راس
مساحات حرة
نص كلمة
اتجاهات التجديد الديني وأثره في الواقع الاجتماعي
محمد المحفوظ - 08/06/2021م
مقدمة:
تهدف هذه الدراسة إلى التعريف بمفهوم التجديد والإصلاح الديني، وحركة التطور التاريخي التي لحقت بهذا المفهوم، وكذلك الجماعات والفعاليات التي حملت لواء مشروع التجديد والإصلاح في العصر الحديث، مع التعريف الموجز بالاتجاهات الرئيسية في حركة التجديد في المشهد الإسلامي المعاصر.
أغراض البحث:
1 - إن الدين بقيمه ومعارفه المتنوعة، ليس صندوقا مغلقا، وإنما هو فضاء مفتوح، بحيث يتحمل الناس بكل فئاتهم ومستوياتهم مشروع حمل وفهم وتطبيق قيم الدين.
والمعارف الدينية لا يمكن أن...
450 - 350 - 250
هلال حسن الوحيد - 08/06/2021م
يقول المثلُ الشعبيّ ”الكلام ببلاش“. فعندما بدأت كتابةَ الخواطر كان عدد الكلمات أكثر من 400 كلمة مزخرفة ومنمَّقة، لكن كلَّما صادفني بعضُ المحبِّين نصحني أن الأربعمائة كلمة كثيرة جدَّا فيملّ القارئ. قلت: لا بأس، فاختصرتها إلى حوالي 350 كلمة، ومع هذا التَّقليل من الشّحم واللّحم اشتكى بعضُ القرّاء، فقلت أختصرها إلى 250 كلمة - وإن بانَ الهزالُ فيها - خوفًا على ذوقِ القارئ ووقته الثَّمين الذي لم يعد يتّسع للخَواطر...
يمكن أن يعيش البشر حتى 150 سنة، كما يشير بحث جديد
عدنان أحمد الحاجي - 08/06/2021م
بقلم :إميلي ويلينغهام
25 مايو 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم : 150 لسنة 2021
Humans Could Live Up to 150 Years، New Research Suggests
Emily Willingham
May 25,2021 ...
عباس المهندس‎
سعيد الميداني - 08/06/2021م
انتظرت كثيراً من الوقت وأرجئت كتابة هذه السطور في حق إنسان رحل عن مجتمعنا قبل أيام قليلة ألا وهو الحاج المرحوم المهندس عباس الشماسي، كنت أحاول اختبار حُمْرة الجمرة التي في صدورنا وهل سيؤول أمرها إلى الرماد وهل سوف تتحول الحرارة بعد مرور الوقت إلى قليل من البرودة، ولكن كل هذه المحاولات فشلت وتأكد حتماً أنه لن يجدي مرور الوقت الطويل في منح حرارة الفقد دفئاً يفتر في لحظة الوجع...
ألم الفراق - محمد آل رجب
سلمان العنكي - 07/06/2021م
فقد الأحباب جرح يطول نزيفه ويبقى دون زوال تلقيت يوم السبت 1442/10/24 هجرية ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل الأخ العزيز /محمد حسين كاظم آل رجب - أبا جاسم - من جارودية القطيف.
وكم هو من خبر مؤلم مفجع بمثل هذا نودع الأحباب وللأسف هل سمح لنا بوداعه؟
كورونا كوفيد ”19“ حجبت الوداع إنه الموت لا يبقي ولا يذر الموت باب وكل الناس داخله .
رجل برز شخصية اجتماعية بأخلاقه وابتسامته وبساطته وما باستطاعته...
الإنجاز بيدك
علوي محمد الخضراوي - 07/06/2021م
كثير من تجاربنا في الحياة أو من خلال ما تعلمناه في جميع مراحلنا التعليمية نجد هناك عثرات أو معوقات أو خطوط حمراء لا نستطيع أن نتجاوزها سواءاً كانت من أنفسنا مثل الخوف والقلق وعدم القدرة في الخوض أو التجربة أو كانت من المحيط الخارجي لأي سببٍ ما كان مقبولاً أو غير مقبول وهذا ما يواجهنا في واقع حياتنا اليومية..
إلا أننا لو لاحظنا وفكرنا وجلسنا وتأملنا قليلاً من الوقت وعزلنا أنفسنا...
الإمام الصادق كما نعرفه نحن!
ليلى الزاهر - 07/06/2021م
ليس من ريبٍ في أن البحث في التاريخ الإسلاميّ مدعاة للفخر، وإذا كان علماء الاستشراق في أوربا أوغلوا في البحث عن أصول الحضارة الإسلامية فما أجدرنا نحن أن نعطي حضارتنا حظّا من التنقيب - بقدر مانستطيع - حتى إذا كان ذلك يأخذ شكل مجهودٍ شخصي كورقة عمل أو بحث مقاليّ نُسلط الضوء على بعضٍ من الصور البارزة التي أشرقت من بين أودية العرب ودهاليزها المظلمة فأضاءت للإنسانية خطواتها العلمية.
