آخر تحديث: 14 / 5 / 2021م - 4:17 ص
الأكثر قراءة هذا الشهر
المقالات الأكثر قراءة
إسلام تحرري وآخر منغلق
محمد الحرز - 13/05/2021م
كيف تحول الإسلام التحريري من قيمة تحررية، استطاع العرب من خلالها الوقوف بوجه الاستعمار ومواجهته والثورة عليه، أبان موجة الاستعمار البريطاني والفرنسي، إلى قيمة معوقة ومنغلقة ما بعد فترة الاستعمار؟
عالم الاجتماع والمستقبليات المغربي المهدي المنجرة «1933 - 2014» يعزو السبب إلى أن الأنظمة العسكرية التي حكمت البلدان وجدت في هذه النسخة من الإسلام خطرا عليها وعلى حكمها، فشجعت على إبراز نسخ من الإسلام المنغلق على نفسه وعلى تاريخه.
فالذين قاوموا المستعمر...
شيءٌ من صناعة التفاهة!
ميرزا الخويلدي - 12/05/2021م
الروائي الألماني، باتريك زوسكيند، الذي ألف واحدة من أشهر وأجمل الروايات في العالم، وهي رواية «العطر: قصة قاتل» «1985»، هو نفسه كتب مجموعة قصص بعنوان «هوس العمق»، تحتوي على ثلاث قصص قصيرة والرابعة رائعته «الحمامة».
في القصة الأولى، يتعرض لشريحة من المثقفين السطحيين الذين ينبرون لإصدار الأحكام المتسرعة والمتعسفة أحياناَ على الأعمال الإبداعية، وعلى الناس عموماً، هؤلاء ليسوا نقاداً، بالمعنى العلمي، بل متسلقون كسالى أدمنوا إصدار الأحكام المعلبة دون عناء... لكنهم...
من الرأي الواحد إلى التعددية الدينية
توفيق السيف - 12/05/2021م
حديث الأمير محمد بن سلمان في منتصف رمضان، حول الاعتدال والاجتهاد المستمر والمتجدد، لفت أنظار المهتمين، حتى إنَّ بعضهم عده «غير مسبوق».
نعلم أنَّ هذه الأقوال أو نظائرها، قد تكررت على ألسنة كبار المسؤولين في السنوات الماضية. لكن الصراحة تقتضي القول بأنَّها اعتبرت يومذاك نوعاً من الديباجات الرسمية، التي تقال في سياق اعتذاري أو دفاعي، رداً على النقد الذي وجه للآيديولوجيا الرسمية في الإعلام الخارجي. كان الكلام المتعارف فيما سبق، يصر...
العيد.. موسم الفرح
فاضل العماني - 12/05/2021م
الكتابة عن العيد لا تُشبهها كتابة، فهي رحلة ماتعة باتجاه البهجة والسلام، وهي محطة باذخة تحمل كل معاني الحب والأحلام. الكتابة عن العيد، كتابة تعشق الكتابة، لأنها حكاية مكتنزة بسحر الزمان ودهشة المكان، ولأنها صورة تُبروز ضحكة الطفولة وتحمل حقيبة الذكريات.
العيد، بشائر تُضفّر جداول الفرح. العيد، شرفات ترسم أودية الألق. العيد، أناشيد حب وبساتين أنس. العيد، كان ومازال وسيبقى رغم كل الظروف والمحن والأزمات، ذلك الزائر الجميل الذي تُفتح له...
صحة المرأة النفسية والتمكين
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 12/05/2021م
صحة المرأة النفسية من الجوانب المهم الحديث عنها عندما نتناول تمكين المرأة في رؤية المملكة 2030، فالمرأة تمر بدورات بيولوجية واجتماعية تعرضها للضغوط، وتؤثر على مسؤولياتها وعلى مجريات حياتها، وينبغي مراعاتها بما لا يعرضها لاضطرابات في صحتها حتى تحقق ذاتها للمشاركة في ازدهار الوطن.
بحسب منظمة الصحة العالمية 13% من النساء يعانين من أمراض واضطرابات لها علاقة بالحمل وما بعد الولادة أهمها الاكتئاب، كما تصاب 12-16 بالمائة من النساء بالاكتئاب، وتشكل...
لنتحمل بعض المسؤولية!
فوزي صادق - 12/05/2021م
سأتكلم بصراحة.. ما زلنا بوسط العاصفة، وجائحة كورونا في مد وجزر يوم بعد يوم، سواء في وطننا أو بالدول المجاورة، والأيام القادمة مهمة ومصيرية للجميع، والأخبار المأساوية لبعض الدول عالميا تدعونا لأخذ الأزمة بجدية أكبر، وأن نعتبر من أخطاء غيرنا، ومن أهمها «التجمعات المخالفة في دور العبادة».
العيد مقبل، والناس في لهفة وشوق للقاء الأهل والأحباب، لكن هل ستحكمنا العاطفة ونخالف القوانين من جديد، وننسى كل التضحيات السابقة؟ وها نحن نرى...