إنّنا إذا...
بر الوالدين.. إشعاعات رحمانية
زكريا أبو سرير - 07/06/2021م
مرت علينا قبل أيام قليلة مناسبة جميلة وسعيدة على قلوبنا وهي ”اليوم العالمي للوالدين“ المصادف للأول من يونيو من كل عام، وهو اليوم الذي عيَّنته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012 تثمينًا عاليًّا لتفانيهما في التزامهما بأبنائهما والتضحيات التي يقدمانها مدى الحياة نحو تعزيز هذه العلاقة الإنسانية الرائعة، إذ يمثل هذا اليوم مناسبة يُكرَّم بها الوالدان سواء أكانا حيين أم ميتين، نظير جهودهما التي بذلاها من أجل أبنائهم، وهو جهد...
هكذا نموت ونحيا من الجذور - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 07/06/2021م
بعض الأشجار التي زرعتها منذ فترة، يبست وماتت، وكلما اقتلعتُ واحدةً منها وجدتُ أنها هي الجذور تتعفن وتموت أولًا، ثم السَّاق والأوراق. وهكذا نحن - أبناء وبنات آدم - لا نموت من جذوعنَا لكن نموت من جذورنا، حين ننفصل عن قيمنا الممتدّة في أعماقِ الأرض، وتنكَمش جذورنا في ارتداد ومسافة قصيرة. موتُ الجذريَّة هذا يطال كلَّ أساس بُني عليه تراثٌ دينيٌّ وإنسانيٌّ. أخطر خطر يُميت الإنسان أن ينسى من أين وكيف ...
التنوع الاجتماعي والحقوق الثقافية
محمد المحفوظ - 07/06/2021م
من الطبيعي القول، أن الشدة والغلظة لا تفضيان إلى وحدة وطنية حقيقية، لأنهما يعملان على إلغاء كل الخصوصيات التي تساهم في إثراء مفهوم الوحدة. كما أن الإنحباس الضيق والقشري في الخصوصيات السوسيولوجية، يؤدي إلى التحاجز، ويمنع تطوير حالات العيش الواحد.
والثقافة لا تنمو وتتطور إلا في إطار احترام كل الخصوصيات والتنوعات، هذا الاحترام المستند إلى إطار قانوني وإنساني، يقوي من خيار الوحدة على قاعدة التنوع. فالخصوصيات تتحرك في فضاء الوحدة، كما...
أسس العلاقات بنظر الإمام الصادق
فاضل علوي آل درويش - 07/06/2021م
ورد عن الإمام الصادق (ع): إن المؤمنين ليلتقيان ويتصافحان، فينظر الله إليهما بالمحبة والمغفرة» «المحاسن الجزء 1 ص 143».
ترسم القيم الإسلامية العلاقات وفق قيم المحبة والاحترام والتآزر والتعاون، فلا يمكن الحصول على حالة السلام الداخلي عند المرء وهو يخوض المعارك الجانبية مع الآخرين، فالمواقف الاحتكاكية تولد مشاعر سلبية تجاه الغير تؤرقه وتسلبه الاستمتاع باللحظات الجميلة وتحرمه من صفاء النفس وراحة البال، وكفى بهذا الأثر وهذه النتيجة المكدرة للعيش المستقر عاملا...
بمعزل عن معدل الذكاء، ”حدة القرار“ تتنبأ بمجموعة واسعة من القدرات على اتخاذ القرار
عدنان أحمد الحاجي - 07/06/2021م
15 مايو 2021
المصدر: مجلة Cell Press
المترجم : عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم : 145 لسنة 2021
Independent of IQ،“Decision Acuity”Predicts Broad Range of Decision-Making Abilities
May 15,2021
ملخص: بمعزل عن معدل الذكاء، حدة القرارتتنبأ بالأداء في مهام اتخاذ القرار. أدى هذاإلى ارتفاع الأداء في كبار السن وإلى زيادةفي الأداء في ضوء زيادة مستوى التعليم لدىالوالدين. ...
هذا الشبل من ذاك الأسد
كمال أحمد المزعل - 07/06/2021م
ينقل لي أحد الأصدقاء قصة جميلة في تفاصيلها، قيمة في محتواها، حول شخصية عصامية فذة من شخصيات سيهات، بل من شخصيات المنطقة بالكامل، يقول هذا الصديق عندما كنا في مقتبل العمر، كنا نقف على جانب الشارع العام، ننتظر سيارة تقلنا الى مدينة الدمام، حيث كانت السيارات قليلة جدا في ذلك الوقت، وفي ذات مرة شاهدهم رجل من أكبر أثريا المدينة بل والمحافظة بكاملها، ووقف لهم قائلا الى أين أنتم ذاهبون؟،...