في مفهوم المجتمع المدني
يوسف مكي - 11/05/2021م
كثر الحديث في الأقطار العربية، في السنوات الأخيرة، عن المجتمع المدني من قبل المنادين بدولة عربية معاصرة مستندة على العقد الاجتماعي. وقد جرى التأكيد على دور المجتمع في صناعة القرار، وفي تحقيق الإصلاح السياسي. يردّ المحافظون على هذه الدعوات بالقول بأن المجتمع المدني العربي، قديم جداً في المنطقة العربية، ويستدلون على ذلك بوجود مدن عربية عريقة كدمشق وبغداد ومكة والمدينة وحلب والقيروان... ومدن أخرى كثيرة.
واقع الحال، فإن المجتمع المدني هو...
تحولات الجيل الجديد في السعودية
حسن المصطفى - 11/05/2021م
احترام الآخر، الإيمان بحق الناس في الاختلاف، تنوع الأفكار، الحرية الشخصية، قيمٌ مدنية تجدها تتسربُ إلى جسدِ المجتمع، رغم ممانعة بعض الجهات المتوجسة أو المحافظة أو تلك المتشددة، إلا أن الجيل الجديد أكثر انجذاباً لها، لأنها تمنحه حرية اجتماعية..
مرت خمس سنوات على إطلاق ”رؤية المملكة 2030“، وأربعة أعوامٍ على تولي الأمير محمد بن سلمان مقاليد ولاية العهد، وهي الفترة الزمنية التي شهدت العديد من التغييرات البنيوية المهمة في السعودية.
القراءة السطحية،...
ابن سينا وتهافت نقد الجابري
زكي الميلاد - 08/05/2021م
قدم الدكتور محمد عابد الجابري «1935-2010م» في كتابه: «نحن والتراث.. قراءات معاصرة في تراثنا الفلسفي» الصادر سنة 1980م، صورة محبطة وصادمة للغاية عن الفيلسوف الإسلامي الشهير ابن سينا «370-428 هـ /980-1037م»، قالبا منزلته الفكرية الرفيعة هابطا بها إلى الحضيض، وواضعا إرثه العلمي والفلسفي الواسع والكبير في خانة متردية، كاشفا - حسب قوله - عن الوجه الآخر المخفي له، مطلقا عليه أحكاما وتوصيفات تسلب منه كل مزاياه ومناقبه، ومصطفا إلى جانب...
سؤال الشعر بين الهوية والإنشاد
محمد الحرز - 06/05/2021م
لا سؤال أعظم من سؤال الشعر بوصفه سؤال البدايات، ولا أصعب منه. وإذا ما سرت معه، إما أنه يفضي بك إلى مصيدة محكمة الصنع، فلا ترجو سوى التخلص منها، لاعنا الطريق والسؤال نفسه، أو أنه يفضي بك إلى مغارة فيها كنوز علي بابا الثمينة، فلا تشعر بتعب الطريق ولا بالتيه في صحراء السؤال الشاسعة.
كل بداية في الحياة حدث، تسبقها فكرة تتضخم بعده إلى فكرة أوسع وأشمل إلى الحد الذي تبدل...
الحرية بوصفها مشكلة
توفيق السيف - 05/05/2021م
زميلٌ عزيزٌ لفت نظري إلى أنَّ السبب الرئيسي لقلق الناس من الحرية، يكمن في ارتباطها بالتغيير. حين تقول لشخص: أنت حر، فكأنَّك تقول له: تستطيع الانعتاق من حالك الراهن، من التزاماتك التي تربطك إلى وضع سابق.
لا يوجد سبب لتطلع الإنسان إلى الحرية، سوى شعوره بالحاجة لتغيير الوضع الذي هو فيه، الذي يراه قيداً عليه، قيداً مادياً أو ذهنياً أو روحياً. ولا يوجد سبب كي يدعوك أحدٌ إلى تقبل الحرية، سوى...
احذر هذه الأخطاء السبعة
فاضل العماني - 05/05/2021م
الحياة هي المدرسة الحقيقية التي تُعلمنا وتُدربنا على كل شيء، وهي المختبر الحقيقي للتجارب والخبرات، وهي المناهج الحقيقية المكتنزة بالدروس والعبر. الحياة رحلة طويلة وحافلة بالضحكات والنجاحات وممزوجة بالآهات والخيبات، تلك هي الحياة، كانت ومازالت ولن تتغير.
الصواب والخطأ يُشكلان حقيقة الحياة، بكل تفاصيلها الصغيرة والكبيرة، تلك هي الحياة. وبعيداً عن النظريات والدراسات - رغم أهميتها - اخترت سبعة من الأخطاء التي استخلصتها من تجربتي الشخصية لتكون الأخطاء التي آن لها...