حديث الروح «4»
ياسين آل خليل - 07/06/2021م
عندما يرحل الكبار يُصاب الناس بصدمة من هول المصيبة وألم الفراق، تُشَل فيها العقول وتتعثر فيها الألسن وتُعتصر القلوب. في اليوم الثالث من رحيلك ”أبا فاضل“ جلست أنبش في الذاكرة عساني أَجِد ما أقوله فيك، فترَاجعت خوفا من أن أبخس حقك وأنت الفارس الذي تعجز الأقلام من أن تغطي اليسير من مَناقبك وفضائلك أو إنجازاتك وعطاءاتك وهي كثيرة سواءً كانت على صعيد الوطن أو المحافظة.
آثرت بعد حين من الوقت أن...
الشماسي.. رجل النظرة الثاقبة، والحكمة النافذة
تقي اليوسف - 06/06/2021م
{الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون}..
عظم لنا ولكم الاجر جميعاً أيها الأحبة في فقدنا لهذا الإنسان العملاق الرصين، والقائد الاجتماعي الصادق الأمين..
المهندس عباس الشماسي ذلك الانسان الرائع الجميل الهادئ المفعم بالحيوية، بل هو من يمد الحيوية الحركة ويجعلها تنتشي بهمته التي لا تهدأ ما دامت في سبيل خدمة مجتمعه ووطنه..
فاجئني وأحزنني تلقي خبر وفاته، وهو في أوج عطائه وحاجتنا لوجود أمثاله من القادة والنشطاء الحكماء، وأصحاب...
هل نجمع ملايين لتزويج عزّاب، وبناء مساكن وتدريس طلّاب؟
هلال حسن الوحيد - 06/06/2021م
ما يبعث على اليقين في أنَّنا مجتمعٌ وشعبٌ يحبّ الحياة، أنّ أغلبنا يساهم ويتبرَّع دون منّ أو إلزام إلا رجاءَ ثواب الله والإحسان إلى النَّاس في إحياءِ النّفوس التي افتديت من القصاص بديات وغيرها من أعمال البرّ. هناك أيضًا حياة أخرى - بل حيوات - ويمكننا بسهولة أن نزيدها حياةً ونعطيها زخمًا وقوَّة. هذه الحياة تأتي في صورٍ عدَّة، إليك أنماطًا منها: شابٌ جادّ وعامل، فقط ينقصه بضعة آلاف ليتأهّل ويتزوّج ...
الراحل الشماسي.. ِنعْمَ القدوة
علي مهدي طحنون - 06/06/2021م
”الفقيد يعتبر مدرسة من الفضائل خرج منها مجتمعا فاعلا“. كلمة للأخ العزيز الأستاذ سلمان العنكي من ضمن مقالة له في تأبين فقيد الوطن المهندس عباس الشماسي وقد علقت عليها بما يلي:
شكرا لك ولقلمك بما سطره عن هذه الشخصية المتفردة بعدة مزايا وخفايا..
صدقت يا عزيزي في وصفك للفقيد العزيز ”أبي فاضل“ فهو بحق أحرى بأن يتخذه المجتمع قدوة في العلم والعمل والريادة في الأعمال الخيرية والاجتماعية وغيرها.
إن فقيدنا الغالي يحتاج لمتخصصين...
الذين لا يدخلون ملفات النسيان
نجاة آل إبراهيم - 06/06/2021م
- قلوب خضراء تتفجر إنسانية وعطاء، تنثر ورود الحب وتُعطر بشذاها أينما حلّت.
- تركوا بصماتهم بيننا مُزينة ومعجونة بأجمل الصفات وأسمى الأخلاق وأرقاها.
- قد تكون مفردة الصدق من أهم المميزات التي تسربلوا بها، لذلك اختارهم الله فجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم.
- أو لعل ذلك السر كان كامناً في كمية الرضا والطمأنينة التي تلمع في أعينهم، كنا نراها ولكننا لم نكن لنفهم ونعي ونُدرك سِرها.
- عن خلايا النحل الدؤوب والمثابر...
لماذا تبدو الإجازة وكأنها ستنتهي بمجرد أن تبدأ
عدنان أحمد الحاجي - 06/06/2021م
وجدت الدراسة أن إدراك الزمن يتأثر بطبيعة الأحداث المستقبلية
بقلم جيف جرابماير
26 مايو 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاحي
المقالة رقم  : 149 لسنة 2021
Why a vacation seems like it will end as soon as it begins
Jeff Grabmeier، Ohio State News ...