القولون في شهر الصوم
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 05/05/2021م
يصنف القولون العصبي ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية الشائعة ويتراوح انتشاره بين 5% - 20% من مجموع السكان البالغين، ثلاثة أرباعهم من النساء، وتتفاوت الأعراض بين..
• إمساك أو إسهال أو كليهما. • فقدان الشهية أو لربما الشعور بالتخمة «الثقل بعد الطعام». • وجود المخاط في البراز. حتى الآن لا يوجد سبب واضح للإصابة بالقولون العصبي ولكن قد يرجح لعوامل منها: • وجود خلل بين الإشارات العصبية في الجهاز الهضمي والدماغ....
عصر الأنوار نجح غرباً وتعطل شرقاً
يوسف مكي - 04/05/2021م
السؤال الذي يطرحه عنوان هذا المقال على الرغم مما يبدو عليه من وجاهة، فإنه عند التمحص فيه يبدو تعسفياً. وربما تكون الصيغة الأكثر منطقية هي البحث عن أسباب اجتراح الغرب، لعصر الأنوار، وغياب ذلك، إلى ما بعد الحرب العالمية الأولى في مجمل الشرق. فالأهداف والاستراتيجيات، هي استجابة لحاجة تاريخية، وهي رد فعل، شرطه القدرة على الفعل لمعالجة أوضاع تجاوزها التاريخ، ولم تعد مقبولة.
تظافرت معطيات عدة، لتجعل من عصر الأنوار عملية...
من الاعتدال الإسراع في قانون مكافحة الكراهية
علي جعفر الشريمي - 04/05/2021م
نشرت الصحف المحلية خبرا عن «أن مجلس الشورى ينتظر من اللجنة القضائية تقريرها بشأن مشروع نظام يكافح التمييز وبث الكراهية، والذي بدأت في دراسته من أكثر من خمسة أعوام، وذلك بعد موافقة المجلس على ملاءمة إجراء الدراسة، وشارفت اللجنة على الانتهاء من الدراسة تمهيدًا لعرضه ومناقشته والتصويت عليه». المفارقة العجيبة والغريبة أن رفض المقترح دائما يأتي بزعم أن الجانب التشريعي للوحدة الوطنية متحقق في مواد النظام الأساسي للحكم ونظام المطبوعات...
الشفافية في نقد الأداء الحكومي
حسن المصطفى - 04/05/2021م
”كان عام 2015 صعباً للغاية، ولديك 80 % من الوزراء غير أكفاء، ما أعيّنهم حتى في أصغر شركة صندوق استثمارات عامة. والخط الثاني شبه معدوم من نواب أو وكلاء وزراء، وقيادات في الوزارات بنسبة عالية جداً مفقودة“، يقول ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في الحوار التلفزيوني الذي أجراه معه الإعلامي عبدالله المديفر، إبريل الماضي، مضيفاً ”ما فيه عمل استراتيجي أو تخطيطي لتحقيق المستهدفات“.
هذا النقد الصريح من الأمير محمد بن...
إما شبيها لك في الخلق أو نظيرا لك في الروح
وسيمة عبيدي - 04/05/2021م
أتيت لهذه الحياة ووجدت نفسي أنا وأمي وإخوتي في الشارع. لم أرَ غير وجه أمي، التي كانت تكافح ليل نهار لتطعمنا. كانت حياتنا تدور بين البحث عن بقايا الطعام، التي يتركها الناس هنا وهناك، وبين محاولات الاختباء من الكلاب الشرسة أو ذئاب البشر، الذين يريدون بنا شراً. في الصيف، نبحث عن ظلة تحمينا من حرارة الشمس الحارقة، وفي الشتاء كانت أمي تحاول تدفئتنا من البرد القارص باحتضاننا. كنت صغيرة جداً...
كيف تنفذ لروح القارئ..!
زينب إبراهيم الخضيري - 01/05/2021م
لا شك أن ثمة علاقة خفية، مميزة وغامضة تتشكل حروفها بين الكاتب والقارئ في حركة متواترة تشتد حينًا وتفتر حينًا آخر في عالم القراءة والكتب، وفق استغراق الكاتب في الكتابة واستحواذ النص على القارئ، ففي اللحظة التي يحاول فيها الكاتب فرض هيمنته من خلال نصوصه سيواجه صعوبات عدة تتعلق بقبول القارئ ووعيه ومشاركته للنص.
فكل كاتب له طريقته في الكتابة، وله منهجه في استشعارها، والقارئ العميق المشارك الذي يلمس كل أحاسيس...
لن نعود للمربع الأول!
فوزي صادق - 01/05/2021م
سأتكلم بلغة سهلة يفهمها الجميع. الكثير من الخبرات والتجارب والتضحيات واجهت قيام المملكة العربية السعودية تحت قيادة المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله، والذي واجه تنوعا متعددا من الثقافات واللهجات والمذاهب والقبائل بين طيات هذه الأرض الطيبة، كلها توحدت وتبلورت بدولة محورية مؤثرة بين الدول العربية والإسلامية ولله الحمد.. حقب زمنية متوالية، وتعريات متعاقبة من الظروف والأحداث المحلية والإقليمية شاركت في صقل خبرة قيادات المملكة الحكيمة - وها نحن الآن في...
المواطن هو ثروة الوطن
فاضل العماني - 29/04/2021م
”المواطن السعودي هو أعظم ما تملكه السعودية“، ليس مجرد عنوان/ مانشيت على صدر صحيفة، لكنها ثقة راسخة في فكر وقناعة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد وعرّاب ”رؤية المملكة 2030“، وقد تحوّلت هذه الثقة إلى ثقافة وطنية ملهمة يُكرسها هذا الأمير الشاب في كل أحاديثه وتطلعاته.
والكتابة عن حجم الإنجازات والإصلاحات والتحوّلات التي حدثت في المملكة خلال السنوات الخمس الماضية، لا يمكن حصره في مقال أو عدة مقالات، بل يحتاج إلى...
يحبون الحرية ويخشونها
توفيق السيف - 28/04/2021م
أعتقد أنَّ الناس كافة يحبون الحرية ويكرهون القيود. بعضهم يود أنْ يحصلَ عليها وحده دون بقية الناس. قد تسمي هذا أنانية أو ما شئت من الأسماء. واقع الأمر أنَّ هناك من يؤمن ببعض الرؤى المتقدمة، لكنَّه أيضاً يشعر بالقلق من أن يتبناها عامة الناس. أو لعله يقوم بأفعال مغايرة للسائد، لكنَّه لا يرغب في أن يفعلها غيره.
يبدو هذا الأمر غريباً نوعاً ما. لكنَّه واقعيٌّ جداً. وله تبريراته. وأظنُّ أنَّنا جميعاً...
السعودية.. حيوية التغيير والتحديث
حسن المصطفى - 28/04/2021م
نوفمبر 2019، قصدت مدينتي القطيف، شرق السعودية، في زيارة عائلية سريعة.
الزيارة التي خلت أنها ستكون لأسبوعين، امتدت 3 أشهر؛ ولعلها أطول فترة أمكث فيها في الوطن، منذ أكثر من 13 عاماً.
كانت فرصة للجلوس مع العائلة، وأيضاً تحسس ملامح التغيير والتنمية التي هي فعل يومي مستمر في السعودية، لم يطل الجنبة الاقتصادية فحسب، بل أيضاً، كان لها تأثير اجتماعي وثقافي وسلوكي وديني، متنوع ومختلف، تتفاوت آثاره من مدينة لأخرى، بحسب تفاعل...
تغيرات فوق رقعة الشطرنج
يوسف مكي - 27/04/2021م
منذ عام 2003، بدأت مؤشرات التمرد على الأحادية القطبية التي سادت منذ سقوط حائط برلين، في نهاية الثمانينات من القرن المنصرم. وبدا ذلك جلياً في التهديد الفرنسي باستخدام حق النقض تجاه أي قرار يصدر عن مجلس الأمن الدولي، يسمح لإدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش باستخدام القوة، تحت ذريعة نزع أسلحة الدمار الشامل في العراق. وقد اعتبر الموقف الفرنسي حينها، أول تحدٍ لهيمنة الإدارة الأمريكية على صناعة القرارات الأممية.
هذا التغير الذي...
التعليم.. شرط الساعات أربك طلاب الدراسات العليا
علي جعفر الشريمي - 27/04/2021م
حسنا فعلت وزارة التعليم عندما أعلنت صدور قرار الإيفاد الداخلي، وتمديده لشاغلي الوظائف التعليمية من المعلمين والمعلمات الراغبين في إكمال دراسة الماجستير والدكتوراه في الجامعات السعودية، والذي يقضي بإعطائهم إجازة براتب على غرار زملائهم وزميلاتهم الذين حصلوا على قرار الإيفاد في السنوات الماضية، لكن «التعليم» أقرت عدة شروط لمستحقي القبول بقرار الإيفاد الداخلي، من بينها إرفاق خطة دراسية معتمدة من عمادة الدراسات العليا، بحيث لا تقل عدد ساعات الفصل الدراسي...
وجهان لعملة واحدة!
وسيمة عبيدي - 27/04/2021م
جلست مجموعة من النسويات مع بعضهن فقالت إحداهن: يذلني ويبهدلني، يحملني كل الأخطاء ولا يثمن أي جهد أقوم به. نصحوها: لا تنتظري، اطلبي الطلاق فورا أو اخلعيه واحتفلي بالتخلص منه ومن عبوديته لك. ردت عليهن: يا بنات، لا تستعجلن في إطلاق الأحكام، إني أتحدث عن مديري في العمل وليس زوجي. قلن: مديرك؟ ما دام مديرك فيجب عليك الصبر والتحمل لأجل لقمة عيشك ومستقبلك والحياة تحتاج للتضحية والصبر.
غادرتهن وهي تتمتم: يا...