إعلانات ”ماشاء الله تبارك الله“
أثير السادة - 06/06/2021م
في هذه الأيام لم يعد يبحث الناس عن المنتجات في إعلانات الصحف والتلفاز، بل صاروا يقلبون مواقع التواصل ومشاهير السناب والانستغرام لاكتشاف العروض، والتعرف على محتوى المعروض في هذا المحل أو ذاك، استطاعت هذه الموجات الإعلانية من زحزحة امبراطوريات الإعلان، وقدمت بدلا منها وجوها تحاول تطويع الصورة واللغة والأداء الصوتي والجسدي للإيحاء بقوة المنتج هنا أو هناك. ومن كرم هذه الموجة الجديدة أن فتحت الباب لصغار المعلنين، كما فتحت الباب لصغار ...
الطائفية والأمن الاجتماعي
عبد الرزاق الكوي - 06/06/2021م
من اشد الفتن والأمراض التي تصيب الإنسانية والمجتمعات العالمية بشكل عام والمجتمعات الإسلامية بشكل خاص هي داء الطائفية، رغم محاربة الدين الإسلامي وتحريم هذا الفعل ويعتبر من المنكرات التي يضر فعلها لانها مرتبطة بالآخر والتعامل في الشؤون العامة لا تقل أهمية عن اي عمل عبادي يحرص الفرد بالقيام به بالشكل المطلوب.
كم من الحروب افتعلت بأسباب طائفية وكم من الأنفس التي حرم الله قتلها ذهبت بأسباب هذا الفعل المنكر والخبيث، فالوازع...
سلسلة: إنك ميت ومبعوث «5» والأخيرة - في حضرة العدل الإلهي
نجاة آل إبراهيم - 06/06/2021م
{فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} النساء - 141
لو كان لدينا شريكان اقترح أحدهما على الآخر أن يشتريا بضاعة ممنوعة وغير نظامية للبيع، الثاني رفض وفسخ الشركة، وتولى الأول ماكان في خطته، واشترى بضاعته الغير نظامية وباعها، ثم ضُبطت هذه المخالفة وأُلقي القبض عليه ووضع في السجن، فذهب الثاني ليزوره ويواسيه، ولكنه في نفس الوقت أحسّ بحكمة بالغة وسعادة غامرة من جراء قراره الحكيم الذي رفض به هذه الصفقة.
كذلك الله سبحانه...
كلمة وفاء لحبيب القلوب عباس بن رضي الشماسي
عبد الله صالح الغراب - 05/06/2021م
رحمك الله ايها الأخ والصديق الغالي العزيز، لقد فقدنا شخصية بارزة في البذل والعطاء والتفاني لخدمة الوطن والمجتمع لم يتوانى في خدمة كل من له حاجه يلجأ اليه، ديدنه خير الناس من نفع الناس.
بودي ذكر المزيد عن مسيرته الإنسانية إلا أن احبائه سبقوني بذكر  الكثير عن خصاله الخيّره ولكنني احببت اعادة نشر ما كتبته عنه بالمقال المنشور بجريدة اليوم بتاريخ 15/08/1432 عندما ترجّل عن قيادة الجمعية الخيرية بالقطيف لعلي اوفي...
عندما يرحل العظماء بهدوء..
خضراء المبارك - 05/06/2021م
عمل بصمت.. شيد بهدوء.. فغرس شجرة حبه بالقلوب..
هكذا كان المهندس الراحل عباس الشماسي..
رجلاً للمواقف الصعبة والمهمات التي بحاجة لرجال شرفاء يعملون لله ولأوطانهم ولمجتمعاتهم...
كثيرون هم من يعملون في ساحة العمل التطوعي.. كثيرون هم من يتولون قيادة مشاريع الخير.. كثيرون هم من يفنون وقتهم وجهدهم لأجل وطنهم ومجتمعهم فيساهمون ببصمات بيضاء يبقى بريقها للأجيال الواعدة.. وقد كان فقيدنا في عدادهم وبين صفوفهم ولكنه ترأسهم وساد قومه بتلك الروح الإيمانية التي جعلته...
ماذا لو اختفت أشجار المانجروف؟
مريم آل عبد العال - 05/06/2021م
أضحت أشجار المانجروف مهددة بالانقراض في عدة مناطق من العالم. يعود ذلك إلى عوامل عديدة منها؛ تغير المناخ، وارتفاع درجة حرارة الأرض، وارتفاع منسوب مستوى سطح البحر بفعل ذوبان الجليد بمعدلات متسارعة. إضافة إلى الأنشطة البشرية الجائرة وأبرزها قطع الأشجار، الذي قضى على مساحات واسعة من الغطاء الأخضر. من هنا يأتي السؤال الجوهري عن مدى تأثير انقراض أشجار المانجروف على البيئة وانعكاسات ذلك على المجتمعات الساحلية.
إن أول الانعكاسات السلبية لغياب...
الشماسي.. الرائد الملهم
محمد أبو زيد - 05/06/2021م
لا اتذكر على وجه التحديد متى تعرفت إلى الفقيد الكبير المهندس الحاج عباس الشماسي ”رحمه الله تعالى“ لان حضوره الفاعل في ساحات العمل الديني والاجتماعي والثقافي كان شديد الوضوح والبروز.
كنت أشاهده في معظم المناسبات والفعاليات التي احضرها وأشارك فيها، فلا يكاد يغيب أو يفقد في مناسبة، ولا يتوانى عن العطاء متى ما وجد أن لديه ما ينفقه ويقدمه من جهد ورأي وفكر وعطاء ومشورة.
لقد كان ”رحمه الله“ بحق رائداً من...
لماذا يتفاعل مفرطو الحساسية أحيانًا بقوة مع الانتقاد
عدنان أحمد الحاجي - 05/06/2021م
بقلم روبالي غروڤر
17 سبتمبر 2018
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 144 لسنة 2021
Why Highly Sensitive People Sometimes React So Strongly to Criticism
Rupali Grover
September 17,2018 ...
اختاروا صح! - سلسلة خواطر متقاعد
هلال حسن الوحيد - 05/06/2021م
كلّ شابّ وشابّة منكم عنده أحلام وطموحات. وأفضل من يعين الشَّابّةَ على هذه الطّموحات ويكون مثل الجناحِ الذي تطير به هو الزّوج، والزّوج أيضًا تكون الزّوجة الجناحَ الذي يطير به ويحقّق به آماله. هذا إذا اخترتم الشَّريك الصَّواب ونجح الزَّواج! أما إذا اخترتم الشَّريك الخطأ، سوف يكون مثل القيودِ والأغلال التي تُثقلكم في القِيعان وتكسر جناحكم فلا تطيرون. لهذا أنت يا شابّ: انظر من تخطبها وقَايسها واسأل عنها، وما خابَ من ...
إلى روح الوجيه الحاج ”الشماسي“
أحمد منصور الخرمدي - 05/06/2021م
ليتنا نتعلم ونقتدي، فها نحن نفتقد روحاً من الأرواح التي عانقت السماء بعد أن ملأت من حولها القلوب عطفاً وعطاء، ولمجتمعها كان لوجودها معنى وحياة.
فقيد المجتمع، المرحوم الحاج عباس بن الحاج رضي الشماسي، من أبناء الوطن الغالي، ومن الشخصيات المجتمعية الفذة، كسب في حياته - رحمه الله - ثقة الجميع بأخلاصه وتفانيه في خدمة مجتمعه، حمل هموم الأهالي وعايش آمالهم وتمنياتهم، كان يكرس كل جهد ووقت في تحقيق ما هو...
عباس الشماسي دراسة وتأمل‎
عيسى العيد - 05/06/2021م
عندما يتفاعل أبناء المجتمع مع شخص ما فإنهم يفرحون لفرحه ويحزنون لحزنه ويؤبنونه عند موته بأن يفيضوا عليه بما يعرفونه عنه ويبرزوا ما لديه من مآثر وملامح، إذاً لابد من الوقوف عندها وأخذ الدروس والعبر منها.
ما رأيناه من تفاعل وحزن قد خيم على جميع وسائل التواصل الاجتماعي عند سماع نبأ رحيل المهندس عباس بن رضي الشماسي كان ذلك بسبب تميز هـ رحمه الله بصفات جعلت منه شخصية ذات تأثير على...
الشماسي في ميزان الخدمات
سلمان العنكي - 05/06/2021م
مساء يوم الأربعاء 2021/6/2 م اختطف الموت دون سابق إنذار المهندس/ عباس رضي ناصر الشماسي فغيبه عن الأنظار وخلت منه ساحة الخدمات.
أشجى نعيُه المجتمع «إنا لله وأنا إليه راجعون». أمره تعالى جرى وكلنا راضون بما قدر الكل سالك سبيله» فكان يومُه مشهوداً ونعيُه ثقيلاً على القلوب للإحساس بفقد إنسان فيه الكثير من الكمالات الأخلاق الإيمان حب أهل البيت (عع) والأعمال الصالحات.
مِن عشر سنوات مضت وأزيد لم يحدث أن عم خبر...
وداعًا يارفيق العمر
عباس محمد حسين الزاير - 05/06/2021م
تكاد الكلمات أن تتبدد من قلمي وأنا أنعى رفيق عمري.. فقد كنت لي الصديق والصاحب والعزيز والأنيس.. يكاد قلبي أن ينعصر ألمًا وأنا أردد.. رحمك الله يا أعز الأصدقاء.. رحمك الله يا أبا فاضل.. أيها الأخ الذي لم تغادر الابتسامة شفتيه.. ذو القلب الطاهر الذي أحب كل من حوله وآمن باحتياجات مجتمعه، فكرس كل قدراته وطاقاته لتعمير أرضه وخدمة وطنه آخذًا على نفسه عهدًا بأن يعمل جاهدًا في تحقيق أهدافٍ...