المسؤولية الاجتماعية في قمة حول المناخ
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 23/04/2021م
المخاطر البيئية والمناخية قضية دولية تتجاوز الحدود الوطنية، ويتطلب التعامل معها حلولا شاملة لتعالج تلك المخاطر بمنظور عالمي مشترك للحفاظ على مستقبل الأجيال القادمة وحماية كوكب الأرض من الانعكاسات السلبية على المجتمعات الإنسانية.
أكدت منطلقات رؤية 2030 أهمية «العمل المناخي» الهدف الثالث عشر من أهداف التنمية المستدامة.
واجهت تلك التحديات والمخاطر من خلال رفع كفاءة إدارة المخلفات، والحد من التلوث بمختلف أنواعه، ومقاومة ظاهرة التصحر، والعمل على الاستثمار الأمثل للثروة المائية عبر...
النفط السعودي الذي لا ينضب
فاضل العماني - 22/04/2021م
لا شك أن السعودية بما تملك من ثروات وقدرات وإمكانيات، بشرية ومادية، واحدة من أهم الدول المتقدمة في العالم، وهي العضو البارز في مجموعة العشرين، والدولة التي تصنع تنمية مذهلة في كل المجالات والمستويات.
لعقود طويلة، كان النفط هو مصدر الدخل الأول والأهم في المملكة، وهو من يضخ - وما زال - المليارات في خزينة الدولة، فالنفط كان - وما زال - كطاقة ووقود السلعة الأكثر استهلاكاً وطلباً بين مختلف السلع...
صوموا أولا تصوموا بصحة وتسامح
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 21/04/2021م
الصيام فريضة وهو ركن من أركان الإسلام، فرض بكيفيته في شهر رمضان في السنة الثانية للهجرة.
ويقصد بالصيام: «الكف عما أمر الله بالكف عنه»، ومن ذلك قيل: «صامت الخيل»، إذا كفت عن السير.
ذكر الصيام كفريضة واجبة مرة واحدة في القرآن الكريم بقوله تعالى «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ»، وقد عرفت الأقوام السابقة والديانات الصيام لكن بطرق مختلفة عن المسلمين.
صورت مفاهيم الصيام في القرآن بأنه وسيلة للتقرب من الله عز...
الأصنام الثقافية!
ميرزا الخويلدي - 21/04/2021م
يقول محدثي: ما علاقتنا بالسلوك الشخصي للفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو، الذي كتبنا عن قضية أثارها رفيق دربه الفيلسوف غاي سورمان، اتهمه بممارسات شاذة مع أطفال بين المقابر أثناء إقامته في تونس، أواخر الستينات...؟!
يضيف: إن العلاقة التي تربطنا بالمفكر والمثقف والأديب والكاتب هو المنتج الفكري وليس السلوك الشخصي.
يجادل بأننا نحن العرب فقط المهمومون بنصب الموازين لتقويم ومراقبة السلوك الشخصي للناس، ما عدانا لا يعير هذه المسائل بالاً، فالعلاقة بين المتلقي والمرسل...
في تمجيد الحرية
توفيق السيف - 21/04/2021م
أحتمل أنَّ غالب القراء الأعزاء قد اطلع على كتاب جون ستيورات ميل «حول الحرية» أو ربما سمع به وعرف محتواه. ولذا لا أنوي تكرار الكلام عنه وعن كاتبه، سوى الإشارة إلى أنَّ جانباً مهماً من الكتاب، استهدف الردَّ على إشكالات كانت مثارة في منتصف القرن التاسع عشر، حول مفهوم الحرية وتطبيقاتها، وأبرزها اثنان:
- أنَّ إطلاق الحرية لغير الناضجين أو غير المهذبين، قد يحولها إلى مبرر للفساد الأخلاقي وتخريب المجتمع، أو...
العودة إلى المبادئ الناظمة للعلاقات الدولية
يوسف مكي - 20/04/2021م
ليست الحداثة سوى مقولة تاريخية، ارتبطت بنشوء الدولة/ الأمة، أبرز ملامحها نشوء الدول، وهزيمة الإقطاع وانتصار الثورة الصناعية. وقد وضعت الثورة الفرنسية المدماك الأقوى، في انهيار النظم القديمة، القائمة على قاعدة الحق المقدس، وسيطرة الكنيسة.
برزت مؤشرات التراجع السياسي للكنيسة، بعد بزوغ حركة الإصلاح الديني، لمارتن لوثر كينج وجون كالفن. ولينهي هيمنتها السياسية انتصار اليعاقبة في فرنسا، والمتطهرين في إنجلترا. والتأكيد على العقد الاجتماعي وشيوع مبادئ احترام السيادة وحق تقرير...
للجامعات لم نر استفتاء كما فعل وزير التعليم
علي جعفر الشريمي - 20/04/2021م
بعد مقالي الأخير «للجامعات.. أعيدوا النظر في الاختبارات الحضورية» جاءتني مجموعة كبيرة من الرسائل على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» من طلاب وطالبات الكليات والجامعات، كلها تدور في فلك «نود منك فضلا لا أمرا الحديث عن إصرار الجامعات على الاختبارات الحضورية، فليس لنا - بعد الله - إلا أنت، حيث لا أحد يهتم بآرائنا في هذه الجامعة». السؤال المطروح: بصرف النظر عن موضوع الاختبارات الحضورية أو عن بُعد، لماذا يشعر الطالب...
مقهى المحطة الأخيرة
زينب إبراهيم الخضيري - 17/04/2021م
كل عام وأنتم بخير، من منا لا يحب هذا الشهر المميز والذي نغتسل فيه من كل ما مر بنا في السنة الماضية، فيه تجديد للروح، وراحة للعقل والبدن، هو شهر الغفران والبر، وشهر نزول القرآن، شهر تتضاعف فيه الأجور على كل الأعمال التي نقدمها في رمضان، يأتي شهر الصوم ليغيرنا وينقينا وقد يمسح على قلوب البعض ممن فقد أحبة له وفارقهم بكل وجع وألم وحنين، فرحيل أب أو أم أو...
في رأسه حب ما طحن!
فوزي صادق - 17/04/2021م
من عادتي استجلاب التجارب والقصص من أرشيف كبار السن للعبرة والعظة، وهذه قصة حقيقية وافق صاحبها على نشرها. بعد السنوات الطويلة يا عم، ما يشغل بالك؟ فقال «الحب القديم»، كيف؟ فقال، في رأسي حب ما طحن، وسأخبرك بالقصة.
بعد أن بلغت سبعة عقود من عمري، سمعت أن حبي الأول أصبحت أرملة ولم تنجب، وبعد انتهاء عدتها قررت التقدم لها سرا، رغبة وإلحاحا مني، فقابلت أخاها «كونها هي الكبرى»، فاستغرب أني ما...
ماذا بقي من حقبة التسعينيات؟
محمد الحرز - 15/04/2021م
هل حقا تقنعنا مقولة علم الاجتماع: كل شيء في مجال الحياة يتحول مع الزمن وآثاره إلى شيء آخر. لكنه لا يختفي بالمطلق. فإذا ما تتبعنا جملة من الظواهر الاجتماعية والثقافية والسياسية والدينية والاقتصادية، التي كانت سائدة في مطالع التسعينيات الميلادية، ثم وضعناها على محك تلك المقولة، فما الذي يا ترى ستمنحنا من نتائج ودلالات؟
عليّ أن ألفت نظر القارئ أنني من موقعي هذا أحاول أن أتأمل أربعة عقود مضت في مسيرة...
التدريب على السعادة
توفيق السيف - 14/04/2021م
يذكرني رمضان بصديقي نجيب الزامل، الكاتب والرائد الاجتماعي، الذي رحل عنا في مطلع العام المنصرم. لطالما شعرت - حينما كنت ألقاه في مثل هذا الشهر - بأني محظوظ بصداقة هذا الرجل العميق التفكير، المتوقد العاطفة، البشوش الوجه، الذي أجمع الناس على محبته.
آمن المرحوم نجيب بأن السعادة ليست أمراً مكلفاً، ولا ينبغي أن تكون كذلك. ستنال السعادة إذا تسببت في إسعاد الآخرين. جرب الاعتياد على التبسم في وجه من تراه، من...
شهر رمضان.. عبق المكان وسحر الزمان
فاضل العماني - 14/04/2021م
يطل علينا رمضان، شهر الصوم والعبادة والتقوى، وروزنامة البهجة والمتعة والسلوى، شهر الخير والمغفرة والذكر، وشهر المحبة والأنس والسعادة، الكتابة عن هذا الشهر الفضيل والزائر الجميل، كتابة لا تُشبهها كتابة، وخاطرة تحمل في طياتها كل معاني الألق، الكتابة عن شهر رمضان رحلة مدهشة ومناسبة قدسية، تُعيد تأثيث أرواحنا المثخنة التي اشتاقت لمعانقة الأحلام، وتُعيد توجيه مشاعرنا المرهقة التي تاهت في غربة الأوهام.
”شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ...
حوكمة تمكين القيادات
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 14/04/2021م
حقّقت المملكة قفزة نوعية في تقرير «المرأة، أنشطة الأعمال، والقانون 2020» الصادر عن مجموعة البنك الدولي، سجّلت فيه «70,6» درجة من أصل «100»، وصنّفت بالدولة الأكثر تقدماً وإصلاحاً بين «190» دولة حول العالم، لتصبح بذلك الدولة الأولى خليجياً والثانية عربياً.
شملت رؤية المملكة 2030 المرأة السعودية بتعديلات في التشريعات كان لها دور في تحسين مؤشرات تقرير المرأة من حيث منحها حقوقها، ومنهالتوجيه بتمكين القيادات النسائية.
ويقصد بالتمكين في القيادة منح الصلاحيات والسلطة...