المهندس عباس الشماسي... حبيب القلوب
ميثم المعلم - 05/06/2021م
المهندس عباس الشماسي رضوان الله تعالى عليه صاحب مسيرة ممتدة ومتواصلة مع العطاء والبذل والخير والإحسان، عرف بطيبة النفس، ورقة المشاعر، وسعة الصدر، ودماثة الأخلاق، ولين الجانب، وحلاوة المعشر، والتواضع، والسخاء والكرم، وغيرها من الصفات النبيلة الأخلاقية التي يشهد بها كل من عرفه وتعامل معه.
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع): «ثلاثة يوجبن المحبة: حسن الخلق، وحسن الرفق، والتواضع».
ويحظى المرحوم المهندس عباس الشماسي رحمه الله بحب جارف وعظيم لدى...
ربان العمل الاجتماعي
‎سمير بن محمد آل ناصر - 04/06/2021م
‏‎بسم الله الرحمن الرحيم ‏‎ {وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} ‏‎ألقى رحيل ربان العمل الاجتماعي في القطيف المهندس عباس بن رضي الشماسي علينا ألماً وحسرةً بالقدر الذي كان يُمثّله بوفائه للعمل الاجتماعي، ونشاطه الممتد على مدى ثلاثة عقود في هذا المضمار. ‏‎لقد شكل المهندس أبو فاضل رحمه الله المشهد الاجتماعي في القطيف بأدائه الخاص، وسكب عليه ...
عباس الشماسي الشخصية الرسالية
فؤاد الحمود - 04/06/2021م
شخصية فرضت نفسها في بيئات مختلفة، فجعلت منها رمزاً رسالياً بمعنى الكلمة، فتحرك على جميع الأصعدة الرسمية وغير الرسمية بوضع بصمات بارزة له كيف لشخصية فريدة احتوائها أو تبجيلها خلال مقال أو عدة مقالات، بل هي دعوة لأخصائيي العلوم الإنسانية والاجتماعية أن يعد لهذه الشخصية رسالة ماجستير أو دكتوراه، وما هذه الأسطر إلا مقدمة ومناشدة للمختصين. أبا فاضل تعددت عطاياك وآن لمجتمعك أن يقف لك وقفة وفاء وعرفان لما قدمته من خلال ...
عباس الشماسي أيقونة العمل التطوعي في المملكة
أمين محمد الصفار - 04/06/2021م
رغم تأهيله المهني وإنجازاته المميزة على مستوى التخصص والعمل الوظيفي، إلا أنه عاش بيننا كمصدر لطاقة مشعة تنشر الأمل والعنفوان في سماء العمل الخيري والتطوعي بالمنطقة. كانت روحه العفوية المحبة للجميع وقلبه الكبير يغلف نشاطاته المجتمعية. كان مؤمناً وداعماً لمنح الفرصة للجيل الجديد من الكفاءات الشابة لتولي قيادة الأنشطة التطوعية. سمو أخلاقه وتبسطه يشعرك وكأنك تعرفه منذ أمد بعيد حتى وأن كان اللقاء به هو اللقاء الأول. يظل المهندس عباس الشماسي ...
حين يرحل الأفذاذ
نبيه آل ابراهيم - 03/06/2021م
ولكنَّ الرّزيّةَ فَقْدُ فذٍّ،
يموتُ بمْوتِه خلقٌ كثيرُ
نعم فقد فذ مثل الأخ العزيز المهندس عباس رضي الشماسي رحمه الله رزية كبرى، لا لكل من عرفه وعاش معه عن قرب فقط بل حتى لمن سمع به ولمس أثراً طيبا من أعماله وخدماته الجليلة التي قدمها - رحمه الله - في خدمة وطنه ومجتمعه خصوصا على الصعيدين الاجتماعي والتنموي، فقد ترأس مجلس إدارة جمعية القطيف الخيرية للخدمات الاجتماعية لسنوات عديدة طور فيها أعمال...
وداعًا رفيق العمل التطوعي
شرف السعيدي - 03/06/2021م
أتقدم بخالص التعزية والمواساة لعائلة الشماسي والزاير والخنيزي ولأبناء القطيف عامة ولمحبي الخير ومريديه خاصة في وفاة رفيق دربي في العمل الخيري والعمل البلدي والخدمة الاجتماعية الرجل الوطني المخلص والشخصية التوافقية التي لم يختلف اثنان على نقاء سريرته وصفاء نفسه وطيبة قلبه المهندس عباس الشماسي رحمه الله.
فقد رافقته في العمل الخيري والتطوعي والاجتماعي لأكثر من خمس وثلاثين سنة كان خلالها نعم الناصح الأمين المحب للناس والمتفاني في خدمة مجتمعه ووطنه...
وداعا يا عباس البطل
عبد العظيم شلي - 03/06/2021م
ما أصعب أن تستفتح يومك بخبر مؤلم، وصادم. بخبر لا تريد أن تصدقه، ولا تريد أن تستوعبه، تغالط نفسك والعينان، تعيد قراءة العنوان المفاجئ تعيده بزغللة نظر وارتباك تلاوة خبر، ”المهندس عباس الشماسي في ذمة الله“، يا الله يا رحمن يا رحيم، ارحمنا على فقد الأحبة. تتبدل مشاعر وتتوه أحاسيس، في لجة الآهات، نغرق ألما وحسرة.. لحظات مرة عسيرة، موجعة، تعزيات تتوالى ومرثيات، تستفيض حزنا واستذكار مناقب، تختلط الكلمات وتتوالى الصور ...
أيها الآباء لا تغفلوا عنهم
فاضل علوي آل درويش - 03/06/2021م
الأطفال في نموهم يحتاجون من والديهم كل الرعاية والاهتمام والمتابعة لتصرفاتهم وأفكارهم، فالاهتمام المادي بما يحتاجونه من مستلزمات المسكن والطعام والملبس لوحدها لا يكفي، بل يحتاجون إلى كل ما يمتلكه والداهم من خبرات وتجارب وسمات تربوية ترفد شخصياتهم بالنمو والازدهار. كما أن العوامل المؤثرة في شخصياتهم لم تعد كالزمن الماضي بل أضيف لها ما هو أقوى في التأثير كوسائل التواصل والاتصال الاجتماعية، ولذا علينا كآباء وأمهات أن لا نغفل لحظة عن ...
الحمية الصحية للمزاج والسعادة
رضي منصور العسيف - 03/06/2021م
خلال السنوات العشر الماضية فقط أو نحو ذلك، بدأت الدراسات تظهر أن الأكل الصحي لا يؤثر فقط على صحتنا الجسدية، لكن صحتنا العقلية أيضًا. والنظام الغذائي غير الصحي - الغني بالدهون المشبعة والسكر والأطعمة المصنعة والمكررة - يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب، خاصة عند الأطفال والمراهقين لأنه يحرم الدماغ من العناصر الغذائية التي يحتاجها، ويولد البكتيريا السيئة في الأمعاء، مما يؤثر على عقليتنا، والصحة الجسدية.
هناك الكثير من الأطعمة ذات الفوائد...
”وآه عليهم“
علي العبكري - 03/06/2021م
التاريخ يعيد نفسه.. جملة طالما سمعناها في البرامج التاريخية والوثائقية، وهي جملة تقارب الحقيقة شيئًا غير قليل.
تذكرت هذه الجملة ليلة البارحة عندما رددت جملة أخرى كنت أسمعها كثيرًا على لسان والديّ حفظهما الله وكان ذلك بعد مطاردة حامية الوطيس ومارثون مضني استخدمت فيه جميع أنواع الترغيب والترهيب مع ابنتي لتأخذ جرعة دوائها. فبعد أن عجزت جميع محاولاتي وأعلنت انهزامي ورفعت الراية البيضاء مسلمًا المسؤولية كاملة لوالدتها، لم أجد نفسي إلا...
عباس مهندس منارة العطاء
محمد المشعل - 03/06/2021م
الكلمات مضمخة بدموعٍ ملؤها الحزن، وانكسار الفؤاد، ولوعة فَقد أليمة تحتاج الاحتضان تحتاج يَد عباس الحانية لتطبطب على قلوبٍ مفجوعة مهزومة مَكلومة.
أبو فاضل السدُ المنيع الذي يحملُ في داخله كنزٌ ناصعٌ من العطاءات وكنزٌ مليئٌ بالخيرات والأعمال والانجازات المكللة بالابتسامات.
بلا موعداً رحل الإنسان عباس الشماسي رحل خير الناس وانطفأت شمعة عطاء القطيف حزناً على رائدها وناثر حُبها وعرّاب تنميتها ونبض مجتمعها.
رحل سريعاً لم يُودعنا وترك في أفئدتنا حلاوة قلبه ومبسمه...
رحمك الله يا أبا فاضل
عبد العظيم الصادق - 03/06/2021م
يا أيقونة العمل الاجتماعي والتطوعي بمحافظة القطيف. أتاحت لنا الفرصة أن نعمل معكم في أكثر من لجنة على مستوى المحافظة. باللجنة الاستشارية لمسابقة سيدة جمال الأخلاق ولجان العمل التطوعي ولجان إصلاح ذات البين بالمحافظة.