ثمانية عشر عاماً على احتلال العراق
يوسف مكي - 13/04/2021م
تصادف هذه الأيام مرور ثمانية عشر عاماً، على احتلال العراق. لتبدأ مرحلة مظلمة في تاريخ هذا البلد العريق. وقد جاء هذا الاحتلال بعد حصار قاس للبلد الشقيق لم يشهد له في التاريخ المعاصر مثيلاً، استمر منذ مطالع التسعينات، وتواصل حتى عشية الاحتلال.
وبررت الإدارة الأمريكية احتلالها للعراق بامتلاكه أسلحة الدمار، وشبهة وجود علاقة للنظام الوطني السابق بتنظيم القاعدة. وبثبات بطلان تلك الدعاوى، بدلت إدارة بوش هدفها، إلى نشر الديمقراطية في...
البحث وصناعة الأفلام الوثائقية
حسن المصطفى - 13/04/2021م
”ميزانية كبيرة تلك المخصصة للبحوث تدفعها المؤسسات والشركات التي تنتج الأفلام الوثائقية، شهرياً، فقط للاشتراكات مع المصادر التي تزودهم بجديد الدراسات“، يقول عادل عبدالكريم، في دردشة لي معه.
كلما جاءنا إلى دبي من لندن، المدينة التي صارت جزءًا منه، وأحبها، أخذتنا الأحاديث صوب ناديه الأثير ”تشيلسي“، وعن الزيارة التي وعدته بها منذ سنوات، ولم أفِ بها حتى الساعة، رغم الشوق إلى تلك المقاهي والمشارب والحدائق والمتاحف ومحطات المترو والمكتبات؛ ولقاء الأحبة،...
الصناعة الثقافية
زينب إبراهيم الخضيري - 10/04/2021م
لنتفق في البداية أن الأدب يعكس الوضع الاقتصادي في عصره، وقد ساهمت الرواية في نقل الصورة الاقتصادية في الوقت الذي كتبت به، وهناك روايات كانت شاهداً على الوضع الاقتصادي في فترة زمنية معينة، لذلك تأثير الاقتصاد على الأدب والحياة الاجتماعية جليّ وواضح، ولو نظرنا إلى الأدب كسلعة بالإمكان استثمارها فما الذي يمنع المستثمرين من المغامرة والاستثمار في هذا المجال؟ وربما هذا يندرج تحت مسمى الاقتصاد الأدبي، فالمستوى الطبقي للمؤلف، ومضمون...
نحو مجتمع قارئ.. بسطة حسن أنموذجا
مراد غريبي - 09/04/2021م
العديد من المشاريع في أوطاننا العربية إما فشلت أو لا تزال تستنزف الميزانيات أو تعطلت بسبب سوء التسيير أو لم تبلغ الأهداف المسطرة لها وفي احسن التقديرات بلغت منتصف الأهداف، قد تكون مشاريع خاصة بالبنية التحتية الاقتصادية كالصناعة والسياحة والعمران أو مشاريع خاصة بالتنمية الإنسانية كالتعليم والرياضة والثقافتين الدينية أو المدنية والفن والصحة وغيرها من حقول التنمية الشاملة، هناك منطقة فراغ في أغلب المشاريع التنموية العرجاء على مستوى العالم العربي...
هل يمكن للكتابة أن تغير؟
محمد الحرز - 08/04/2021م
حينما سئل أمبرتو إيكو في أحد حواراته: هل يمكن للكتابة أن تغير؟ أجاب: «لا يمكن للكتابة أبدا أن تغير الحاضر، بل تغير المستقبل فقط. تقرؤون كتابا، ويمكن له أن يؤثر فيكم بشكل عميق. وببطء تبدؤون بتغيير طريقة تفكيركم، شخصيتكم، وغدا أو بعد غد تبدؤون بالتصرف بشكل مختلف. في كل مرة نسأل فيها المثقفين عن إيجاد حل لمشكلات العالم نرتكب خطأ».
ثمة مسألتان لهما علاقة بالكتابة، وإن اختلف مسار كل واحدة منهما...
حين تتحول العلمانية إلى ضرورة
توفيق السيف - 07/04/2021م
ثمة خبرٌ نقلته الصحفُ في الأسبوع المنصرم، لكنَّه لم يثرْ سوى القليلِ من اهتمام المراقبين. وفحواه أنَّ الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان - فرع الشمال، توصلتا إلى وثيقة مبادئ، تمهّد الطريق أمام اتفاق نهائي للسلام. والمعتقد أنَّ قبول الحكومة بتعديلات دستورية، من بينها ضمان حرية الاعتقاد والعبادة للجميع، وفصل الدين عن الدولة، هو الذي سهل الاتفاق على التسالم، بعد نزاع مسلح استمر نصفَ قرن.
لا أظنُّ أنَّ هذا سينهي التوترات...
الصياد والعجوز.. أيهما تختار؟
فاضل العماني - 07/04/2021م
الحياة، دفتر مزدحم بالقصص الملهمة التي تستحق أن يقرأها البشر. والحياة سلسلة مكتنزة بالدراما المدهشة التي آن لها أن تُشاهد.
جلس رجل أعمال أميركي في العقد السابع من عمره في بيته الريفي المطل على أحد الأنهار المكسيكية مستمتعاً بالمناظر الخلابة والأجواء النقية، وأثناء استرخائه شاهد قارباً متواضعاً نزل منه صياد مكسيكي بسيط يحمل سلة من الخوص فيها كمية قليلة من السمك. نادى الأميركي الثري ذلك الصياد المكسيكي وأبدى له إعجابه بالسمك...
الاستعداد للموجة الثانية من كورونا
لمياء عبدالمحسن البراهيم - 07/04/2021م
في ﻋﺎم 2003، تفشى مرض سارس وهو من فصيلة الفيروسات التاجية كورونا، ولجأت بعض الدول ومنها الولايات المتحدة الأمريكية لإجراءات عزل المرضى، كما هو متعارف عليه في الأمراض المعدية حتى يصبحوا غير معديين تماما، وخصص لذلك مستشفيات بعضها ميدانية في مساحات وأجواء تتيح للمريض الرعاية الطبية والتنفسية والنقاهة، بينما يراعى المرضى الذي يعانون من أعراض خفيفة في المنزل ويطلب منهم أن ﻳﺘﺠﻨﺒﻮا الاﺗﺼﺎل ﺑﺎلأﺷﺨﺎص الآﺧﺮين، وأن يبقوا ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺰل حتى...
«الأنا» و«الآخر» في ثقافتنا العربية
يوسف مكي - 06/04/2021م
«الأنا» و«الآخر» شأنهما شأن مجموعة كبيرة من توائمهما، يتسعان لكثير من الخلط والضبابية ومختلف التأويلات. وهما أيضاً من المفاهيم التي ترفض صفة الثبات. فما دامت الأشياء من حولنا تتحرك، وما دام الكون في تغير مستمر، وما دامت تقاليدنا وعاداتنا ورؤيتنا لما يجري من حولنا في تطور دائم، فإن النتيجة الطبيعية هي أن تطرأ تغيرات مستمرة على رؤيتنا تجاه ذواتنا «الأنا» وتجاه الغير «الآخر».
وعلى هذا الأساس، فإن ما نضعه من تعريفات...
للجامعات أعيدوا النظر في الاختبارات الحضورية
علي جعفر الشريمي - 06/04/2021م
«بكل صراحة نحن في مرحلة مقلقة»، «المرحلة الحالية حرجة جدًا»، «التجمعات الحالية مؤلمة»، «سوف نتخذ أي قرار لحماية المجتمع.»، «التراخي الذي نرصده «مؤسف»»، «الأمر ما زال بأيدينا جميعًا».
العبارات بعاليه هي لمتحدث وزارة الصحة الذي عبر فيها عن الخطر الناتج بشأن ارتفاع أعداد الحالات المصابة بفيروس كوفيد 19 خلال الأيام القليلة الماضية وهي بذات المستوى للعام الماضي حيث قفزت إلى أرقام كبيرة. في هذه الأجواء المقلقة سادت حالة من التذمر والاستياء...
أسقامُ البحثِ والباحِثين
حسن المصطفى - 06/04/2021م
وتعدُ النوازع الذاتية سبباً رئيساً في غياب الموضوعية وتدني مستوى الصدقية، فعندما يشتغل أي باحث على موضوع محدد، يجب أن يتجرد من عواطفه أو انتماءاته الدينية أو المذهبية أو العرقية أو المناطقية، ويتعامل بشكل محايد مع المعطيات التي أمامه..
استكمالاً للمقالات السابقة، حول أهمية وجود ”بيوت أفكار“ مستقلة، تنتج بحوثاً ذات قيمة علمية وصدقية، من المهم مناقشة الأسباب التي تجعل الكثير من الكتابات تتسم بالسطحية، وترتدي لبوس العمومية والإنشائية.
هذه المعضلة لها...
عندما نزعزع استقرارنا!
وسيمة عبيدي - 06/04/2021م
يحكم الكائنات على الأرض نظام، وترتبط مع بعضها بعلاقات مختلفة، منها أحادية المنفعة، أو متبادلة المنافع، وتعتمد حياة كل كائن على آخر. لا تستطيع الأغنام مثلاً العيش بدون أن تتغذى من المرعى وتستنشق الأكسجين الذي تطلقه النباتات الخضراء، والمراعي لا تزدهر إلا بروث الأغنام الذي يستخدم كسماد تتغدى عليه وثاني أكسيد الكربون الذي تطرحه الأغنام فتستخدمه النباتات في عملية البناء الضوئي. إذا ماتت الأغنام تأكلها الحيوانات اللاحمة والمتبقي منها يتحلل...