وعندما تقدمنا لإنشاء لجنة الهاتف الاستشاري بجمعية القطيف الخيرية، وكان في حينها رئيسا لجمعية القطيف، لقينا منه، -رحمه الله وجعل الجنة مثواه- كل الدعم والتشجيع حتى رأت اللجنة النور بجهود الإخوة الأفاضل الدكتور حسين العوامي والأستاذ عدنان...
القطيف فقدت الرمز هامة اجتماعية
علي حسن آل ثاني - 03/06/2021م
ببالغ الأسى والحزن تلقينا هذه ليلة نبأ وفاة الشخصية الوطنية والاجتماعية ورائد العمل التطوعي ورجل الخير والقيادي في مختلف الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والثقافية بمحافظة القطيف الأخ والزميل المهندس عباس رضي الشماسي - رحمه الله -.
كان رجل وشخصية مرموقة من الطراز الرفيع قضى حياته في خدمة وطنه ومحافظته متنقلا بين إدارتها قيادةً واستشارة متحليا برفعة الأخلاق والنزاهة والحنكة الإدارية والهدوء، صاحب ابتسامة لا تفارق محيّاه.
يعمل بصمت ولا يحب الظهور ومن أسرة...
كيمياء الجسم يمكن أن تتنبأ بشدة الاكتئاب بعد وفاة أحد الزوجين
عدنان أحمد الحاجي - 03/06/2021م
ايمي ماكيغ
19 مايو 2021
المترجم: عدنان أحمد الحاجي
المقالة رقم 143 لسنة 2021
Body chemistry can predict severity of depression after death of spouse
AMY MCCAIG
MAY 19,2021 ...
متحف لغوي
أحمد فتح الله - 03/06/2021م
عندما يدخل الزائرون ”كوكب الكلمة“ Planet Word، وهو متحف جديد يعنى بالكلمات واللغة في واشنطن دي. سي عاصمة أمريكا، سيشاهدون ”الشجرة الناطقة“ Speaking Willow، وهي قطعة فنية طويلة تمثل شجرة الصفصاف. أثناء مرورهم أسفل هذا العمل الفني، يمكنهم سماع تسجيلات الكلام بمئات اللغات القادمة من الشجرة. معظم الكلمات تبدو غريبة على المستمعين. الأصوات المختلفة تظهر في نفس الوقت، والضوضاء الناتجة مماثلة لتلك التي تحدث في مسرح مزدحم قبل بدء العرض.
أكمل...
رائد العمل التطوعي ”أبا فاضل“ في ذمة الله
عباس سالم - 03/06/2021م
خيم الحزن مع سواد هذه الليلة عندما تناقلت وسائل التواصل خبر رحيل رائد العمل التطوعي في محافظة القطيف المهندس ”الحاج عباس بن رضي الشماسي“، وإن فقدان رجل وطني اجتماعي لهو أمر في غاية الصعوبة بالرغم أن الموت هو الحقيقة المطلقة في هذه الحياة وهو مصير كل حيّ ولا باقٍ إلا وجهه سبحانه وتعالى. لا يوجد هناك قسوة أكثر من أن نسمع خبر وفاة من وهبوا حياتهم في الأعمال الخيرية لخدمة وطنهم ...
رِسَالَةُ الهُدهُد
عبد الله أمان - 03/06/2021م
لم تكن الرسالة الشفهية أو المكتوبة - عَبر التاريخ - يومًا هَباءً مَنثورًا، تذرُّها الرياح الباردة؛ ولا زُخْرُفًا من رَديء القول المُنَمَّق تَتلقفها ألسنة الزور الساخطة؛ ولا أضغاث أحلامٍ عَبثية النسج، تحكيها أفواه العامة من الناس، بمبالغات شخصية مَحضَة؛ بل على النقيض من ذلك: إنها نفحة إنسانية بيانية راقية؛ وهَمزة وصل ثكافلية تضامنية؛ ورَحمة سَلام شاملة آمِنة؛ تتآلف ببنودها المُرْضِيَة، شتى الأَناسِي والمِلل؛ وتتحالف بمواثيقها المُقنِعة مُختلف الطوائف والنِّحَل… تدركها ...
وداعا أسطورة كرة القدم «21»
عبد العظيم شلي - 02/06/2021م
نجحت عملية الفتى الذهبي بوضع الأطباء مسامير في عظام كاحله، حين أفاق من البنج، تلقى همسات دافئة، وتربيت على يديه، طمأنةً بأن كل شيء على ما يرام، زفوّه بتبريكات، وقابلهم بامتتان لكل الفريق الطبي والدكتور الجراح، رمقهم بابتسامات وقبلات هوائية، شكرهم فردا فردا على أدائهم الرائع، داعبوه بمحبة بالغة، بضعة أيام وأُذن له بالخروج من المستشفى، من المنفى الاختياري، تنفس للشمس ونظر للضياء، عيون فرح، وشهقات أكسجين، حياة جديدة بعيدة ...